8 تير 1398 07:11:46

الکیان الصهیونی تجاوز مرحلة إسرائیل الصغرى وأخذ یتجه إلى تأسیس إسرائیل الکبرى  


الکیان الصهیونی تجاوز مرحلة إسرائیل الصغرى وأخذ یتجه إلى تأسیس إسرائیل الکبرى

٢٧ یونیو ٢٠١٩ 

أکد السفیر الفلسطینی لدى طهران "صلاح الزواوی"، الکیان الصهیونی تجاوز مرحلة إسرائیل الصغرى وأخذ یتجه إلى تأسیس إسرائیل الکبرى التی تضم فلسطین، سیناء، الأردن، لبنان، سوریا، العراق وأجزاء من السعودیة حتى المدینة المنورة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، أن  السفیر الفلسطینی لدى طهران "صلاح الزواوی"، اوضح منذ سایکس بیکو نواجه مرحلة اسرائیل الصغرى ثم الکبرى، الصغرى قامت عام 1948 دون أن نتحدث عن تاریخ نضالنا وکم قدمنا من الشهداء.

وتابع المرحلة التی نعیشها الآن هی العمل على اقامة اسرائیل الکبرى، ونعنی بها المشروع الصهیونی الخطیر الذی یجری تنفیذه الآن وهو مرسوم وموجود. هذه الخریطة تقول أن إسرائیل یجب أن تضم لها الاردن، سوریا، لبنان، العراق وثلث المدینة المملکة العربیة السعودیة حتى المدینة المنورة، وصحراء سیناء.

وأشار إلى أن الثورة الإسلامیة فی إیران شکلت حالة جدیدة لذلک تعرضت للمؤامرة الأولى وهی الحرب کما تعلمون، وتعلمون أن الإمام الخمینی بأی شعارات وصل وما هی أحلامه، نفس هذه الأحلام تبنها ا سماحة الإمام الخامنئی (حفظه الله) وعلى رأسها فلسطین. وهو سائر فی هذا الطریق.

الاعتداء على إیران یعنی تدمیر اسرائیل الکبرى 

الذی منع ترامب من العمل العسکری حتى الآن شیء واحد، وهو أنه لا یرید أن یدمر مشروع اسرائیل الکبرى، وغیر مسموح له، قبل ضرب ایران اتصل به نتنیاهو وقال له لا تضربها، لأنه یرید الحرب من أجل اقامة اسرائیل الکبرى لا تخریبها، وهو یعرف أن رد الفعل الإیرانی سیکون بکل قوة وبکل امتداداته قادر على رد الصاع صاعین وضرب العدو الصهیونی ضربات مؤلمة، ولکنه ما یزال یشن حرباً اقتصادیة ألیمة ضد إیران ویحاول تجویع البلد ومحاصرة کل الامکانیات فی هذا البلد العزیز.

هذه هی مسؤولیة من یحمل الرسالة. أنتم حملتم الإمام وسماحة القائد حملاً ثقیلاً حمل مسؤول عنه العالم الإسلامی کله ولیس أنتم وحدکم.

السفیر الفلسطینی فی إیران تعرض للتهدید بالقتل مرتین 

وکشف أنه تعرض للتهدید بالقتل مرتین خلال وجوده فی إیران، مرة من قبل صدام، أثناء الحرب على إیران، بسبب الموقف الذی اتخذه الزواوی ضد الحرب على إیران، وکذلک تعرض مرة أخرى للتهدید بالقتل من قبل حرکة المنافقین الارهابیة لیتراجع عن مواقفه ضدهم وضد صدام.

وقال ممثل حرکة الجهاد الإسلامی فی طهران، ناصر ابو شریف: الصورة الآن واضحة ولیس لأحد عذر، الآن الخبیث واضح والطیب واضح.
عندما یتآمر بعض الناس مع العدو الصهیونی ومع الصهیونیة الدولیة ومع ترامب علناً وعندما یقود مشروع عتاة الصهاینة مثل ترامب وکوشنر ومراکز الدراسات الصهیونیة، فکل المنخرطین فی المشروع یعلمون ماذا یعملون. 

ولفت إلى ادعاء الجنرال السعودی انور عشقی أن الهدف الأساسی من مؤتمر البحرین هو التنمیة بالتعاون مع أمریکا وإسرائیل.

وأشار إلى محاولات السعودیة لوضع إیران موضع العدو الذی یجب أن یحارب ویدمر، ودعم السعودیة لقیام تکتل کردی من إیران إلى العراق وترکیا وضرب ترکیا وإیران.

وقال: وطبعاً ستدمر القضیة الفلسطینیة وکل الأمة فی الطریق، وقال لا نتوقع من محمد بن سلمان ومحمد بن زاید بناء مساجد بل بناء ماخورات وأکثر من ذلک، فهذا مشروعهم الحقیقی.

وأکد أن کل المشارکین فی مؤتمر البحرین یعلمون لماذا جاؤوا والهدف لیس تدمیر القضیة الفلسطینیة و فحسب بل تدمیر الأمة الإسلامیة.
 
وأشار ممثل حرکة المقاومة الإسلامیة حماس إلى أن جهود الشعوب والأحرار حول العالم نجحت فی تحجیم مؤتمر البحرین وتحویله إلى ورشة البحرین./انتهى/

 

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:417959!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)