|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/29]

إیران لا ترید الحرب، فما الرسائل التی ترغب فی إیصالها؟  

الباحث العسکری والإستراتیجی العمید الیاس فرحات یقول "منذ فرض العقوبات الأمیرکیة والحصار على إیران قبل أکثر من 40 سنة، تحرص الجمهوریة على التمسک بسیادتها على أراضیها وأجوائها ومیاهها الإقلیمیة". والعمید الرکن الدکتور هشام جابر یؤکد "أنه لا حرب فی الوقت الحاضر".

إیران لا ترید الحرب، فما الرسائل التی ترغب فی إیصالها؟

الکاتب: فاطمة فتونی

المصدر: المیادین نت

22 نیسان 22:38

الباحث العسکری والإستراتیجی العمید الیاس فرحات یقول "منذ فرض العقوبات الأمیرکیة والحصار على إیران قبل أکثر من 40 سنة، تحرص الجمهوریة على التمسک بسیادتها على أراضیها وأجوائها ومیاهها الإقلیمیة". والعمید الرکن الدکتور هشام جابر یؤکد "أنه لا حرب فی الوقت الحاضر".

بعد عام تقریباً، على "حرب الناقلات" التی دارت بین إیران وبریطانیا، وبعد أشهر من طبول الحرب التی دُقت بین أمیرکا وإیران، عاد التوتر إلى الواجهة من جدید ولکن هذه المرة بمشهد مختلف.

هذا المشهد یتمثل بشکل أساسی بسباق التسلح، وتعزیز القدرات العسکریة، ففی حقبة ما بعد الحرب البارِدة، طرأ تحوّل واضح على الاستراتیجیات العسکریة العامّة والتکتیکات المُتّبعة فی إدارة الصّراعات السیاسیة، بشکلٍ اختلطت فیه الاعتبارات الدبلوماسیة والمصالح الاقتصادیة بالجوانب الأمنیة والعسکریة، وامتد هذا الواقع إلى سباقات التسلّح. 

منذ أیام، قالت البحریة الأمیرکیة إن 11 زورقاً تابعاً للحرس الثوری الإیرانی قاموا بعملیات "اقتراب ومضایقة خطیرة" لسفن للبحریة الأمیرکیة فی الخلیج.
الجیش الأمیرکی ادعى أن" الزوارق الإیرانیة اقتربت لمسافة 10 یاردات من سفینة تابعة لخفر السواحل الأمیرکی".

حرس الثورة الإیرانی ردّ ببیان أوضح فیه ملابسات ما حدث، وأکد أن القوات الأمیرکیة قامت بتصرفات غیر حرفیة، وضمن هذه الأعمال قطع الطریق أمام سفینة الشهید سیاوشی خلال عودتها من مهمتها جنوب شرق جزیرة أبو موسى.

بعدها بساعات کشفت إیران الستار عن منظومتی رادار استراتیجیتین "خلیج فارس" و"مراقب"، وهما رادارین ثلاثیی الأبعاد.

الخطوة أزعجت أمیرکا وحلیفتها "إسرائیل"، قبل أن تعلن طهران الیوم عن نجاح عملیة إطلاق قمر صناعی مخصص للأعمال العسکریة.

الرئیس الأمیرکی ردّ بالطلب من البحریة الأمیرکیة تدمیر أی زوارق إیرانیة فی حال "تحرشت" بالسفن الأمیرکیة، بینما اعتبرت وسائل إعلام إسرائیلیة أن إطلاق القمر الصناعی الإیرانی یشکّل رسالة تحدٍ أخرى مقابل الولایات المتحدة، التی ترى فی برنامج الفضاء الإیرانی جزءاً من برنامج الصواریخ البالیستیة، معتبرة أن الأمر یتعلق بتصعید إضافی فی التوتر بین واشنطن وطهران.

ما الرسائل التی ترغب إیران بإیصالها من خلال ما کشفته مؤخراً؟

یقول الباحث العسکری والإستراتیجی العمید الیاس فرحات خلال لقائه مع المیادین نت "منذ فرض العقوبات الأمیرکیة والحصار على إیران قبل أکثر من 40 سنة، تحرص الجمهوریة على التمسک بسیادتها على أراضیها وأجوائها ومیاهها الإقلیمیة"، لافتاً إلى "أن إیران لا تتهاون مع کل أعدائها ولا تهاب القوة البحریة الضخمة التی تحشدها الولایات المتحدة فی میاه الخلیج" . 

"بعد اغتیال اللواء قاسم سلیمانی، ورد إیران بقصف قاعدة "عین الأسد" التی تتمرکز فیها القوات الأمیرکیة، دعت القیادة الإیرانیة إلى إنسحاب القوات الأمیرکیة من المنطقة،ومن عادة الإیرانیین أن لا یترکوا شعاراتهم من دون محاولات تنفیذها"، بحسب تعبیره.

وأضاف العمید، "یأتی تحرش 11 زورقاً سریعاً لبحریة حرس الثورة الإیرانی بسفن أمیرکیة ووصولها إلى مسافة بضعة أمتار منها بمثابة إظهار تصمیم إیران على إنسحاب القوات الأمیرکیة وإظهار قوتها وعزمها على تنفیذ القرار".

من زاویة توازن القوى بین أمیرکا وإیران، کیف تستطیع إیران أن ترغم الولایات المتحدة على الإنسحاب؟

یجیب العمید "صحیح أن توازن القوى یمیل إلى القوات الأمیرکیة فی حال حشدت مجموعات عمل بحریة، لکن إیران ترکز على المقاربة العسکریة غیر المتماثلة، کما جرى مؤخراً فالزوارق الإیرانیة السریعة وهی مطاطیة ومجهزة بصواریخ، ولدیها قدرة کبیرة على المناورة على سطح المیاه"، معتبراً أنها تشکل إرباکاً کبیراً لمجموعات البحریة الأمیرکیة".

"تتطور الأمور إلى درجة خطیرة فی حال حصول مواجهة مسلحة، وهی إفتراضیاً تؤدی إلى خسائر من الجانبین، لکن الفرق هو أن الجانب الأمیرکی لا یحتمل خسائر وخصوصاً بشریة، فیما الإیرانیون یتمتعون بعقیدة دینیة وقتالیة تمکنهم من استغلال الاستشهاد لمزید من الإصرار على تحقیق الأهداف"، بحسب تعبیره.

 من ینتصر فی هذه المواجهة لو حصلت؟

المواجهة المتوقعة بین القوات الأمیرکیة المؤلفة من حاملة طائرات ومجموعات عمل مرافقة لها وسفن إنزال، ومن جهة إیران لدیها مدمرات وفرقاطات بحریة تقلیدیة، یعتبر العمید فرحات أن الجانب المهم فیها، هو أن إیران تمتلک أکثر من 1000 زورق سریع قادر على قلب سیر المعارک، بالإضافة إلى غواصات تتمرکز فی میاه الخلیج وبحر عمان تعمل بشکل کمائن سریة تستخدم طوربیداتها.

وأشار إلى أن المواجهة غیر المتماثلة فی حال استغرقت طویلاً،  فهی تسیر لمصلحة أبناء الأرض أی الإیرانیین حیث بإمکانهم الاستفادة من خط التموین السریع لتعزیز القوات عند الحاجة.

وحول توقیت التحرکات الإیرانیة، قال العمید إنها تأتی فی وقت تحتاج إیران لتأکید قرارها بانسحاب القوات الأمیرکیة، تزامناً مع عید القوات المسلحة الإیرانیة ودخول أسلحة جدیدة إلى الخدمة فی الدفاع الجوی وصواریخ الإنذار ودبابة T90.

ولفت إلى أنها "مجموعة رسائل إیرانیة إلى الولایات المتحدة ودول المنطقة، حول تمسکها بحقوقها ومبادئها ورفضها الاحتلال الإسرائیلی، وتمسکها بمصالحها".

صورة فضائیة للزوارق الإیرانیة و السفن الامریکیة

إیران لا ترید الحرب فی المنطقة

بدوره قال العمید الرکن الدکتور هشام جابر رئیس مرکز الشرق الأوسط للدراسات "إنه لا حرب فی الوقت الحاضر "، مشیراً إلى "أنه لا أحد مستعد لتحمل تداعیات هذه الحرب، لأنها ستکون کارثیة، خصوصاً فی ظل انتشار وباء کورونا".

وخلال لقائه مع المیادین نت، أوضح أن منطقة الخلیج هی منطقه بالغة الحساسیة، وذلک لأنها تعج بالسفن الحربیة، خاصةً الأمیرکیة والسفن البحریة الإیرانیة.

واعتبر جابر أن "الإحتکاک الذی قامت به إیران على مقربة وعلى مرمى حجر من البحریة الأمیرکیة، یأتی من مبدأ "إظهار القوة"، وتحسباً لما یمکن أن یُقدم علیه الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب"، مشیراً إلى أن ترامب حالیاً فی مأزق ولا أمل له کبیر بتجدید ولایته التی قامت أساساً على مبدأ إعادة الجنود الأمیرکیین وسلامة هؤلاء الجنود".

فی السیاق، قال جابر "أنا لا أعتقد أن الوضع الحالی المأساوی فی أمیرکا، یسمح بإشعال الحرب"، مضیفاً "إنما یمکن أن یرتکب ترامب مغامرة أو حماقة لخلط الأوراق لیخلق واقعاً معیناً یساعده على إلتفاف الشعب الأمیرکی حوله".

وأشار إلى أنه "فی حال أشعلت أمیرکا الحرب على إیران وکانت هی التی تقوم بالضربه الأولى، حتماً ستنطلق آلاف الصواریخ الإیرانیة لاستهداف القواعد العسکریة الأمیرکیة فی منطقة الخلیج"، بحسب تعبیره.

وأکد جابر أن القوات الأمیرکیة حالیاً لیست فی حالة جهوزیة تامة بل على العکس، مضیفاً "یقدر المراقبون أن الجهوزیة العسکریة الأمیرکیة خاصة فی الأسلحة الإستراتیجیة انخفضت إلى حد 60 أو 50%".

وأشار إلى أن حاملة الطائرات الأمیرکیة النوویة (روزفیلت)، قد سُحبت إلى الشاطئ بسبب الإصابات بفیروس کورونا، قائلاً "أمیرکا تعجز عن معالجة المواطنین الأمیرکیین فی التصدی لهذا الوباء.

وشدد أن إیران لیس لها مصلحة من الأساس بأن "تتحرش" بالقوات الأمیرکیة وتقتل جنوداً أمیرکیین، الأمر الذی من شأنه أن یؤدی إلى ردة فعل حتمیة من الجانب الأمیرکی، قائلاً إن إیران لن تعطی ترامب هذه الفرصة الذهبیة لکی یشعل الحرب ضدها.

 

المیادین نت

منبع:
Parameter:455123!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)