10 مهر 1398 22:16:02
العلاقة من سیئ إلى أسوأ ..

الإمارات تفرغ سفارتها بالرباط من الدبلوماسیین  


العلاقة من سیئ إلى أسوأ ..

الإمارات تفرغ سفارتها بالرباط من الدبلوماسیین

 الثلاثاء ٠١ أکتوبر ٢٠١٩ 

قال موقع "الصحیفة" المغربی إن العلاقات بین الرباط وأبو ظبی، تسیر "من سیئ إلى أسوأ"، رغم المحاولات الإماراتیة لإخفاء "عمق الخلاف" بین البلدین.

العالم - المغرب

ونقل الموقع عن مصدر مطلع داخل السفارة الإماراتیة فی الرباط، أن الخلاف بات جلیا بعد إفراغ السفارة الإماراتیة من أغلب المسؤولین، من "الدرجة الأولى" بعد استدعائهم من خارجیة بلادهم.

وأبرز هؤلاء السفیر الإماراتی، علی سالم الکعبی، الذی استدعی على عجل إلى أبو ظبی، فی شهر نیسان/ أبریل الماضی، دون أن یعود إلى المغرب منذ ذاک الوقت أو یتم تعویضه.

وقال الموقع المغربی نقلا عن مصدر مطلع إن الملحق العسکری فی السفارة غادر هو الآخر الرباط، لیتم تعویضه فی المهام التی کان یقوم بها بنائبه، مصبح الکعبی.

وأشار إلى أن الملحقیة العسکریة، طالها الإفراغ، حیث غادر أغلب أطقمها السفارة الإماراتیة فی الرباط، بشکل متوال، حیث لم یتبق غیر أربعة موظفین سامیین تابعین لوزارة الخارجیة الإماراتیة، من بینهم السکرتیر الأول بالسفارة، سیف خلیفة.

وهناک عیسى البلوشی، السکرتیر الثالث، مع العلم أن الذی یقوم بمهام السفیر هو سعید الکتبی، القائم بالأعمال بالإنابة، منذ شهر نیسان/ أبریل الماضی.

وکشف أن الکوادر المغربیة فی السفارة، تستعد لتقدیم استقالاتها، خاصة المکلف بالتواصل مع الإعلام، بعد ظهور العدید من الخلافات مع مسؤولی السفارة إثر تعرضهم لضغوط "رهیبة"، لم تکشف المصادر طبیعتها.

وأضاف الموقع: "العدید منهم عبر عن استیائه من المطالب التی تقترح علیهم، من طرف المسؤولین فی السفارة الإماراتیة، لذلک فإنهم فضلوا الاستقالة".

 

قناة العالم

Parameter:432472!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)