12 شهريور 1399 03:29:12

هذا کل ما اکتسبته الامارات مع وصول اولى رحلات التطبیع الى ابوظبی!  

حین یکون اعلان التطبیع مع کیان الاحتلال الاسرائیلی عبر اتصال هاتفی محوره المکتب البیضاوی فی واشنطن، ربما یجب ان نتوقع الکثیر من قلة الاحترام والقیمة المفقودة لدى بعض العرب الذین استهلوا مشوارهم التطبیعی الرسمی من ابو ظبی. 


هذا کل ما اکتسبته الامارات مع وصول اولى رحلات التطبیع الى ابوظبی! 

 الثلاثاء ٠١ سبتمبر ٢٠٢٠

حین یکون اعلان التطبیع مع کیان الاحتلال الاسرائیلی عبر اتصال هاتفی محوره المکتب البیضاوی فی واشنطن، ربما یجب ان نتوقع الکثیر من قلة الاحترام والقیمة المفقودة لدى بعض العرب الذین استهلوا مشوارهم التطبیعی الرسمی من ابو ظبی. 

العالم - قضیة الیوم

کثیرة ومهمة هی مکاسب العرب من التطبیع، لکن ماهیة هذه المکاسب هی الاهم، والصفة الابرز والاوحد لهذه المکاسب هی قلة الاحترام وعدم اعطاء المطبعین الجددای اعتبار. وللاطلاع اکثر على مشاهد هذه المکاسب نحتاج فقط للاستماع الى بنیامین نتنیاهو.

المشهد الاول
بعد اعلان الرئیس الامیرکی دونالد ترامب الاتفاق على تطبیع العلاقات بین الامارات وکیان الاحتلال فی 13 اب-اغسطس روج الاعلام الاماراتی وتصریحات المسؤولین فی ابو ظبی لفکرة ان التطبیع هو خدمة للفلسطینیین على قاعدة ایقاف ضم اجزاء من الضفة الغربیة مقابل التطبیع هذا. مباشرة وفی نفس الیوم خرج بنیامین نتنیاهو واعلن ان الضم ما یزال مطروحا على الطاولة وکل ما حصل انه تأجل. والجمیع یعلم ان التأجیل لیس بفعل التطبیع بل بفعل الرفض الفلسطینی الجامع له وموقف حرکات المقاومة الفلسطینیة منه.

المشهد الثانی
بعد ایام من اعلان اتفاق التطبیع، طالبت الامارات بتنفیذ بند قیل انه سری فی الاتفاق ویقضی بموافقة کیان الاحتلال على بیع ادارة دونالد ترامب طائرات (F-35) لها، وذلک على اساس ان نتنیاهو وافق ضمن اتفاق التطبیع على بیع ابو ظبی هذه الطائرات. قامت الدنیا ولم تقعد على نتنیاهو داخل کیان الاحتلال لیضطر الرجل للخروج والتاکید بانه لم یوافق على البیع ابدا. الضربة الثانیة اتت من المسؤولین الاسرائیلیین والصفعة کانت اکثر قوة هذه المرة عبر جملة (لا نقبل بیع برغی واحد من طائرة (F-35) للامارات)، وترافقا مع ذلک اتت صفعة اخرى عبر نائب رئیس الوزراء بینی غانتس الذی قال انه بالرغم من تطبیع العلاقات لا یجب ان یتهاون الاحتلال مع امنه حتى تجاه الحلفاء "الجدد" .

وسط کل هذه الاهانات للامارات، واصلت الاخیرة ترویجها بان التطبیع انتصار للفلسطینیین وانها تحمل رسالة "سلام" للمنطقة.. لکن مشاهد الاهانة لم تنته.

المشهد الثالث
فی المؤتمر الصحفی بین نتنیاهو ومستشار الرئیس الامیرکی جارید کوشنیر قبل اقلاع اول طائرة اسرائیلیة مباشرة الى ابو ظبی "طائرة العال"، اطلق نتنیاهو تصریحات هی الاکثر وضوحا حول هذا الموضوع.
نتنیاهو قال ان المتغیر الاهم فی المنطقة الیوم هو "نیة الدول العربیة بتحقیق التطبیع بدون الاهتمام بمطالب الفلسطینیین". (عودة اللاجئین، الانسحاب الاسرائیلی الى حدودد 67، القدس عاصمة فلسطین..) هذا الکلام یختصر کل دوافع وحیثیات التطبیع الاماراتی وبعده السعودی او البحرینی مع الاحتلال. طبعوا معنا وابقونا فی مناصبنا وحسنوا اقتصاداتنا ولکم ما تشاؤون فی فلسطین.

کان یمکن للامارات ان تکون اکثر مصداقیة وتقول سنطبع مع کیان الاحتلال لاننا نعتبر انفسنا غیر معنیین بالقضیة الفلسطینیة على قاعدة "یا رایح کتر الملایح" ای یا من ترید الذهاب اذهب وقد ترکت اعمالک الجیدة خلفک. لکن ان تطبع وتزعم انک تقوم بذلک خدمة للفلسطینیین فحلیفک نتنیاهو کذبک بعد ساعات فقط. وان تزعم ان التطبیع قوة للدول العربیة فحلیفک الجدید رفض بیعک ولو برغی واحد من الطائرات الامیرکیة.

کان ملفتا فی مطار ابو ظبی جملة رئیس الوفد الاسرائیلی الذی وصل الى الامارات على متن طائرة "العال" وحلقت فوق الاجواء السعودیة، حیث قال (نشکر الامارات على حسن الاستضافة). کان ذلک کل ما اکتسبته الامارات وما سیکتسبه العرب المنتظرون على لائحة التطبیع.. اظهار حسن الضیافة العربیة..
ومن قال ان الضیافة العربیة امر عادی؟
الضیافة العربیة سمحت للاسرائیلی بدخول ابو ظبی ضیفا.. او حاکما ربما.

حسین الموسوی

 

 

قناة العالم

Parameter:461899!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)