|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/28]

أبو أحمد فؤاد للمیادین: ندعو لاجتماع للأمناء العامین بعد تعطیل ما اتُفق علیه  

نائب الأمین العام للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، اللواء أبو أحمد فؤاد، یؤکد أن "العلاقات ذات الطابع الأمنی لم تنقطع مع الولایات المتحدة"، ویقول: "من یراهن على إدارة بایدن یقع فی خطأ کبیر".

أبو أحمد فؤاد للمیادین: ندعو لاجتماع للأمناء العامین بعد تعطیل ما اتُفق علیه

الکاتب: المیادین نت

12 تشرین ثانی  2020 م 

نائب الأمین العام للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، اللواء أبو أحمد فؤاد، یؤکد أن "العلاقات ذات الطابع الأمنی لم تنقطع مع الولایات المتحدة"، ویقول: "من یراهن على إدارة بایدن یقع فی خطأ کبیر".

أبو أحمد فؤاد: من ثوابت السیاسة الأمیرکیة والإمبریالیة العالمیة دعمها للکیان الصهیونی

أعلن نائب الأمین العام للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، اللواء أبو أحمد فؤاد، أنه تم "تأجیل تنفیذ قرارات اجتماع الأمناء العامین"، مشیراً إلى عودة "الخلاف مجدداً بین الإخوة فی حرکتی حماس وفتح".

وخلال لقائه مع المیادین، قال فؤاد: "أضعنا وقتاً کان یجب أن نقوم خلاله بخطوات توحیدیة باتجاه إنهاء الانقسام وإعادة ترتیب البیت الفلسطینی لمواجهة المرحلة المقبلة"، لافتاً إلى أن قیادة منظمة التحریر والسلطة الفلسطینیة کانت تنتظر الانتخابات الأمیرکیة وتراهن على المتغیرات، کما النظام العربی الرسمی بغالبیته.

وأضاف: "من ثوابت السیاسة الأمیرکیة والإمبریالیة العالمیة دعمها للکیان الصهیونی، بغض النظر إن فاز الدیموقراطیون أو الجمهوریون".

القیادی الفلسطینی لفت إلى أن العلاقات ذات الطابع الأمنی لم تنقطع مع الولایات المتحدة، "بغض النظر إن کانت الإدارة برئاسة الجمهوریین أو الدیموقراطیین، وهذا لیس أمراً مخفیاً".

أبو أحمد فؤاد للمیادین: أضعنا وقتاً کان یجب أن نقوم خلاله بخطوات توحیدیة باتجاه إنهاء الانقسام الفلسطینی

وقال نائب الأمین العام للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، إن "جزءاً من التنسیق الأمنی مع العدو الصهیونی ما زال قائماً"، مضیفاً: "ما یهمنا هو ألا تجری أی مفاوضات مع إدارة بایدن، فلا آفاق لنتائج مفیدة للقضیة من ذلک".

وتابع: "هناک فرصة لترامب لارتکاب المزید من الجرائم، مثل الإعلان عن موافقته على الضم الجزئی أو الکلی أو اعتداءات على محور المقاومة أو اغتیالات"، موضحاً أن الأخیر یرید أن "یستکمل الهدایا التی قدمها إلى الکیان الصهیونی وعملائه فی المنطقة قبل أن یأتی الرئیس الجدید".

فی غضون ذلک، أکد أبو أحمد فؤاد أن الوضع مُلحّ، ویستدعی اجتماعاً للأمناء العامین، "فهناک مستجدات سیاسیة وتعطیل لما تم الاتفاق علیه فی الاجتماع الماضی وما بعد ذلک من حوارات"، مضیفاً: "یجب عقد اجتماع للأمناء العامین قبل إعطاء أجوبة على أی طرح من قبل الإدارة الأمیرکیة الحالیة أو الجدیدة".

وطلب من الرئیس الفلسطینی محمود عباس أن یدعو  إلى حوار وطنی شامل، لبحث ما جرى وما سیجری فی بقیة فترة حکم ترامب، وما بعد ذلک مع الإدارة الجدیدة.

وقال فؤاد: "لیس هناک فرق فی ما یتعلق بالصراع العربی الصهیونی والصراع الفلسطینی الصهیونی بین الدیموقراطی والجمهوری".

إلى ذلک، لفت أبو أحمد فؤاد إلى أن "ما قدمه الدیموقراطیون للکیان الصهیونی یفوق ما قدمه الرئیس ترامب فی بعض المجالات"، معتبراً أن "أوباما قدم لهذا الکیان الکثیر، متجاوزاً قرارات الشرعیة الدولیة وحقوق الشعب الفلسطینی،، ولکنه کان یحاول تمریرها من دون ضجة".

أبو أحمد فؤاد: أرجح أن بایدن لن یغیر شیئاً فی الموضوع الفلسطینی والإسرائیلی

وشدد فؤاد على أنه "یجب ألا نذهب إلى المفاوضات، حتى یصبح هناک تغیر فی موازین القوى المنهارة حالیاً لمصلحة العدو والإدارات الأمیرکیة المتعاقبة..."، مضیفاً: "من یراهن على إدارة بایدن یقع فی خطأ کبیر، لأنه أعلن سابقاً أکثر نم مرة أنه صهیونی، واتخذ إجراءات ضد مصلحة شعبنا".

وفی حال تسلم الرئیس الدیموقراطی الإدارة فی الفترة المقبلة، قال فؤاد: "من الممکن أن یغیر بایدن فی مسائل عدیدة على الصعید الدولی، کاتفاقیة المناخ أو حقوق الإنسان أو الصحة أو حتى الاتفاق النووی الإیرانی".

کما رجّح أن بایدن "لن یغیر شیئاً فی الموضوع الفلسطینی والإسرائیلی، وسیبقى کل شیء على ما هو علیه، کما فعله ترامب"، موضحاً أن ترامب "قد یستکمل مسیرة التطبیع، ویضغط على السعودیة وغیرها لیکمل التطبیع مع الدول العربیة ویتوّجها أثناء وجوده فی البیت الأبیض".

واعتبر فؤاد أنه "یجب ترتیب الأمور لمواجهة بایدن وإدارته، فإن لم نکن موحدین، فسیستمر الضغط علینا ولیس على العدو".

وختم کلامه قائلاً: "لا قیمة للحدیث عن عودة مکتب منظمة التحریر إلى الولایات المتحدة أو المساعدات مقابل ما یجری على الأرض، والطریق لیس ممهداً لتجاوز الصعوبات التی واجهتها الخطوات التوحیدیة. وهناک عقبات بین الطرفین لم تذلل، ویبدو أنها لن تذلل بالحوارات الثنائیة".

 

المیادین

Parameter:465287!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)