10 فروردين 1399 00:40:08

حجر وزیرین ونائبین وإخضاع أعضاء الکنیست الإسرائیلی لفحص کورونا  

أفادت الإذاعة الإسرائیلیة، صباح الیوم الأربعاء، بأنّه تقرر إحالة وزیرین فی حکومة الاحتلال، وهما وزیر الداخلیة أرییه درعی، ووزیر الزراعة والتعاون الإقلیمی تساحی هنغبی، بالإضافة لعضوی الکنیست رام بن براک (رئیس الموساد سابقاً) وألون شوستر، للحجر الصحی، بعد أن تبین أنهم شارکوا فی مؤتمر حول مستقبل فرع الزراعة فی إسرائیل، والذی شارک فیه أحد رؤساء البلدیات المصاب بفیروس کورونا الجدید.


حجر وزیرین ونائبین وإخضاع أعضاء الکنیست الإسرائیلی لفحص کورونا

القدس المحتلة ــ نضال محمد وتد

18 مارس 2020

أفادت الإذاعة الإسرائیلیة، صباح الیوم الأربعاء، بأنّه تقرر إحالة وزیرین فی حکومة الاحتلال، وهما وزیر الداخلیة أرییه درعی، ووزیر الزراعة والتعاون الإقلیمی تساحی هنغبی، بالإضافة لعضوی الکنیست رام بن براک (رئیس الموساد سابقاً) وألون شوستر، للحجر الصحی، بعد أن تبین أنهم شارکوا فی مؤتمر حول مستقبل فرع الزراعة فی إسرائیل، والذی شارک فیه أحد رؤساء البلدیات المصاب بفیروس کورونا الجدید.

وقالت صحیفة "یسرائیل هیوم" أیضاً، إنّ ضابط أمن الکنیست أبلغ الأربعة بلزوم دخول الحجر الصحی، فیما تدرس إدارة الکنیست تدابیر تتعلق بمعرفة الأشخاص الذین التقاهم المسؤولون الأربعة خلال الأیام الأخیرة، لا سیما أنهم تجولوا بحریة فی مبنى الکنیست وکانوا على اتصال بعدد کبیر من الأشخاص.

إلى ذلک، تقرر، الیوم الأربعاء، أیضاً إخضاع کافة نواب الکنیست، البالغ عددهم 120 عضواً، للفحص الطبی لاکتشاف ما إذا کانوا تعرضوا للإصابة. وتعنی هذه التطورات عملیاً شل عمل الکنیست وعدم عقد جلسات للهیئات العامة أو للجان، خصوصاً أنّ احتمالات أن یکون المسؤولون الأربعة نقلوا العدوى للعاملین فی الکنیست ومستشاریهم والمساعدین، غیر مستبعدة.

وذکرت الإذاعة الإسرائیلیة أنّ من شأن هذه التطورات أن تزید فی عرقلة محاولات حزب "کاحول لفان" بزعامة بنی غانتس إطلاق مساع برلمانیة لتشریع قوانین جدیدة، أو محاولة عقد الکنیست لانتخاب رئیس جدید، وتشکیل لجنة تنظیمیة مؤقتة.

وبالنظر إلى أنه یوجد لکل نائب فی الکنیست ثلاثة مساعدین إلى جانب مئات العاملین فی مبنى الکنیست فی مختلف الوظائف، فقد یؤدی اکتشاف انتشار الفیروس إلى شل عمل الکنیست، وتعطیل العمل البرلمانی، خاصة أنّ عملیة أداء قسم الیمین للنواب بعد الانتخابات جرت، هذا الأسبوع، بدون مشارکة الجمهور والسلک الدبلوماسی، والقیادات الدینیة والقضاء، وکذلک من دون حضور أبناء عائلات النواب. کما تم إجراء المراسم تدریجیاً حیث دخل فی کل مرة ثلاثة نواب لأداء القسم.

وکان رئیس الحکومة الإسرائیلیة بنیامین نتنیاهو قد خضع، مطلع الأسبوع، لإجراء فحص مع عدد کبیر من طاقم العاملین فی دیوانه، بعد أن کان التقى هو الآخر، مطلع الشهر الحالی، أحد المسؤولین فی وزارة الصحة إثر عودته من الصین.

وأمس الثلاثاء، طالب نتنیاهو الإسرائیلیین بالتزام بیوتهم وعدم الخروج منها إلا لحالات الضرورة، ملوحاً بأنه فی حال لم یتم الالتزام بهذه التوجیهات فقد تنتقل الدولة إلى فرض الحجر والبقاء فی البیوت بشکل رسمی، مع فرض عقوبات على من یخرق هذه التعلیمات.

من جهته، حذّر مدیر عام وزارة الصحة الإسرائیلیة بار سیمان طوف، فی بیان متلفز، أمس الثلاثاء، من أنّ التوقعات لدى وزارة الصحة تشیر إلى تدهور الأوضاع الصحیة واحتمال ارتفاع الإصابات بفیروس کورونا إلى أکثر من مائة حالة یومیاً، مما قد یؤدی إلى موت مئات وحتى آلاف الإسرائیلیین من جراء الوباء.

وشرعت السلطات الإسرائیلیة بعد إقرار أمر طوارئ، یجیز لـ"الشاباک" (المخابرات العامة) مراقبة وتعقب من یفترض أن یکونوا ضمن العزل البیتی الطوعی، ویتضح أنهم یخرقون ذلک، بعد مراقبة حرکة تنقلهم من خلال تشبیک لأجهزة الهواتف النقالة.

 

العربی الجدید

Parameter:454334!model&8309!print -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)