26 خرداد 1399 23:07:51

موسوی: على الوکالة أن لا تستخدم مزاعم امریکا والکیان الصهیونی أساسا للاستجواب  

دعا المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عباس موسوی ، الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، الى عدم اتخاذ مزاعم امریکا والکیان الصهیونی کاساس للاسئلة التی تطرحها ، وان تراجع الأسانید الموثوقة لایران وتعاونها الجید مع الوکالة. 


موسوی: على الوکالة أن لا تستخدم مزاعم امریکا والکیان الصهیونی أساسا للاستجواب

١٥‏/٠٦‏/٢٠٢٠ م

طهران/ 15 حزیران/ یونیو/ ارنا - دعا المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عباس موسوی ، الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، الى عدم اتخاذ مزاعم امریکا والکیان الصهیونی کاساس للاسئلة التی تطرحها ، وان تراجع الأسانید الموثوقة لایران وتعاونها الجید مع الوکالة.

وفی مؤتمره الصحفی الاسبوعی الیوم الاثنین ، تطرق موسوی الى زیارة وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف الى ترکیا وقال أن الزیارة کانت مقررة مسبقا وستتبعها زیارتان الى روسیا وسوریا.

کما اشار موسوی الى ان رؤساء ایران وترکیا وروسیا سیعقدون اجتماعا عبر الفیدیو کنفرانس لکن تاریخ ذلک لم یحدد بعد.

کما أشار الى محادثات مساعد وزیر الخارجیة مع نظیره الکندی بشأن تحطم طائرة الرکاب الاوکرانیة، وقال: من المؤسف ان الکندیین ورغم زعمهم الحرص على الایرانیین یعرقلون المعاملات القنصلیة للکثیر من الایرانیین، وقد عرضنا علیهم فتح القسم القنصلی تعبیرا عن استعداد ایران للتعاون فی تسهیل المعاملات.

کما انتقد المتحدث باسم الخارجیة تقریر الأمین العام للأمم المتحدة انطونیو غوتیریس الذی زعم فیه ان الصواریخ التی استهدفت شرکة ارامکو السعودیة فی هجمات العام الماضی کانت ایرانیة، مشددا على أن هذا التقریر یصب فی خدمة السیاسة والمخططات الامریکیة الجدیدة ضد ایران ، کما أکد ان مزاعم غوتریش لا أساس لها وهی تکرار للاتهامات التی توجهها السعودیة وأمریکا لایران.

واکد موسوی عدم وجود ای دلیل على أن الصواریخ التی ضربت ارامکو کانت إیرانیة، مشیرا الى أن الأمین العام للأمم المتحدة یتعرض لضغوط من بعض الدول وبالتالی ینشر تقاریر لا أساس لها من الصحة.

واشار الى أن هذه التقاریر لا علاقة لها بالاتفاق النووی ، وقال : انهم یفتحون ملفات قد أُغلقت ویستندون فی مزاعمهم على اکاذیب الکیان الصهیونی وبنیامین نتنیاهو شخصیا.

وتابع قائلا أن الوکالة الدولیة وبدل أن تعتمد على الوثائق الدامغة والنظر الى التعاون الایرانی على أعلى المستویات ، راحت تتبنى مزاعم الکیان الصهیونی المعروف بعداوته لشعب ایران ونظامها.

واشار الى ان امریکا اختطفت الأمم المتحدة والمنظمات الدولیة وسخرتها لاهدافها اللامشروعة ، وهذا هو دیدن الولایات المتحدة.

ونصح موسوی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ان تنظر بواقعیة وان تستند الى الوثائق المعتبرة والى تعاون ایران، ولا تتخذ من مزاعم امریکا والکیان الصهیونی أساسا لأسئلتها.

کما أکد أن على الوکالة ان تنظر بعین التقدیر الى التعاون الایرانی ، وان تتجنب الدخول فی القضایا الهامشیة ، متمنیا أن یسفر اجتماعها عن نتائج بناءة تسهم فی دعم الأمن والسلام العالمی.

انتهى/

 

وگالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء (أرنا)

Parameter:458549!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)