|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/29]

أمیرعبداللهیان: المقاومة أصبحت الیوم فی قمة القدرة  

حذر مساعد رئیس البرلمان الإیرانی للشؤون الدولیة حسین أمیر عبد اللهیان السعودیة والبحرین من التطبیع مع إسرائیل.

مساعد وزیر الخارجیة الایرانیة حسین امیر عبد اللهیان

أمیرعبداللهیان یحذر السعودیة والبحرین من التطبیع مع إسرائیل

حذر مساعد رئیس البرلمان الإیرانی للشؤون الدولیة حسین أمیر عبد اللهیان السعودیة والبحرین من التطبیع مع إسرائیل.

وفی کلمة له یوم السبت خلال مراسم تأبین الأمین العام السابق لحرکة الجهاد الإسلامی الفلسطینیة رمضان عبد الله شلح، قال عبد اللهیان إن “التطبیع مع الکیان الصهیونی لن یقدم المساعدة للسعودیة والبحرین ولن یضمن الأمن لهما ولا للمنطقة”.

وأضاف أنه “على السعودیة أن تعلم بأن التطبیع مع الکیان الصهیونی لعب بالنار”. 

وصرح  المستشار الخاص لرئیس مجلس الشورى الإسلامی فی الشؤون الدولیة حسین أمیرعبداللهیان، ان المقاومة أصبحت الیوم فی قمة القدرة والصمود وإذا ما کرر الصهاینة أخطاء الماضی فسیواجهون هزیمة أکبر.

و أضاف عبداللهیان، ان رمضان عبد الله شلح قد حول القضیة الفلسطینیة من قضیة وطنیة الى قضیة إسلامیة وعالمیة، وکان قدوة لجمیع المجاهدین.

ولفت إلى أن هناک قواسم مشترکة کثیرة بین “الشهید القائد سلیمانی والفقید شلح لاسیما اهتمامهما بوحدة الأمة الإسلامیة”.

 وتابع قائلا: “الشهید سلیمانی والفقید شلح کانا ینظران إلى قضیة فلسطین من بعدها العالمی.. الفقید شلح کان یعتبر الکفاح ضد الکیان الصهیونی مقتصرا على طریق المقاومة، ونظرة سلیمانی أیضا کانت کنظرة الفقید شلح ونصر الله فی إنشاء حرکة ثقافیة مناهضة للصهیونیة”.

وأکد هذا المسؤول البرلمانی، ان التطبیع مع إسرائیل لا یساعد قط على إرساء الأمن فی المنطقة.

وختم بالقول :”ننصح بعض الحکام العرب بعدم الوقوف فی الاتجاه المعاکس لقضیة فسطین”، مؤکدا أن تحریر القدس وعد إلهی وکلام القائد الخامنئی فی هذا الشأن نابع من تجاربه فی المقاومة”.
وأقیمت مراسم تخلید ذکرى الزعیم الراحل لحرکة الجهاد الإسلامی رمضان عبد الله شلح، مساء الیوم السبت فی طهران، واستهلت المراسم برسالة من قائد فیلق القدس العمید إسماعیل قاآنی، کما تضمنت خطاب قیادی حرکة الجهاد الإسلامی خالد البطش، وکلمات من أمیر عبد اللهیان، والسفیر الفلسطینی لدى طهران صلاح زواوی، وممثل حماس خالد القدومی، وممثل حرکة الجهاد الإسلامی ناصر أبو شریف.
ووافت المنیة الأمین العام السابق لحرکة الجهاد الإسلامی الفلسطینیة رمضان عبد الله شلح، فی 7 حزیران/ یونیو، وذلک عن عمر یناهز 62 عاما، اثر معاناته من المرض.

 

الخبر برس

وکالة أنباء فارس

قناة العالم

رابط تنزیل الفیدیو

Parameter:458778!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)