|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/02]

أولى نتائج ورشة البحرین.. أمریکا تفتتح نفقاً أسفل الأقصى  

أولى نتائج ورشة البحرین.. أمریکا تفتتح نفقاً أسفل الأقصى

 الثلاثاء ٠٢ یولیو ٢٠١٩

افتتح السفیر الأمریکی لدى کیان الاحتلال الإسرائیلی دیفید فریدمان، ومبعوث البیت الأبیض إلى الشرق الأوسط جیسون غرینبلات، نفقاً استیطانیاً بالقدس المحتلة.

العالم - البحرین

وذکرت الوکالة الفلسطینیة الرسمیة للأنباء (وفا)، أن فریدمان وغرینبلات شارکا إلى جانب وزراء ونواب إسرائیلیین، فی افتتاح النفق الذی یمر ببلدة سلوان جنوبی المسجد الأقصى، وجرى ذلک وسط إجراءات أمنیة مشددة وإغلاق کامل للبلدة.

ویمتد النفق بین برکة سلوان التاریخیة وأسفل المسجد الأقصى وباحة حائط البراق (الحائط الغربی للمسجد)، وهی خطوة جدیدة لإدارة الرئیس دونالد ترامب نحو تثبیت اعترافها بسیادة الکیان الاسرائیلی على القدس.

وهذا النفق جزء من خطة تسمى "شلم"، أقرتها حکومة الاحتلال "لتعزیز وجودها فی منطقة الحوض المقدس بالبلدة القدیمة فی القدس"، من خلال تنفیذ عشرات المشاریع السیاحیة والحفریات الأثریة فی سلوان والبلدة القدیمة.

وذکرت صحیفة "هآرتس" الإسرائیلیة، أمس، أن مشارکة فریدمان وغرینبلات تأتی بدعوة من جمعیة "إلعاد" الاستیطانیة التی تستولی على الأملاک الفلسطینیة بالقدس، وتشرف على نحو 70 بؤرة استیطانیة فی سلوان.

وهاجمت الخارجیة الفلسطینیة "غرینبلات وأمثاله"، مشددة على أن دعمهم للانتهاکات الإسرائیلیة المتواصلة بحق الفلسطینیین جعل "تل أبیب تقفز عن کل المحرمات والخطوط الحمراء، وتتجاهل أیة محاذیر یفرضها القانون الدولی".

من جانبها أدانت حرکة "حماس"، على لسان الناطق باسمها حازم قاسم، مشارکة فریدمان وغرینبلات فی افتتاح النفق، مؤکدة أن ذلک "استمرار للسیاسة العدوانیة للإدارة الأمریکیة ضد الشعب الفلسطینی وحقوقه ومقدساته".

وقالت الحرکة فی بیان لها: "زیادة جرعة السلوک الأمریکی العدوانی نتاج لورشة البحرین، التی شجعت الإدارة الأمریکیة على مواصلة سیاستها العنجهیة، وزادت من جرأة الاحتلال على ارتکاب مزید من الجرائم، خاصة فی القدس المحتلة"..

وذکرت الوکالة الفلسطینیة أن نشطاء من حرکة "السلام الآن" الإسرائیلیة الیساریة اعتصموا قرب المکان؛ احتجاجاً على افتتاح النفق المثیر للجدل، والذی یأتی بعد عام تقریباً على نقل سفارة واشنطن من "تل أبیب" إلى القدس.

ورفض غرینبلات فی تغریدةٍ نشرها على حسابه بـ"تویتر"، الأحد، الانتقادات الفلسطینیة التی تشدد على أن هذا "الحدث التاریخی" یدعم تهوید القدس ویمثل عملاً عدائیاً.

وتأتی الخطوة الأمریکیة فی وقت یزداد فیه غضب الفلسطینیین من انحیاز واشنطن الواضح إلى "إسرائیل"، واعترافها رسمیاً نهایة 2017 بالمدینة المقدسة عاصمة لدولة الاحتلال.

کما أنها تأتی وسط رفض شعبی لما یُعرف بـ"صفقة القرن"، التی بدأت أمریکا فعلیاً تنفیذها من خلال ورشة اقتصادیة استضافتها العاصمة البحرینیة یومی 25 و26 یونیو الماضی، بمشارکة عربیة ضعیفة ومقاطعة غالبة.

وکان اللافت فی هذه الورشة التطبیع الصریح من قِبل السعودیة والإمارات والبحرین والذی شکَّل صدمة مدویة فی الأوساط السیاسیة، وکان منبع قوة لموقف "إسرائیل"، التی تسعى جاهدة بمساعدات عربیة وغربیة لسرقة حقوق الفلسطینیین.

وحاولت الإمارات والسعودیة الترویج للمؤتمر وللعلاقة مع "إسرائیل" عن طریق مسؤولین أو ناشطین صغار، لتجاوُز الإعلان الرسمی عن الانفتاح مع دولة الاحتلال، فی حین اختارت البحرین الوضوح أکثر وفضح تودُّدها إلى تل أبیب.

 

قناة العالم

Parameter:418828!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)