|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/09]

إسرائیل تعتزم هدم 200 منشأة لفلسطینیین فی القدس  

"حماس" أکدت أن إسرائیل "تهدف لتفریغ مدینة القدس من مقدراتها الحیویة" بعد قرار هدم 200 منشأة تجاریة وصناعیة

إسرائیل تعتزم هدم 200 منشأة لفلسطینیین فی القدس

"حماس" أکدت أن إسرائیل "تهدف لتفریغ مدینة القدس من مقدراتها الحیویة" بعد قرار هدم 200 منشأة تجاریة وصناعیة

01.06.2020

القدس/ سعید عموری، محمد ماجد/ الأناضول

تعتزم إسرائیل، هدم 200 منشأة تجاریة وصناعیة لفلسطینیین وسط مدینة القدس حتى نهایة العام الجاری.

جاء ذلک على لسان کمال عبیدات، رئیس الغرفة التجاریة الصناعیة العربیة فی القدس (غیر حکومیة)، فی تصریحات لوکالة الأنباء الفلسطینیة الرسمیة "وفا"، مساء الأحد.

وأوضح عبیدات، أن "بلدیة القدس أُخطرت بموافقة لجنة التخطیط بالحکومة الإسرائیلیة على إخلاء وهدم نحو 200 منشأة تجاریة وصناعیة بالمنطقة الصناعیة فی حی وادی الجوز بالقدس المحتلة حتى نهایة العام الجاری".

وأضاف: "تعتبر هذه المنشآت خاصة لتصلیح المرکبات، بالإضافة لمحلات تجاریة ومطاعم، وهی من أکثر المناطق الحیویة فی القدس".

وأوضح عبیدات أن "هذا القرار هدفه السیطرة على المنطقة الصناعیة الوحیدة الخاصة بالفلسطینیین فی مدینة القدس، ضمن إطار مساعیها لتغییر ملامح وهویة المدینة وتهویدها".

من جانبه، قال عبد اللطیف القانوع، الناطق باسم حرکة "حماس"، فی بیان، إن هذا القرار "غطرسة صهیونیة یأتی فی إطار تفریغ مدینة القدس من مقدراتها الحیویة".

وتصادر السلطات الإسرائیلیة مساحات شاسعة یملکها فلسطینیون فی القدس، بدعوى أنها "أراضی دولة"، أی أن ملکیتها تعود للدولة.

ومنطقة "وادی الجوز" تقع وسط مدینة القدس، إذ أنها لا تبعد سوى عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى والبلدة القدیمة من المدینة.

وبحسب منظمة "بیتسیلم" الإسرائیلیة الحقوقیة، فقد هدمت إسرائیل منذ عام 2004 ما یصل إلى 1007 منشآت سکنیة وصناعیة وتجاریة فی مدینة القدس، بدعوى عدم وجود ترخیص أو بزعم أن ملکیتها تعود للدولة (إسرائیل).

وکالة الأناضول

Parameter:457058!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)