|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/08/01]

إسرائیل تکشف عن مفاوضات تطبیع مع أکبر" دولة إسلامیة "فی غرب إفریقیا  

کشف وزیر الاستخبارات الإسرائیلی إیلی کوهین، أمس السبت، أن بلاده تجری محادثات سریة مع النیجر بشأن تطبیع العلاقات الثنائیة، حسبما نقل عنه موقع "إسرائیل هایوم".

إسرائیل تکشف عن مفاوضات تطبیع مع أکبر" دولة إسلامیة "فی غرب إفریقیا

 الأحد 14 مارس 2021 م
 

القدس المحتلة/سما/

کشف وزیر الاستخبارات الإسرائیلی إیلی کوهین، أمس السبت، أن بلاده تجری محادثات سریة مع النیجر بشأن تطبیع العلاقات الثنائیة، حسبما نقل عنه موقع "إسرائیل هایوم".


وأضاف کوهین أن النیجر تدرس تطبیع العلاقات مع إسرائیل، معتبرا أن نیامی ستستأنف علاقاتها مع تل أبیب اذا ساهمت الولایات المتحدة فی دفع هذه العملیة.

وقال کوهین: "النیجر هی أکبر دولة إسلامیة فی غرب إفریقیا، ویبلغ عدد سکانها أکثر من 25 ملیون نسمة"، مضیفا أن "إقامة علاقات بین إسرائیل والدول الإسلامیة فی إفریقیا هی خطوة ستفید کلا الجانبین سواء على المستوى الثنائی أو من حیث الاستقرار الإقلیمی".

وقطعت النیجر العلاقات مع إسرائیل مرتین فی الماضی، المرة الأولى عام 1973 خلال حرب أکتوبر، ثم فی عام 2002 فی عز انتفاضة الأقصى.

ونقلت "إسرائیل هیوم" عن مصادر حکومیة أنه لم یتم حتى الآن بذل أی جهد حقیقی لاستئناف العلاقات مع نیامی، وذلک فی الغالب بسبب حقیقة أن "أی إسرائیلی یسافر إلى النیجر المنکوبة بالإرهاب سیواجه خطرا ممیتا".

وقالت وزارة الاستخبارات إنه فی الوقت الحالی قد تکون هناک فرصة لاستئناف العلاقات مع غرب إفریقیا، مستشهدة بتحول فی سجل التصویت ضد إسرائیل فی الهیئات الدولیة، فیما أن فوز محمد بازوم فی الانتخابات الرئاسیة فی النیجر الشهر الماضی یزید أیضا من فرص استئناف العلاقات، حسب "إسرائیل هایوم".

لکن ربما الأهم بالنسبة لإسرائیل هو أن النیجر تعتبر من أکبر مصدری الیورانیوم فی العالم، وقال أحد المصادر إن العلاقات المستقرة بین البلدین قد تؤثر فی صادرات الیورانیوم النیجری إلى "دول معادیة لإسرائیل".

 

وکالة سما الاخباریة

Parameter:480762!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)