|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/15]

أولمرت: أکبر خطأ إستراتیجیّ إسرائیلیّ بالعقد الأخیر بقیادة المُجرِم الفّار من العدالة نتنیاهو السماح لإیران بالتمرکز بسوریّة وإیجاد حدودٍ لها مع الکیان وغانتس رئیس الحکومة القادِم  

قال رئیس الوزراء الإسرائیلیّ السابِق، إیهود أولمرت، مساء أمس الجمعة فی حدیثٍ خاصٍّ أدلى به للقناة الـ12 بالتلفزیون العبریّ، قال إنّ حکومة نتنیاهو فی العقد الأخیر ارتکبت أکبر خطأ إستراتیجیّ عندما سمحت لإیران أنْ تتمرکز فی سوریّة، وأنْ یکون لها حدود مع الکیان، فی الوقت أنّ الکیان لا توجد له حدود مع الجمهوریّة الإسلامیّة، على حدّ قوله.

أولمرت: أکبر خطأ إستراتیجیّ إسرائیلیّ بالعقد الأخیر بقیادة المُجرِم الفّار من العدالة نتنیاهو السماح لإیران بالتمرکز بسوریّة وإیجاد حدودٍ لها مع الکیان وغانتس رئیس الحکومة القادِم

الناصرة-“رأی الیوم”- من زهیر أندراوس:

قال رئیس الوزراء الإسرائیلیّ السابِق، إیهود أولمرت، مساء أمس الجمعة فی حدیثٍ خاصٍّ أدلى به للقناة الـ12 بالتلفزیون العبریّ، قال إنّ حکومة نتنیاهو فی العقد الأخیر ارتکبت أکبر خطأ إستراتیجیّ عندما سمحت لإیران أنْ تتمرکز فی سوریّة، وأنْ یکون لها حدود مع الکیان، فی الوقت أنّ الکیان لا توجد له حدود مع الجمهوریّة الإسلامیّة، على حدّ قوله.

وفی معرض ردّه على سؤالٍ قال إنّ الضربات الإسرائیلیّة ضدّ التمرکز الإیرانیّ فی سوریّة مطلوبة، ولکنّه أضاف فی الوقت عینه أنّ هذه الضربات لا تُجدی نفعًا، إذْ أنّ إیران باتت مُتمرکزةً فی سوریّة، واتهّم حکومة بنیامین نتنیاهو، بأنّه فی الوقت الذی کانت تعمل فیه إیران بشکلٍ مکثّفٍ على التمرکز فی إیران، انشغلت الحکومة الإسرائیلیّة فی وضع خططٍ خیالیّةٍ لضرب المنشآت النوویّة الإیرانیّة فی عددٍ من مدن الجمهوریّة الإسلامیّة، وعی الخطّة التی لم تخرج إلى حیّز التنفیذ، على حدّ قوله.

یُشار إلى أنّ أولمرت قال فی المقابلة عینها إنّ نتنیاهو هو مجرم حربٍ فارٍ من العدالة، لأنّه یجِب أنْ یُحاکَم بالتهم المُوجهة له من فسادٍ وتلقّی الرشا وخیانة الأمانة، مُشدّدًا فی الوقت عینه على أنّه لا یُعقَل أنْ تکون إسرائیل أسیرةً لنزوات نتنیاهو وأفراد عائلته، مُشیرًا إلى أنّه فی الانتخابات القریبة سیخسر نتنیاهو، وسیکون منافسه، بینی غانتس، هو رئیس الوزراء القادم فی الدولة العبریّة، على حدّ قوله.

على صلةٍ بما سلف، کشفت مصادر أمنیّة فی تل أبیب، وُصفت بأنّها رفیعة المستوى، کشفت النقاب عن أنّ المسؤولین فی قیادة جیش الاحتلال أنصتوا هذا الأسبوع إلى الخطاب الذی ألقاه الأمین العّام لحزب الله السیّد حسن نصر الله، وقاموا بتحلیله بعمقٍ، على حدّ تعبیرهم.

ولفت مُحلِّل الشؤون العسکریّة فی صحیفة (معاریف) العبریّة فی سیاق تحلیله، لفت إلى أنّ السیّد نصر الله ألقى خطابه هذا فی إثر اغتیال قائد “فیلق القدس” فی الحرس الثوریّ الإیرانیّ الجنرال قاسم سلیمانی، وقبل یومین من قیام إیران بإطلاق صواریخ بالیستیة ضد قاعدتین عسکریتین أمریکیتین فی العراق، ورسم فیه على نحوٍ دقیقٍ طریقة العمل التی ستتبعها إیران، ووجّه عبره رسائل إلى جمیع اللاعبین فی منطقة الشرق الأوسط، کما قال المُحلِّل نقلاً عن المصادر عینها.

وشدّدّ المُحلِّل على أنّ الأمین العّام لحزب الله حدّد مکانة الجنرال سلیمانی باعتباره قائدًا لا ینتمی إلى إیران فحسب، وإنمّا أیضًا إلى محور المقاومة والممانعة کله، وربط عمل هذا المحور بخط یشمل کلاً من فلسطین ولبنان وسوریة والعراق والیمن وأفغانستان، على الرغم من أنّ الحدیث لا یدور حول محور شیعی صرف، کما قال المُحلِّل طال لیف رام.

عُلاوةً على ذلک، کشف لیف رام عن أنّ طبقًا للتقدیرات فی کیان الاحتلال، فإنّ 75 بالمائة من المیزانیة السنویة لحزب الله تصل من الجمهوریّة الإسلامیّة فی إیران، مُضیفًا فی الوقت عینه أنّ هذا التمویل الهائل یستند، إلى جانب بناء القدرات العسکریة لحزب الله بدرجة کبیرة إلى قدرات سلیمانی، وإلى مکانته فی نظر قیادة النظام فی إیران، والتی تُعتبر مکانة تتجاوز وظیفته الرسمیة المعلنة، على حدّ قول المصادر الأمنیّة الرفیعة فی تل أبیب.

وأردف المُحلّل، الذی ترجمت مقاله “مؤسسة الدراسات الفلسطینیّة”، التی تتخّذ من بیروت مقرًا لها، اختتم قائلاً إنّه على الرغم من أن إسماعیل قاآنی الذی سیخلف سلیمانی فی قیادة “فیلق القدس”، سیُواجِه صعوبات فی أداء مهمات منصبه هذا، وعلى الرغم من أنّ اغتیال سلیمانی لا یُعدّ بأی حال ضربة بسیطة توجَّه إلى محور المقاومة الإیرانی، فإنه لا یمکن القول إن هذا الاغتیال أصاب المحور المذکور فی مقتل، على حدّ قوله.

ولفت المُحلِّل الإسرائیلیّ أیضًا إلى أنّ نصر الله کرّر فی خطابه المذکور أنّ الجمهوریّة الإسلامیّة فی إیران لا تطلب من محور المقاومة أنْ یرد على عملیة اغتیال سلیمانی، وبذلک أشار إلى طهران بصفتها الجهة التی یتعیّن علیها أنْ تقود ردة الفعل الأولى على عملیة الاغتیال: عملیة عسکریة ضد أهداف عسکریة أمریکیّة، ومع ذلک أضاف نصر الله أنّ هذا الأمر لا یعفی محور المقاومة کله من المسؤولیة وأنّه یتعین على الفصائل المتعددة أن ترد بمبادرتها، على حدّ تعبیره.

وثمة مسؤولون فی إسرائیل، أضاف المُحلِّل استنادًا لمصادره الخاصّة والرفیعة فی تل أبیب، یفسرون هذه الأقوال بأنها تنطوی على إشارة إلى المستقبل، وتعنی أنّه حتى فی إثر إطلاق صواریخ إیرانیة ضد القوات العسکریة الأمریکیّة فی العراق ردًا على اغتیال سلیمانی، فإنّ الحساب لا یزال مفتوحًا ولم یُغلق، مُضیفًا أنّ هناک احتمال بأنْ تنفذ عملیات عدائیة أُخرى من دون أن تعلن إیران أی مسؤولیة مباشرة عنها، وبناءً على ذلک، اختتم المُحلِّل، یمکن القول إنّ استمرار الأوضاع الأمنیّة الهشّة وغیر المستقرة فی منطقة الشرق الأوسط سیظل یلقی بظلاله على إسرائیل، على حدّ تعبیره.


رأی الیوم

Parameter:451625!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)