16 دي 1398 23:59:50

البرلمان العِراقی ألغى شرعیّة الوجود الأمریکیّ.. والصدر یُطالِب بأن یکون الطّرد مُذِلًّا.. ونصرالله یتوعّد بعودة الأمریکیین فی “النّعوش السّوداء” ویُحدِّد أهداف الثّأر لسلیمانی على عدّة جبهات.. ماذا یجری بالضّبط؟  

البرلمان العِراقی ألغى شرعیّة الوجود الأمریکیّ.. والصدر یُطالِب بأن یکون الطّرد مُذِلًّا.. ونصرالله یتوعّد بعودة الأمریکیین فی “النّعوش السّوداء” ویُحدِّد أهداف الثّأر لسلیمانی على عدّة جبهات.. ماذا یجری بالضّبط؟ ومتى وأین سینطلِق الصّاروخ الأوّل؟ إلیکُم قراءةً “استشرافیّة” لما بین السّطور وفوقها


البرلمان العِراقی ألغى شرعیّة الوجود الأمریکیّ.. والصدر یُطالِب بأن یکون الطّرد مُذِلًّا.. ونصرالله یتوعّد بعودة الأمریکیین فی “النّعوش السّوداء” ویُحدِّد أهداف الثّأر لسلیمانی على عدّة جبهات.. ماذا یجری بالضّبط؟ ومتى وأین سینطلِق الصّاروخ الأوّل؟ إلیکُم قراءةً “استشرافیّة” لما بین السّطور وفوقها

عبد الباری عطوان

رصاصة الثّأر الأُولى من جریمة الاغتِیال الأمریکیّة لقاسم سلیمانی وأبو مهدی المهندس جاءت سیاسیّة تشریعیّة وانطَلقت من البرلمان العِراقی الذی اتّخذ قرارًا بالأغلبیّة الیوم بطرد جمیع القوّات الأجنبیّة، وعلى رأسها الأمریکیّة، من العِراق فَورًا، وإلغاء الاتفاقیّة الأمنیّة، ومنع أیّ استخدام للأجواء العِراقیّة، أمّا الثّانیة، فأطلقتها إیران عندما حدّدت 35 هدفًا حیویًّا أمریکیًّا للقَصف والتّدمیر فی مِنطَقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تل أبیب.

البدایة سیاسیّة تمهیدیّة للرّد العسکریّ الذی بات وشیکًا، بعد أن رفضت إیران کُل الوسطاء الخلیجیین، وأعادت معهم الرسائل الأمریکیّة التی أحضروها مُغلقةً بالشّمع الأحمر کما هی، مُؤکّدةً أن لا مکان للدبلوماسیّة بعد هذا الإجرام الأمریکی.

موقفان حازِمان ومُشرِّفان التقیا على أرضیّة الرّد العسکری، وتلقین الأمریکیین درسًا لا یُمکن نسیانه:

الأوّل: صدر عن السیّد مقتدى الصدر زعیم کُتلة “سائرون” فی البرلمان، وأکّد فیه أنّ طرد القوّات الأمریکیّة من العِراق یُعتَبر ردًّا هزیلًا لا یرتقی لمُستوى الانتهاک الأمریکیّ للسّیادة العِراقیّة، ولا بُد من أن یتم هذا الطّرد بطریقةٍ “مُذلّة”، ودعا الفصائل المسلّحة للاتّحاد وتشکیل أفواج المُقاومة المسلّحة لتوجیه ضربات لأمریکا فی الخارج ولیس فی الداخل العِراقی فقط، وإغلاق السّفارة الأمریکیّة وتجریم أیّ اتّصال بواشنطن.

الثّانی: جاء على لسان السیّد حسن نصرالله أمین عام “حزب الله” فی خطاب تأبین الشهید قاسم سلیمانی الیوم، وتوعّد فیه بتدفیع الأمریکیین ثمنًا غالیًا، وإعادة جُنودهم وضبّاطهم إلى بلادهم فی نُعوش وأکیاس بلاستیکیّة سوداء، مُؤکِّدًا فی الوقت نفسه، وهذه نُقطة على درجةٍ کبیرةٍ من الأهمیّة، أنّ الرّد على اغتیال الحاج سلیمانی لیس مَسؤولیّة إیران بل مسؤولیّة حُلفائها أیضًا.

***

هذه التّهدیدات والقرارات التشریعیّة البرلمانیّة التی صاحبتها تنبیئ بحربٍ ضروس ضِد الولایات المتحدة وقوّاتها وربّما حُلفائها أیضًا، وتُلغِی استثمارًا أمریکیًّا فی العِراق تصِل قیمته إلى أکثر من 6 تریلیونات دولار، وتُعیده إلى الصّورة التی کان علیها قبل الغزو والاحتِلال مع تغییرٍ فی الوجوه فقط.

السیُد نصر الله حدّد الأهداف الأمریکیّة التی ستکون موضع استهداف فی المِنطقة، عندما قال یجب ضرب البوارج الحربیّة، والقواعد العسکریّة، والجُنود والضبّاط الأمریکیین، جمیعهم، ورئیسهم ترامب خاصّةً یجب أن یدفعوا الثّمن غالیًا، بِما فی ذلک خسارة الانتخابات الرئاسیّة المُقبِلة، ومِنطَقة الشرق الأوسط أیضًا.

المرحلة المُقبلة التی أوشکت، وبالنّظر إلى التّهدیدات الواضحة والقویّة التی صدرت عن السیّدین نصرالله والصدر، ستتمثّل فی تشکیل کتائب قتالیّة لضرب أهداف أمریکیّة فی الداخل والخارج، فی الداخل یعنی القواعد والقوّات الأمریکیّة فی العِراق وسوریة ومنطقة الخلیج، وفی الخارج ربّما السّفارات والقواعد العسکریّة فی أیّ دولة فی العالم بما فی ذلک دولة الاحتلال الإسرائیلی التی حدّدتها القِیادة الإیرانیّة بالاسم، وهذه هی الخُلاصة التی تَوصّل إلیها أیضًا مایک بومبیو، وزیر الخارجیّة الأمریکی، عندما قال “نرى احتمالات حقیقیّة لاستهداف إیران جُنودًا أمریکیین” فی حدیثٍ تلفزیونیٍّ لمحطّةٍ أمریکیّة.

عندما یقول السیّد نصر الله “إنّ الرّد على اغتیال سلیمانی لیس مسؤولیّة إیران وحدها، بل مسؤولیّة حُلفائها فی المِنطقة أیضًا”، فهذا یعنی أنّ الحرب المُحتملة ضِد أمریکا وإسرائیل وحُلفائها العرب، ستکون على أکثر من جبهةٍ ومن قبل أکثر من فصیل، أیّ الحرس الثوری فی إیران، و”حزب الله” فی لبنان، و”أنصار الله” فی الیمن، و”الحشد الشعبی” فی العِراق، و”الجهاد الإسلامی” و”حماس” فی غزّة إلى جانب “خلایا نائمة” فی مُختلف العواصم العالمیّة سیتم إیقاظها وتفعیلها.

انضمام السیّد مقتدى الصدر إلى “الحشد الشعبی”، واتّخاذه هذا الموقف الوطنی، الأخلاقی، المُتشدّد، ومُطالبته بإذلال القوّات الأمریکیّة ولیس فقط طردها، أیّ قتل أکبر عدد منها یَعکِس تحوّلًا خطیرًا جدًّا، لا یقتصر فقط على توحید مُعظم الکُتل العِراقیّة خلف هذا الهدف، وإنّما تحویل العِراق أیضًا إلى عُضوٍ أصیلٍ فی محور المُقاومة، وقاعدة انطلاقٍ له ضِد أمریکا وحُلفائها، إنّه انقلابٌ فی کُل موازین القِوى ومُعادلاتها فی العِراق والمِنطَقة بأسرها، ومُصالحةٌ تاریخیّةٌ بین أفرِقَاء عِراقیین مُهمّین على أرضیّة المُقاومة.

***

یُمکن القول إنُ صراع النّفوذ بین أمریکا وإیران على أرض العِراق جرى حسمه لصالح الأخیرة بِدءًا بتصویت البرلمان العِراقی، والتحوّل الکبیر فی موقف السیّد الصدر، وفی الجولة الأُولى على الأقل، وأیّ رد أمریکی أحمق، عسکریّ أو سیاسیّ، سیُؤدّی إلى إشعال حربٍ قد تحرِق أصابع امریکا وحُلفائها، ولا یستطیع أحد أن یَتنبّأ بعُمرها الزمنیّ أو نهایاتها.

اغتیال سلیمانی لم یجعل مِنطَقة الشرق الأوسط والمصالح الأمریکیّة فیها أکثر أمانًا، مثلما قال مایک بنس، نائب الرئیس الأمریکی، وإنّما أکثر خُطورةً، وأشعل فتیل حرب قد تکون الأخیرة فی المِنطَقة، وستکون أمریکا وحُلفاؤها وقودها، فإمّا حیاة بکرامة أو موت بشرف، أمّا الإذلال الأمریکیّ فلن یستمرّ ولا یجب أن یستمر، وهذا لِسان حال کُل الشّرفاء فی المِنطَقة، وساعة الصّفر أوشَکَت.. والأیّام بیننا.

 

رأی الیوم

Parameter:451344!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)