|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/24]

البیان الصادر عن الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة بمناسبة یوم القدس العالمی  

البیان الصادر للامانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة بمناسبة

یوم القدس العالمی

 

بسم الله الرحمن الرحیم

«سُبْحَانَ الَّذِی أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَیْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِی بَارَکْنَا حَوْلَهُ لِنُرِیَهُ مِنْ آیَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِیعُ البَصِیرُ»

«لو لم تکن المقاومة قد شلّت الکیان الصهیونی لشهدنا الیوم تطاوله مرة أخرى على أراضی المنطقة ابتداء من مصر إلى الأردن والعراق والخلیج الفارسی وغیر ذلک»*

القدس، قبلة المسلمین الأولی و مسری النبی الأکرم محمد (ص)، و مسقط رأس الأنبیاء الإلهیین، تئن الیوم تحت جزمة الصهاینة ناهبی العالم و هی جریحة من غدر الإدارة الامریکیة العنصریة و الداعمة للصهاینة و انها تصرخ و تدعونا و الأمة الإسلامیة لمناصرتها حتی تدوی و تعم مرة أخری روح التسامح و المعنویة و العبادة فی القدس الشریف ذلک بدعم المقاومة و الصمود.

فی العقد الرابع من اقامة یوم القدس العالمی، یوم الثورة و الإستنهاض، تلبی الأمة الإسلامیة و أحرار العالم النداء العالمی لمؤسس و مهندس الجمهوریة الإسلامیة العظیم و قائد الثورة المعظم لدعم مظلومی العالم کافة وبصفة خاصة الشعب الفلسطینی المظلوم و تعلن البراءة من الإستکبار العالمی و علی رأسها الغدة السرطانیة الکیان المحتل للقدس.

إن القدس الیوم هی رمز للکفاح ضد الإستکبار العالمی بقیادة الولایات المتحدة الشیطان الأکبر، و انها اثبتت بالمقاومة و النضال و الإستشهاد بطلان الإعلان غیر القانونی و الأحادی الجانب عن القدس عاصمة للکیان الصهیونی المحتل و المزیف و نقل السفارة الإمریکیة إلی القدس و عدم مشروعیة ضم مرتفعات الجولان السوری إلی الأراضی المحتلة.

یوم القدس فی هذا العام له طعم و صبغة أکثر ملحمیة، حیث أن المقاومة الفلسطینیة فی عامها الثانی من اقامة مسیرات العودة و انطلاق إنتفاضة الصواریخ بدل الحجارة، ستفشل حتماً مشروع صفقة القرن لترامب کفشل مشروع الشرق الأوسط الجدید و اجهاضه فی حرب 33 یوماً.

مما لاشک فیه أن الخیانة الفاضحة للمملکة العربیة السعودیة و البحرین و الإمارات لسبعة عقود من الکفاح و النضال و المقاومة و الصمود و إستشهاد آلاف الفلسطینیین رجالاً و نساءاً و أطفالاً و شیوخا و جهودها  لتحسین صورة تطبیع العلاقات مع الصهاینة و إقامة إجتماعات مثل إجتماع المنامة بهدف التمهید لمشروع صفقة ترامب المسمی بصفقة القرن لن تمر دون الرد و ستنتفض الشعوب الواعیة و الیقضة لهذه البلدان لدعم القدس و فلسطین.

کما أکد قائد الثورة الإسلامیة المعظم مراراً بأن المقاومة ستسیر فی مشوارها الأصیلة لتحریر القدس الشریف و تشکیل الدولة الفلسطینیة الموحدة فی جمیع أرجاء الأراضی الفلسطینیة التاریخیة وعاصمتها القدس الشریف و رغم محاولات بعض الدول الرجعیة العربیة لتطبیع العلاقات مع الکیان الصهیونی، نعلن بأن المقاومة أکثر وعیاً من أن تقع فی شرک المشاریع التساومیة و منها مشروع صفقة القرن الفاشل.

إن الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الانتفاضة الفلسطینیة فی مجلس الشوری الإسلامی إذ تکرم هذا الیوم التاریخی و المقدس، و بالمشارکة فی مسیرات یوم القدس العالمی بجانب الشعب الإیرانی البطل العظیم و سائر الشعوب المسلمة و أحرار العالم، تجدد العهد مع طموحات الإمام الخمینی فی طریق تحریر القدس و الأراضی المحتلة.

 

الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

* کلمة سماحة الإمام الخامنئی فی المؤتمر الدولی السادس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة

Parameter:413228!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)