5 تير 1399 02:14:24

وزیر "إسرائیلی": التقیت مسؤولین خلیجیین وهناک کلام متبادل مع السعودیة  

قال وزیر الاستخبارات "الإسرائیلی"، إیلی کوهن، إن لکیانه مع الخلیج مصالح أمنیة کثیرة یمکنها أن تؤدی إلى علاقات کاملة وتطبیع. 


وزیر "إسرائیلی": التقیت مسؤولین خلیجیین وهناک کلام متبادل مع السعودیة

 الثلاثاء 23 یونیو 2020 م 

وکالات - فلسطین المحتلة

قال وزیر الاستخبارات "الإسرائیلی"، إیلی کوهن، إن لکیانه مع الخلیج مصالح أمنیة کثیرة یمکنها أن تؤدی إلى علاقات کاملة وتطبیع. 

وأضاف کوهن فی حوار مع صحیفة "إیلاف" التی وصفها الإعلام العبری بأنها سعودیة أن "هناک کلاما متبادلا بین إسرائیل والسعودیة، فهناک الکنوز الطبیعیة الکثیرة وإسرائیل رائدة فی العالم فی المجال التقنی، وهذا یمکننا من أن نکون شرکاء أقویاء فی المنطقة"، على حد قوله.

وعما إذا کان یعتقد أن دول الخلیج ستبادر إلى التطبیع مع "إسرائیل" فی ظل الدعوة إلى ضم أراض فلسطینیة وخطوات أحادیة الجانب، قال کوهن إن من یقف على رأس دولة عربیة وخلیجیة یهتم بأمور شعبه وأمنه واقتصاده وحیاته بکرامة، وهذا ما یهمه ولا تهمه أمور أخرى.

وأشار إلى أن هناک نیة ورغبة فی تلک الدول فی إقامة علاقات مع "إسرائیل"، خصوصًا فی مجالات الأمن والمیاه والزراعة، فنحن من الدول الرائدة فی هذه المجالات.

وأکد أنه التقى بعض مسؤولی دول عربیة وخلیجیة، ووقع اتفاقیات وعقودًا مع جهات فی دول عربیة لا تربطها بـ"إسرائیل" علاقات دبلوماسیة.

وتابع: "أرید أن أضیف أن هناک مشروع "نیوم" فی السعودیة، وهذا مشروع عظیم جدًا ولإسرائیل خبرة وتقنیات هی الأکثر تطورا والرائدة فی العالم فی مجال التکنولوجیا والذکاء الاصطناعی. أقول: هل سیؤجلون التعاون معنا إلى حین التوصل إلى تسویة مع الفلسطینیین وهذا سیأخذ وقتًا طویلًا؟".

واستطرد: "قد تستغرق هذه التسویة عشر سنوات، وبتقدیری أکثر من ذلک کثیرًا، لذلک أرى أن هناک مصالح مشترکة وإمکانیات تعاون فی مجالات کثیرة". السؤال: هل ینتظرون أم یتعاونون معنا؟ أعتقد أن المصلحة تتطلب تعاونًا، وسأکون سعیدًا بزیارة دول الخلیج ودعوة المسؤولین هناک إلى زیارة إسرائیل للوقوف عن کثب على التطور والتجدیدات فی المجالات المختلفة الأمنیة والاقتصادیة والتقنیة"، على حد قوله.

 

فلسطین الیوم

Parameter:458957!model&4354!print -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)