26 ارديبهشت 1398 01:12:00

بمناسبة مرور 71 عاما علی النکبة..الفلسطینیون یخرجون فی مسیرات حاشدة داخل الضفة الغربیة وغزة  


بمناسبة مرور 71 عاما علی النکبة..الفلسطینیون یخرجون فی مسیرات حاشدة داخل الضفة الغربیة وغزة

تاریخ: 2019/05/15 

غزة/ رام الله/ 15 أیار/ مایو/ إرنا -خرج ابناء الشعب الفلسطینی الیوم الاربعاء فی مسیرات حاشدة جابت شوارع الضفة الغربیة وقطاع غزة، بمناسبة مرور 71 عاما علی یوم 'النکبة'؛ منددین فی هتافاتهم بالاحتلال وجرائم الکیان الصهیونی بحق فلسطین وشعبه.

وشارک مئات الآلاف من الفلسطینیین فی تظاهرات حاشدة علی طول الحدود الشرقیة لقطاع غزة فی خمس نقاط حددتها الهیئة العلیا لمسیرات العودة کسر الحصار.
و وصل الفلسطینیون مع ساعات الظهیرة الی مخیمات العودة برفح، خان یونس، البریج، غزة والشمال للمشارکة فی ملیونیة العودة وهم یرفعون اعلام فلسطین ویهتفون بحق العودة.
وأقامت الهیئة العلیا خیاما ضخمة لاستقبال اللاجئین فیما وصلت اعداد کبیرة الی الحدود ورشقوا جنود الاحتلال الصهیونی بالحجارة.
من جانب اخر، جنود الکیان الصهیونی النار وقنابل الغاز صوب المتظاهرین ما أدی الی اصابة عشرات الفلسطینیین بجراح نقلوا علی اثرها للمشافی؛ فیما اصیبت أعداد اخری بحالات اختناق جرت معالجتهم میدانیا.
من جهته، اکد جمیل مزهر القیادی فی الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، ان قضیة اللجوء لا تسقط بالتقادم ولن تغیبها المخططات التصفویة وستبقی عدالة القضیة الفلسطینیة سیفا مسلطا علی الضمیر العالمی.
ودعا مزهر فی الکلمة المرکزیة خلال المسیرات، الی اعتبار فلسطین جوهر الصراع العربی الصهیونی، وانتهاج ستراتیجیة قومیة عربیة لمواجهة مایسمی بـ 'صفقة القرن' التی تستهدف فلسطین وکل الاراضی العربیة وتنهب خیراتها وشیطنة محور المقاومة لتمریر هذا المخطط.
واکد القیادی الفلسطینی ان ایقاذ شعلة الحریة فی ضمیر کل انسان فلسطینی وعربی ومسلم ضروری لحشد کافة طاقات الامة فی معرکة التحریر والحریة ومواجهة صفقة القرن وکل اشکال التطبیع.
ونوه مزهر بضرورة العمل علی الاستمرار فی مسیرات العودة وتطویرها وتوسیعها وصولا الی انتفاضة شعبیة شاملة وتصعیدها فی وجه الاحتلال؛ مؤکدا علی رفض الفلسطینیین مقایضة القضایا الوطنیة بملفات اقتصادیة ما یستدعی تعزیز صمود المواطن الفلسطینی وتأسیس اقتصاد وطنی مقاوم.
کما دعا الی استعادة الوحدة الوطنیة واغلاق بوابة الصراع علی السلطة وهو ما یهدد مستقبل القضیة الفلسطینیة ویشجع العدو الصهیونی علی تجدید عدوانه ضد حقوق الشعب ومقدساته؛ مطالبا الامم المتحدة والهیئات الدولیة والمؤسسات الحقوقیة للوقوف امام مسؤولیتها الانسانیة والاخلاقیة، کما دعی بریطانیا للتکفیر عن جریمتها بحق الشعب الفلسطینی.
وجدد مزهر فی الذکری 71 للنکبة العهد للشهداء وللاجئین المشردین فی اصقاع الدنیا، بأن 'یبقی المفتاح بیدنا والا نفرط فی أی حق من الحقوق'.
هذا وأحیا الآلاف من ابناء الشعب الفلسطینی الذکری الـ 71 للنکبة فی رام الله؛ کما خرجت مسیرات ممثالة فی الخلیل ونابلس وقلقیلة تؤکد جمیعها علی حق العودة.
ودوت صفارة الإنذار فی تمام الساعة 12:00 ظهراً، وقف خلالها المشارکون صامتین 71 ثانیة، فی دلالة رمزیة علی مرور 71 سنة علی نکبة أبناء الشعب الفلسطینی وتهجیرهم القسری من بیوتهم وأراضیهم.
واتشحت المسیرة بالسواد، حیث ارتدی المشارکون قمصانا تحمل 'بوستر' النکبة ورفعوا الأعلام الفلسطینیة والرایات السوداء ومفاتیح العودة ولافتات تحمل أسماء القری المهجرة؛ مرددین شعارات تؤکد علی استمرار النضال الوطنی حتی تحقیق الاستقلال والعودة.


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:410170!model&8309!print -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)