6 ارديبهشت 1398 23:13:50
مسیرات العودة..

جماهیر غزة تستعد للمشارکة فی جمعة الوحدة الوطنیة  


مسیرات العودة..

جماهیر غزة تستعد للمشارکة فی جمعة الوحدة الوطنیة

 الجمعة ٢٦ أبریل ٢٠١٩ 

تستعد جماهیر قطاع غزة، للمشارکة فی فعالیات الجمعة الـ 56 لمسیرة العودة وکسر الحصار تحت اسم "الوحدة الوطنیة وإنهاء الانقسام".

العالم - فلسطین المحتلة

ودعت الهیئة الوطنیة العلیا لمسیرة العودة وکسر الحصار، جماهیر غزة للمشارکة الفعالة فی "جمعة الوحدة الوطنیة وإنهاء الانقسام" بمخیمات العودة، مؤکدة مواصلة المسیرات حتى تحقیق جمیع أهدافها، وعلى رأسها إنهاء حصار غزة.

وقالت: "بوحدتنا سنحقق ذلک الانتصار، وبصمودنا سنقلع المحتل وسنسحقه، وسنجعل التاریخ یکتب کیف انتصرت وحدة الشعب على محتلها الغاصب، وسنجعله عبرة لکل من یعتدى على الشعب الفلسطینی؛ لأن ذلک الشعب تربى وترعرع على حب وطنه وأرضه، ولا یعرف الاستسلام".

وأضافت "مخیماتنا تنتظرنا.. للأسبوع الـ 56 والیوم 392 على التوالی.. مستمرون ولم نتعب.. مواصلون ولم نرهب".

وطالبت الهیئة المواطنین بالتوجه إلى مخیمات العودة شرق قطاع غزة، مؤکدة سلمیة المسیرة وجماهیریتها واستمرارها حتى تحقق أهدافها التی انطلقت من أجلها؛ وهی حمایة حقنا فی العودة إلى فلسطین وکسر الحصار الظالم عن غزة، والتأکید على حریة غزة وحقها فی الحیاة بأمن وسلام.

وذکرت الهیئة أن فعالیات الیوم ستبدأ بعد عصر الیوم فی مخیمات العودة الخمسة المنتشرة شرقی قطاع غزة.

من جهته، قال الناطق الإعلامی بإسم حرکة حماس عبد اللطیف القانوع: إن الجماهیر الفلسطینیة التی تخرج الیوم فی مسیرات جمعة الوحدة الوطنیة تعکس تطلع شعبنا الفلسطینی لإنهاء الانقسام واستثمار وحدته المیدانیة ومسیراته الشعبیة وتضحیاته الجسام فی موقف سیاسی موحد لمواجهة التحدیات الراهنة.

ودعا القانوع، فی تصریح صحفی الیوم الجمعة، حرکة فتح لتبنی الموقف الفصائلی الموحد بشأن تحقیق الوحدة الوطنیة من خلال ترسیخ الشراکة مع الفصائل الفلسطینیة فی حکومة وحدة وطنیة والانخراط فی العمل الوطنی المشترک لمواجهة صفقة ترامب؛ فهما صمام الأمان لإسقاط مشروع تصفیة قضیتنا الفلسطینیة.

ویشارک الفلسطینیون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، فی مسیرات سلمیة، قرب السیاج الفاصل بین قطاع غزة والأراضی الفلسطینیة المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئین إلى مدنهم وقراهم التی هُجروا منها فی 1948 وکسر الحصار عن غزة.

ویقمع جیش الاحتلال تلک المسیرات السلمیة بشدّة وإجرام، حیث یطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرین بکثافة، ما أدى لاستشهاد 284 مواطنًا؛ منهم 12 شهیدا احتجز جثامینهم ولم یسجلوا فی کشوفات وزارة الصحة الفلسطینیة، فی حین أصاب 31 ألفًا آخرین، منهم 500 فی حالة الخطر الشدید.

 

 

قناة العالم

Parameter:398531!model&8309!print -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)