|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/12]

أبو زهری: الحملة الإعلامیة الإسرائیلیة ضد ترکیا وقحة ومرفوضة  

أبو زهری: الحملة الإعلامیة الإسرائیلیة ضد ترکیا وقحة ومرفوضة

المیادین نت

القیادی فی "حماس" سامی أبو زهری یهاجم الحملة الإسرائیلیة ضد ترکیا ویصفها بأنها "وقحة ومرفوضة".

أبو زهری: الحملة الإعلامیة الإسرائیلیة ضد ترکیا وقحة ومرفوضة

استنکرت حرکة حماس الیوم الجمعة الحملة الإعلامیة الإسرائیلیة ضد ترکیا.

وقال سامی أبو زهری القیادی فی "حماس" فی حسابه عبر "تویتر" إن "الحملة الإعلامیة الإسرائیلیة ضد ترکیا وقحة ومرفوضة".

وأضاف أن "إسرائیل ستبقى هی العدو، وترکیا هی مهوى قلوب المسلمین فی العالم".   

الحملة الإعلامیة الاسرائیلیة ضد ترکیا وقحة ومرفوضة ، اسرائیل ستبقى هی العدو وترکیا هی مهوى قلوب المسلمین فی العالم

— د. سامی أبو زهری (@DSZuhri) October 11, 2019

وکان رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو ندد أمس الخمیس، بما وصفه "بالغزو الترکی" للمناطق الکردیة فی شمال شرقی سوریا، محذّراً ما وصفه بـ"عملیات تطهیر عرقی بالمنطقة".  

صحیفة "یدیعوت أحرونوت" الإسرائیلیة کشفت عن الحدیث الذی یشغل بال الصحافة الإسرائیلیة عموماً منذ یومین، وهو الرعب من "الخیانة" التی أقدم علیها الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب بحق کرد سوریا، وأن تمتد هذه الخیانة إلى "إسرائیل"، وتتخلى واشنطن عن حلیفها الأساسی فی الشرق الأوسط وتترکها وحیدة فی مواجهة إیران.  

أحد زعماء حزب "اللیکود" قال إنه "یجب على إسرائیل أن تسمع صوتاً أخلاقیاً وواضحاً ضد عدوان الرئیس الترکی رجب طیب إردوغان والمساس بالکرد فی شمال سوریا، وعرض تقدیم المساعدة الإنسانیة".

بدوره، أعلن یائیر لبید من تحالف حزب "أزرق أبیض" أنه یجب تقدیم مشروع قانون إلى الکنیست للاعتراف بالإبادة الجماعیة للأرمن.

فی السیاق، وقّع أکثر من 80 ضابط فی الاحتیاط بالجیش الإسرائیلی على عریضة تناشد حکومة تل أبیب تقدیم مساعدات عسکریة وإنسانیة للمقاتلین الکرد. وتدعو التی نشرها الناشط الإسرائیلی یائیر فینک على صفحته فی "فیسبوک" نتنیاهو إلى تقدیم دعم استخباراتی وعسکری إلى المقاتلین الکرد فی أقرب وقت ممکن، لکن دون الانخراط فی أعمال قتالیة تشکل خطراً على العسکریین الإسرائیلیین.

یذکر أن الرئیس الترکی رجب طیب إردوغان أعلن الأربعاء أن العملیة العسکریة شمال شرق سوریا التی أطلق علیها "نبع السلام" قد بدأت، مشیراً إلى أن أنقرة "ستقضی على التهدید الإرهابی الموجّه ضد بلاده. فیما أعلنت وزارة الدفاع الترکیة فی وقت لاحق انطلاق العملیة البریة أیضاً.

وکان إردوغان قد قال فی وقت سابق إن العملیة العسکریة المرتقبة لقوات بلاده فی مناطق شرق الفرات السوریة، "ستساهم فی إحلال السلام والاستقرار فی هذا البلد"، وفق تعبیره.

 

المصدر : المیادین نت

Parameter:433699!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)