|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/10]

"الحوّامات".. ابتکارُ غزة المقلق لـ"إسرائیل"  

"الحوّامات".. ابتکارُ غزة المقلق لـ"إسرائیل"

 الإثنین ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩

أجمع المحللون السیاسیون على أن استخدام المقاومة الفلسطینیة فی قطاع غزة للطائرات المسیرة کسلاح جدید فی المواجهة مع الاحتلال الإسرائیلی، تطور نوعی فی استراتیجیاتها وتخلق إرباک غیر مسبوق لدى العدو.

العالم - فلسطین

وأکد المحللون على أن "إسرائیل" تعتبر سلاح الحوّامات ناقوس خطرٍ یدقُ آذان الإسرائیلیین، لا سیما وأنها تتطور فی کل مواجهةٍ، وأن هذه السلاح الاستراتیجی هو أخطر من الصواریخ وتغیر فی المعادلات القائمة لصالح المقاومة الفلسطینیة.

سلاح یصعب إیقافه

​وقال المختص فی الشأن الإسرائیلی عبیدة مدوخ بأن "إسرائیل" تعتبر الحومات خطرًا حقیقیًا، لا یمکنُ علاجه حتى هذه اللحظة بأجهزة التشویش، لافتًا إلى أنها نقطة ضعف ومعضلة لجیش الاحتلال وإنجاز کبیر للمقاومة الفلسطینیة ولا سیما فی أیة مواجهةٍ قادمة.

وأوضح فی تصریحات صحفیة ، أن هذا السلاح أخطر من الصاروخ، ومن الممکن أن یغیر قواعد الاشتباک لصالح المقاومة، منوهًا إلى أن ردّ الاحتلال الإسرائیلی على الحوامة جاء مغایرًا وأکثر حدّه من رده على الصواریخ فی المناطق المفتوحة خلال التوتر الأخیر أول أمس.

وأطلقت المقاومة الفلسطینیة أول أمس حوامة، تحمل عبوة ناسفة استهدفت جیبًا عسکریًا إسرائیلیًا على الحدود، وردّت طائرات الاحتلال بقصف ثلاثـة مواقع للمقاومة، فی ردٍ اعتبره سکان الغلاف محبط وغیر مرضٍ.

وجاءت إطلاق الحوامات بعد یومٍ کامل من استهداف القناصة الإسرائیلیین المتمرکزین على طول الشریط الحدودی لقطاع غزة، للمتظاهرین السلمیین ما أدى لاستشهاد طفلین فلسطینیین وإصابة العشرات.

وهددت کل من حرکتی حماس والجهاد الإسلامی بردٍ على تغول الاحتلال فی دماء المدنیین فی مسیرات العودة وکسر الحصار التی تنطلق کل یوم جمعة.

ردٌّ لا یرضی الإسرائیلیین

واعتقد "مدوخ" أن الرّد الإسرائیلی على إطلاق الحوّامة من قطاع غزة، لم یشفِ غلیل الإسرائیلیین ولکن نظرًا لظروفِ الانتخابات الإسرائیلیة المقبلة، والتی یحاول "نتنیاهو" خلالها عدم التصعید على أی جبهةٍ، مشددًا إلى أن فی حال أطلقت المقاومة الفلسطینیة الحوامة فی وقتٍ ما بعد الانتخابات لکان الرد أشد.

وأوضح بأن المقاومة الفلسطینیة أبدعت فی استخدام "سلاح الحوامات" وتطویره لأنه مثل قذائف الهاون والصواریخ قصیرة المدى التی لا یمکن رصدها، وهی بمثابة ناقوس خطرٍ على الاحلالِ الإسرائیلی، لا سیما أنها باستطاعتها حمل مواد متفجرة وعبوات ناسفة.

من جهته، قال المختص فی الشأن الإسرائیلی سعید بشارات أن الاحتلال الإسرائیلی ینظر ببالغ الخطورةِ إلى الحوّامات التی تنطلق من قطاع غزة صوب الغلافِ، مشیرًا إلى أصواتٍ إسرائیلی بأن هذا السلاح قد یصل حدّ الحربِ لإیجاد حل لـها.

و قال أن الحوّاماتِ قد تتم عملیة شرائها من الخارج، أو یتم شراء المواد الأولیة وتصنیعها فی قطاع غزة والاحتیاجات اللازمــة لها.

عادت لقواعدها بسلامٍ

وزعمت صحیفة یدیعوت العبریة أول أمس بأنه أرسل حوامة محملة بعبوة ناسفة ألقت حمولتها، وانفجرت عند نقطةِ صفر من سیارة جیب عسکریة أدت لإتلافـه.

ونوّه "بشارات" إلى أن الاحتلال یعتبر إرسال الحوامة أمرًا خطیرًا للغایة، لا سیما أن الحوّامة عادت إلى قواعدها بسلامٍ.

ولفت إلى أن حوامات المقاومة إبداع جدید فی الأسلوب، مؤکدًا صعوبة رصدها، وقد أرسلت المقاومة الفلسطینیة العدید منها وعادت دون خسائر تُذکر.

ویرى الکثیرُ من المراقبین أن "نتنیاهو" مشغول بالانتخابات حالیًا، ویستمیتُ ویقاتلُ من أجل الفوز بها، حتى لو جرّ معه الجیش لخدمة حملته الانتخابیة.

وتعتبر الحوامات سلاحًا جدیدًا أدت لتآکل قوة الردع الإسرائیلیة، وأسلوبًا مبتکرًا للرد على جرائم الاحتلال الإسرائیلی بحق الفلسطینیین.

 

قناة العالم

Parameter:429216!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)