|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/21]

أمیر عبداللهیان: لا یمکن لترامب الحدیث عن أی اتصالات مع طهران ما لم یعد إلى الاتفاق النووی  

أمیر عبداللهیان: لا یمکن لترامب الحدیث عن أی اتصالات مع طهران ما لم یعد إلى الاتفاق النووی

 الأربعاء / ٢٢ مایو ٢٠١٩

طهران(إسنا) - وصف مدیر العلاقات الدولیة للبرلمان الإیرانی حسین أمیر عبد اللهیان، الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب بـ«الرئیس المجنون»، مؤکداً أن تهدیداته لن تنجح ضد طهران.

وأضاف عبد اللهیان فی مقابلة مع قناة «سی إن إن» الأمیرکیة أن إدارة الرئیس الأمیرکی «مرتبکة»، مستنکراً ضغوط ترامب على طهران للدخول فی حوار، بینما هو مستمر فی فرض العقوبات علیها لخنق اقتصادها.

واعتبر  العقوبات الأمیرکیة التی أقرها ترامب على إیران محاولة من جانبه لتحویل إیران لدولة «مغلقة»، لا تُنتج شیئا، ولا تتوفر لدیها الموارد المالیة.

وأشار امیر عبداللهیان إلى أن ترامب شخص لیس «متزناً» فی عملیة صناعة القرار، موضحاً أنهم حین یتعاملون مع البیت البیض، تصل إلیهم رسائل «متضاربة»، فی إشارة لتباین وجهات النظر داخله بشأن التعامل مع طهران.

وأکد أنه لا أحد یعرف من یحکم فی البیت الأبیض فی ظل هذا التباین الواسع بین مسؤولیه، والذی ینعکس فی تلقینا إشارات «مختلفة»، نعجز عن فهمها، مشیراً إلى أن الفریق الداعی لمواجهة إیران یتزعمه جون بولتون، مستشار ترامب للأمن القومی، وبعض المسؤولین فی الغرب.

ووصف عبد اللهیان «التغریدات» التی ینشرها ترامب على حسابه بموقع «تویتر» بأنها «مفتقدة للاتزان».

وفیما یتعلق بدعوة ترامب القادة الإیرانیین للاتصال به، شدد عبد اللهیان على أنه لا یمکن لترامب الحدیث عن أی اتصالات مع طهران ما لم یترک لهجة التهدید والقوة وما لم یعد إلى الاتفاق النووی، مع ضمان ألا ینسحب منه خلیفته فی البیت الأبیض.

تعلیقا على تصریحات الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب حول نهایة إیران إذا اندلعت الحرب فی المنطقة، قال إنه لیس لدى ترامب فکرة عن ثقافة وعقلیة الشعب الإیرانی.

وأضاف أن ترامب یرید السیطرة علینا بنبرة التهدید، لکن أظهرت الثورة الإسلامیة الإیرانیة خلال 40 عاماً أنه لا یمکن التحدث إلى إیران من خلال التهدیدات.

انتهی

 

وکالة أنباء اسنا

Parameter:412854!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)