|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/10]

أکسیوس: البیت الأبیض عقد اجتماعا سریا بین الإمارات وإسرائیل فی خطوة على طریق التطبیع الدبلوماسی  

“القدس العربی”: کشف موقع “أکسیوس” الأمریکی، الثلاثاء، أن اجتماعا ثلاثیا سریا عُقد فی البیت الأبیض، فی دیسمبر الماضی، بین الولایات المتحدة وإسرائیل والإمارات بشأن التنسیق ضد إیران، وفق مسؤولین إسرائیلیین وأمریکیین.

أکسیوس: البیت الأبیض عقد اجتماعا سریا بین الإمارات وإسرائیل فی خطوة على طریق التطبیع الدبلوماسی

“القدس العربی”: کشف موقع “أکسیوس” الأمریکی، الثلاثاء، أن اجتماعا ثلاثیا سریا عُقد فی البیت الأبیض، فی دیسمبر الماضی، بین الولایات المتحدة وإسرائیل والإمارات بشأن التنسیق ضد إیران، وفق مسؤولین إسرائیلیین وأمریکیین.

وأوضح الموقع أن الاجتماع الذی عقد فی 17 دیسمبر، هو واحد فی سلسلة من الخطوات التی تتخذها إدارة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب لتسهیل تطبیع العلاقات بین إسرائیل والدول العربیة. وقد تم خلال الاجتماع مناقشة اتفاقیة عدم الاعتداء بین الإمارات وإسرائیل، وهی خطوة مؤقتة على طریق التطبیع الدبلوماسی.

وذکر الموقع أن مستشار ترامب وصهره  جارید کوشنر یعتبر المؤید الرئیسی لهذه المبادرة داخل البیت الأبیض.

وضم الاجتماع من الجانب الأمریکی: مستشار الأمن القومی روبرت أوبراین ونائبته فیکتوریا کوتس، بالإضافة إلى المبعوث الخاص لإیران براین هوک، بینما قاد الفریق الإسرائیلی مستشار الأمن القومی لرئیس الوزراء بنیامین نتنیاهو، مئیر بن شبات. وأما الإمارات فقد مثلها سفیرها لدى واشنطن یوسف العتیبة، الذی کان حاضرا مراسم الإعلان عن صفقة القرن فی البیت الأبیض.

وقال المسؤولون الإسرائیلیون والأمریکیون إن الاجتماع السری وضّح تغریدة غیر عادیة نشرها وزیر الخارجیة الإماراتی عبد الله بن زاید على تویتر فی 21 دیسمبر، وهی عبارة عن مقال بعنوان: “إصلاح الإسلام.. تحالف عربی إسرائیلی یتشکل فی الشرق الأوسط”.

Islam’s reformation: an Arab-Israeli alliance is taking shape in the Middle East | The Spectator https://t.co/uzJNi6GUsa

— عبدالله بن زاید (@ABZayed) December 21, 2019

وقد علّق نتنیاهو على تغریدة بن زاید بعد یوم واحد، فی بدایة اجتماع مجلس الوزراء الإسرائیلی الأسبوعی، قائلا” تحدث وزیر الخارجیة الإماراتی عبد الله بن زاید عن تحالف جدید فی الشرق الأوسط: تحالف إسرائیلی عربی.. لا یمکننی إلا أن أقول إن هذا التصریح هو نتیجة لکثیر من الاتصالات والجهود، والتی فی الوقت الحالی، وأؤکد فی الوقت الحالی، من الأفضل التزام الصمت حولها”.

وفی سیاق متصل، کشفت صحیفة “تایمز أوف إسرائیل” العبریة، الثلاثاء، نقلا عن مسؤول عسکری سودانی وصفته بـ”رفیع المستوى” أن الإمارات هی من رتّبت اللقاء الذی جرى بین رئیس مجلس السیادة الانتقالی السودانی، عبد الفتاح البرهان، ونتنیاهو، فی أوغندا، أمس الإثنین. وقد شکر وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو البرهان على مبادرته “لتطبیع العلاقات مع إسرائیل”.

 


القدس العربی

Parameter:452803!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)