|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/25]

أردوغان یهاجم إسرائیل و"صفقة القرن" فی الجمعیة العامة للأمم المتحدة  

أردوغان یهاجم إسرائیل و"صفقة القرن" فی الجمعیة العامة للأمم المتحدة

تاریخ النشر:24.09.2019

 

هاجم الرئیس الترکی، رجب طیب أردوغان، من منبر الجمعیة العامة الأممیة، خطة السلام الأمریکیة فی شرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن"، متهما إسرائیل بالسعی لانتزاع الأراضی الفلسطینیة.

وعرض أردوغان، فی کلمة ألقاها الیوم الثلاثاء خلال انطلاق أعمال الدورة الـ 74 للجمعیة العامة للأمم المتحدة بمقر المنظمة فی نیویورک، عدة خرائط تظهر توسع إسرائیل على حساب الأراضی الفلسطینیة منذ العام 1947.

وقال أردوغان: "أین حالیا إسرائیل؟ انظروا إلى هذه الخرائط. أین کانت إسرائیل فی 1947 وأین هی الآن؟".

وشدد على أن إسرائیل تسیطر حالیا على کل الأراضی الموجودة فی الخرائط تقریبا، مشیرا إلى أن الحکومة الإسرائیلیة "ترید انتزاع باقی أراضی الفلسطینیین".

وتابع: "وماذا عن مجلس الأمن والأمم المتحدة؟ ماذا عن القرارات الأممیة؟ هل تم تطبیق هذه القرارات؟ لا! لنسأل أنفسنا، ما هی الفائدة من الأمم المتحدة. تحت هذا السقف نحن نتخذ قرارات غیر عاملة فی الحقیقة. إذا لم نکن مؤثرین عبر قراراتنا التی نتخذها فأین ستتجلى العدالة".

وأکد الرئیس الترکی على أن الأمم "المتحدة یتوجب أن تدعم الشعب الفلسطینی بما هو أکثر من الوعود".

ووجه أردوغان فی کلمته انتقادات لاذعة لخطة السلام الأمریکیة، قائلا: "هل تکمن الغایة من المبادرة المطروحة على أنها صفقة القرن فی القضاء على دولة فلسطین ووجود شعبها بصورة تامة".

وشدد على أن حل الدولتین هو خطة السلام الوحیدة التی قد تؤدی إلى تسویة الصراع الفلسطینی الإسرائیلی.

وأوضح: "الحل یکمن فی تأسیس دولة فلسطینیة بأسرع وقت ممکن، تکون مستقلة وأراضیها متجانسة على أساس حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقیة".

تصریحات أردوغان تأتی فی الوقت الذی یستعد فیه رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، لإعلان ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر المیت ومستوطنات کثیرة فی الضفة الغربیة المحتلة منذ العام 1967 إلى إسرائیل، حال تمکنه من تشکیل حکومة ائتلافیة جدیدة عقب انتخابات 17 سبتمبر.

ویحظى نتنیاهو وسیاسته بدعم کبیر من قبل إدارة الرئیس الأمریکی، دونالد ترامب، التی سبق أن أعلنت نیتها الکشف، بعد الانتخابات الإسرائیلیة، عن خطة السلام الخاصة بتسویة الصراع الفلسطینی الإسرائیلی المعروفة باسم "صفقة القرن"، وسبق أن أکدت تسریبات إعلامیة عدة أن هذه المبادرة تنص على تنازلات سیاسیة کثیرة من فلسطین لمصلحة إسرائیل مقابل إغراءات اقتصادیة.

المصدر: وکالات

 

 

الرئیس الترکی، رجب طیب أردوغان، یعرض خلال أعمال الدورة الـ 74 للجمعیة العامة للأمم المتحدة فی نیویورک خرائط تظهر توسع إسرائیل على حساب الأراضی الإسرائیلیة منذ العام 1947-

 

روسیا الیوم

Parameter:431144!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)