|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
رئیس البرلمان الترکی:
[1440/03/29]

یجب الابتعاد عن الازدواجیة فی مکافحة الارهاب  

رئیس البرلمان الترکی:

یجب الابتعاد عن الازدواجیة فی مکافحة الارهاب

تاریخ: 2018/12/08 

طهران/8کانون الاول/دیسمبر/إرنا- أکّد رئیس البرلمان الترکی بن علی ییلدریم الیوم السبت علی ضرورة التعاون والإتحاد فی مکافحة الارهاب والإبتعاد عن الازدواجیة فی التعامل معه.

وخلال کلمة ألقاها خلال المؤتمر الثانی لبرلمانات الدول الست وهی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وباکستان وأفغانستان وترکیا والصین و روسیا استضافته طهران لمناقشة «تحدیات مکافحة الارهاب والعلاقات الاقلیمیة» قال ییلدریم بأنّ العالم الیوم یعانی من الحروب والجوع والارهاب والتدخلات والکوارث الطبیعیة.
وصرّح رئیس البرلمان الترکی بأنّ هذه المشاکل بین الدول ستترک انطباعها المباشر علی النظام الدولی.
وأعرب ییلدریم عن اعتقاده بأنّ الارهاب لاینحصر علی الشرق الاوسط بل إنه أخذ طبیعة عالمیة یمکن القضاء علیها، مؤکداً علی تأثیر المؤتمر الایجابی علی تحقیق الأهداف الرامیة الی مکافحة الارهاب.
وقال ییلدریم خلال کلمته : إنّ الارهاب کان حصراً علی منطقة أو موقع خاص لکنه بعد أحداث الحادی عشر من سبتمبر إتسعت رقعته وأخذ طابعاً دولیاً خاصة بعد شن الإعتداء علی أفغانستان.
ولفت رئیس البرلمان الترکی الی حصیلة بیّنت أنّ الارهاب فی العام الماضی حصد أرواح 27 الف انسان کان لداعش النصیب من قتلهم 7 آلاف شخص وطالبان 4 آلاف و900 شخص.
و أعرب یلدریم عن اعتقاده بأنّ الإرهاب عبارة عن وسیلة یتم توظیفها من جانب بعض الدول الناشطة تحت لواء الامبریالیة تحاول إشعال فتیل الحروب والدمار والاحتلال. 
وأشار یلدریم الی ما لحق بدول الجوار من خسائر جراء الارهاب لافتاً الی ما شهدته مدینة جابهار جنوب شرق ایران أخیراً ومقدماً التعازی بمناسبة استشهاد عنصرین أمنیین جراء الجریمة.
ووصف یلدریم الاسلام بأنه دین محبة واُلفة یُتحف البشر بالسلام والهدوء والإستقرار.
وشارک فی هذا المؤتمر الثانی الذی تستضیفه طهران، رؤساء برلمانات ست دول وهی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وباکستان وأفغانستان وترکیا والصین و روسیا، مثّلها عن أفغانستان رئیس البرلمان الافغانی «عبدالرؤوف ابراهیمی» و «جن زو» نائب رییس البرلمان الوطنی الصینی و«أسد قیصر» رئیس البرلمان الوطنی الباکستانی و«بن علی ییلدریم» رئیس البرلمان الترکی، «ویجسلاو فالودین» رئیس مجلس الدوما الروسی. 
ویتطلع المؤتمر الی مکافحة الارهاب وتبادل التجارب فی هذا الشأن وتعزیز الإتصال الاقلیمی ودراسة الاستراتیجیات الحالیة الرامیة الی تحقیق استراتیجیات راهنة، الهدف منها تحقیق السلام والتنمیة المستدامة والمتعددة الجوانب الاقلیمیة. 
وکان المؤتمر الاول قد اُقیم العام الماضی باستضافة اسلام آباد انتقلت رئاسته الیوم فی دورته الثانیة إلی ایران.
انتهی/

 

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:366827!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)