|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/25]

أردوغان: امتلاک الأسلحة النوویة یجب أن یکون مسموحا للجمیع أو ممنوعا للجمیع  

أردوغان: امتلاک الأسلحة النوویة یجب أن یکون مسموحا للجمیع أو ممنوعا للجمیع

تاریخ النشر:24.09.2019

اعتبر الرئیس الترکی، رجب طیب أردوغان، متحدثا فی الجمعیة العامة الأممیة، أن امتلاک الأسلحة النوویة یجب أن یکون مسموحا للجمیع أو ممنوعا للجمیع، داعیا لتغییر فی عمل المؤسسات الدولیة.

وقال أردوغان، فی کلمة ألقاها الیوم الثلاثاء خلال انطلاق أعمال الدورة الـ 74 للجمعیة العامة للأمم المتحدة بمقر المنظمة فی نیویورک، إن المجتمع الدولی عاجز عن إیجاد حلول للتحدیات التی یواجهها العالم.

وأشار الرئیس الترکی إلى أن عدم المساواة بین الدول التی تمتلک الأسلحة النوویة والتی لا تتمتع بها یقوض التوازن العالمی.

وتابع أدوغان: "نواجه الیوم قضایا ناجمة عن غیاب العدالة.. هؤلاء الذین یمتلکون الأسلحة النوویة یستخدمونها کأداة لممارسة الضغط، ویهددون هؤلاء الذین لا یمتلکونها. إن امتلاک الأسلحة النوویة یجب أن یکون ممنوعا للجمیع أو مسموحا للجمیع".

وجدد الرئیس الترکی فی کلمته الدعوة إلى إجراء تعدیلات فی نظام عمل مجلس الأمن الدولی، مشددا على أن "العالم أکبر من الخمس"، فی إشارة إلى الدول دائمة العضویة فیه، أی الولایات المتحدة وروسیا والصین وبریطانیا وفرنسا، التی تتمتع بحق النقض.

واعتبر أردوغان أنه حان الوقت منذ زمن لتغییر هذا المفهوم ونظام عمل المؤسسات والقواعد التی تدیر العالم.

وأضاف الرئیس الترکی أن "مستقبل العالم لا یمکن ولا یجب أن یکون رهن قرارات الدول الأعضاء الـ 5 فی مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة"، مشددا على أن وجود تهدید لأمن دولة واحدة فی العالم یعنی انعدام الأمن فی العالم کله.

وقال: "لا بد من إجراء إصلاحات جذریة فوریة فی عمل مجلس الأمن لتحقیق العدل فی الساحة الدولیة".   

المصدر: وکالات 

 

 

روسیا الیوم

Parameter:431143!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)