27 تير 1398 01:31:00

امیر عبد اللهیان: ایران تدعم وبکل قوة ابناء الشعب اللبنانی والجیش والمقاومة والحکومة  


إیران: لن نسمح لواشنطن وإسرائیل بالتلاعب بأمن المنطقة

امیر عبد اللهیان: ایران تدعم وبکل قوة ابناء الشعب اللبنانی والجیش والمقاومة والحکومة

تصریحات لمساعد رئیس مجلس الشورى (البرلمان) الإیرانی، عقب لقائه رئیس مجلس النواب (البرلمان) اللبنانی نبیه بری فی مقره ببیروت..

17.07.2019

بیروت / وسیم سیف الدین / الأناضول 

قال حسین أمیر عبد اللهیان، مساعد رئیس مجلس الشورى (البرلمان) الإیرانی، الأربعاء، إن بلاده وحلفاءها "لن یسمحوا للکیان الصهیونی وأمریکا التلاعب بأمن المنطقة". 

جاء ذلک فی تصریحات للصحفیین إثر لقائه رئیس مجلس النواب (البرلمان) اللبنانی نبیه بری فی مقره ببیروت.

وأوضح عبد اللهیان أن "إیران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ککل، وبعض التهدیدات التی تقوم بها إسرائیل لا تصب فی مصلحة الأمن". 

وأضاف أن رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو "ومن أجل الاستهلاک الداخلی یقوم ببعض الحراک فی المنطقة، وهو حراک لا یعود لمصلحة المنطقة". 

وأشار إلى أننا "نتطلع إلى تطور العلاقات مع لبنان على کافة المستویات".

ووصل عبد اللهیان إلى لبنان الأربعاء، فی زیارة غیر معلنة تستمر أیام، یلتقی فیها مسؤولین لبنانیین.

وتأتی الزیارة فی وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بین الولایات المتحدة ودول خلیجیة من جهة، وإیران من جهة أخرى (وهی حلیفة حزب الله اللبنانی)، إثر تخفیض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووی متعدد الأطراف، المبرم فی 2015.

واتخذت طهران تلک الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجیها النووی والصاروخی.

کما تتهم دول خلیجیة، فی مقدمتها السعودیة والإمارات، إیران باستهداف سفن ومنشآت نفطیة خلیجیة، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقیع اتفاقیة "عدم اعتداء" مع دول الخلیج.

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)
وکالة الأناضول

Parameter:421076!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)