9 آذر 1399 21:57:41

رئیس البرلمان الایرانی: العدو لا یندم إلا برد فعل قوی  

أکد رئیس مجلس الشورى الاسلامی محمد باقر قالیباف، ان أعداء الشعب الایرانی باستخدامهم الإرهاب مرة أخرى اثبتوا أنهم یخافون من اقتدار إیران، موضحا ان العدو لا یندم إلا برد فعل قوی.


رئیس البرلمان الایرانی: العدو لا یندم إلا برد فعل قوی

تاریخ : 1399 آذر / تشرین الثانی 29 - 2020 م

أکد رئیس مجلس الشورى الاسلامی محمد باقر قالیباف، ان أعداء الشعب الایرانی باستخدامهم الإرهاب مرة أخرى اثبتوا أنهم یخافون من اقتدار إیران، موضحا ان العدو لا یندم إلا برد فعل قوی.

وفی کلمة القاها فی افتتاح الجلسة العلنیة لمجلس الشورى الاسلامی الیوم الاحد، اشار قالیباف الى اغتیال الشهید محسن فخری زادة، وقال: فی هذه الأیام، مع عملیة الاغتیال الجبانة لأحد المفکرین فی المجال النووی والمدراء البارزین، قد آلم قلوب الشعب الإیرانی واثار حزن شدید فی قلوب کل المعنیین بتطور البلاد وکرامتها.
واضاف رئیس مجلس الشورى الاسلامی: ان أعداء الشعب الإیرانی، الذین استخدموا أسالیب الاغتیال مرة أخرى کواحدة من أکثر السلوکیات اللاإنسانیة، اثبتوا أنهم یخشون زیادة اقتدار إیران واختاروا اغتیال علمائنا لمواجهة الشعب.
وتابع قائلا: الشعب الإیرانی واجه مثل هذه الخسائر منذ أکثر من أربعة عقود، وقد أثبتت التجربة أنه استطاع أن یواصل طریق شهدائه أقوى من ذی قبل، وهذه المرة سیثبت للأعداء أن استشهاد الدکتور محسن فخری زادة سیفتح نوافذ جدیدة امام تطور البلاد، ویجعل هؤلاء الإرهابیین الصلفین وحماتهم یشعرون بالندم.
واردف قالیباف: لکن العدو المجرم لن یندم إلا برد فعل قوی یردعه عن ارتکاب أخطاء مستقبلیة محتملة، وینتقم منهم على هذه الجرائم.

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:465978!model&8309!print -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)