|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
الدکتور حسن مرهج:
[1442/07/09]

إیران واستراتیجیة “النفس الطویل”.. وصیاغة جدیدة للمشهد الشرق أوسطی  

تحرکات سیاسیة ولقاءات دبلوماسیة وتدویر للزوایا الحادة ما بین المجتمع الدولی وإیران؛ هی مشاهد عنونت سیناریو ذو صبغة نوویة، إذ أن إیران وما تملکه من قوة متعددة الأوجه، حافظت ولا تزال على مسافة آمان تکاد تکون مسارًا جدیدًا لاتفاق نووی، عنوانه الأهم والأبرز هو انتصار إیران، لکن بدایة یمکننا تسمیة کل التحرکات خلال الأیام الماضیة من وإلى إیران، بالدبلوماسیة الناعمة والتی تهندس خریطة طریق نووی یعلم الجمیع أنها صعبة، لبدء تفاوض أصعب حول الاتفاق النووی مع إیران.

الدکتور حسن مرهج: إیران واستراتیجیة “النفس الطویل”.. وصیاغة جدیدة للمشهد الشرق أوسطی

الدکتور حسن مرهج

تحرکات سیاسیة ولقاءات دبلوماسیة وتدویر للزوایا الحادة ما بین المجتمع الدولی وإیران؛ هی مشاهد عنونت سیناریو ذو صبغة نوویة، إذ أن إیران وما تملکه من قوة متعددة الأوجه، حافظت ولا تزال على مسافة آمان تکاد تکون مسارًا جدیدًا لاتفاق نووی، عنوانه الأهم والأبرز هو انتصار إیران، لکن بدایة یمکننا تسمیة کل التحرکات خلال الأیام الماضیة من وإلى إیران، بالدبلوماسیة الناعمة والتی تهندس خریطة طریق نووی یعلم الجمیع أنها صعبة، لبدء تفاوض أصعب حول الاتفاق النووی مع إیران.

فی العمق من الواضح أنه لیس هناک خریطة طریق واحدة لعودة المفاوضات بین أمیرکا وإیران على الاتفاق النووی، فالحدیث عن مزید من العقوبات کأیام الضغط بالعقوبات فی رئاسة دونالد ترامب قد ولت، ولا أیام الحدیث عن تخفیف العقوبات فی رئاسة جو بایدن، وإذا کان من الصعب التفاهم على خریطة طریق لبدء التفاوض، فإن الأصعب هو ما یحدث فی الطریق إلى نهایة المفاوضات، وإذا کان الثابت فی إیران هو موقف المرشد الأعلى مهما تبدلت الرئاسات والحکومات، فإن الثابت فی أمیرکا هو مصالح الدولة العمیقة مهما کانت هویة الساکن فی البیت الأبیض.

فی العنوان العریض لکل ما یحدث، هو ما تطالب به طهران لجهة عودة أمیرکا بلا شروط إلى الاتفاق، وإلغاء کل العقوبات وتعویض إیران عنها، من دون أی تفاوض على الاتفاق النووی، ولا بحث فی الصواریخ والنفوذ الإقلیمی، فکیف ومتى یمکن التوصل إلى خریطة طریق واحدة، وعلیه فإن الهدف المباشر من اللقاءات هو إعادة بناء المعابر لاحتواء إیران، فضلاً عن أن الموقف الأوروبی صار قریباً من الموقف الأمیرکی، فالرئیس الفرنسی إیمانویل ماکرون یقول إن المفاوضات مع إیران ستکون صارمة جداً، وأقل ما جاء فی بیان الرباعی الغربی، الأمیرکی – الفرنسی والبریطانی – الألمانی هو وقف انتهاکات إیران للاتفاق النووی بحسب تعبیرهم، وإعادة الامتثال الکامل لقرارات الشرعیة الدولیة، وصیاغة إطار إقلیمی جدید تکون السعودیة جزءاً منه لتقیید محاولات طهران المتواصلة تطویر ترسانتها من الصواریخ البالستیة.

کل ما سبق تمکنت إیران وعبر استراتیجیة “النفس الطویل” من الالتفاف علیه، خاصة أنّ کل العقوبات السیاسیة أو الاقتصادیة التی اتخذت ضد طهران، لم ولن تمنع إیران من المضی قدماً فی برنامجها النووی، حتى إن لم تمتثل واشنطن للمطالب الإیرانیة، وتخفف قیودها والأصح تلغی العقوبات على إیران.

فی هذا الإطار یمکننا القول بأن أمریکا والاتحاد الأوروبی وبصرف النظر عن رفع سقف التصریحات، إلا أن جمیعهم یُدرک بأن إیران الیوم فی موقف القوة، وباتت لاعب قوی ومهم فی المنطقة، وعملیًا فإن الجمیع یحتاج إلى إیران لناحیتین الأولى التوجهات النوویة وصلابة الموقف الإیرانی فی هذا المجال، والثانیة موقع ایران المُطل على مواقع مائیة حیویة هامة فی الاقتصاد العالمی، کل ذلک یُعطی إیران قوةً جیوسیاسیة، وضمن ذلک فإن المصالح الحیویة لواشنطن وأوروبا وعموم دول الشرق الأوسط، تتقاطع بمصالح مباشرة وغیر مباشرة مع إیران، وهذا جوهر القوة الإیرانیة.

فی جانب أخر، فإن کل الوساطات التی وصلت لإیران إنما تحمل رسائل أمریکیة بمضامین تصالحیة، ولعل الوساطة القطریة جاءت بعنوان حملته سابقاً سلطنة عُمان، إذ سبق أن نجحت وساطة سلطنة عمان فی تقریب وجهات النظر قبیل توقیع الاتفاق الأخیر عام 2015، والیوم تحاول الدوحة مجدداً إعادة إحیاء جهود الوساطة بین واشنطن وطهران، تلک الجهود التی قادتها سلطنة عمان ونجحت بالتوصل لتوقیع الاتفاق النووی فی عهد الرئیس باراک أوباما.

الزیارات والاتصالات العدیدة التی قامت بها الدوحة بعضها معلن وبعضها بقی بعیدا عن الکامیرات، فی محاولة لإعادة الثقة بین الطرفین الأمریکی والإیرانی، فقد کان آخرها زیارة وزیر الخارجیة القطری محمد بن عبد الرحمن آل ثانی إلى طهران. وهی زیارة لم تکن لتتم لولا رغبة واشنطن فی تمریر رسائل إلى إیران، والجدیر ذکره أن مسقط کانت اللاعب الرئیسی فی ذات الملف بین عامی 2012 و2013، حیث سهلت المحادثات السریة بین طهران وواشنطن إلى تمهید الطریق للاتفاق النووی، والیوم القطریین یریدون أن یلعبوا ذات الدور العمانی بالوساطة.

فی المحصلة، لابد من التنویه دائما إلى معادلة المصالح الحیویة، والتی تهم الجمیع سواء ایران أو حتى خصومها فی المنطقة ووصولا إلى واشنطن والاتحاد الأوروبی، وبالتالی فإن الجمیع یبحث بل یلهث للتوصل إلى اتفاق مهم وجدید مع ایران یسحب فتیل التوترات من المنطقة، وهنا تحضر قویاً الرسالة التی أرسلها سفیر إیران فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، والتی أخطر بموجبها المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة باعتزام بلاده وقف تطبیق إجراءات الشفافیة الطوعیة اعتبارًا من 23 شباط، وسیؤدی ذلک إلى قیام طهران بتقلیص تعاونها مع مفتشی الأمم المتحدة، وتعلیق قدرتهم على القیام بزیارات غیر معلنة للمواقع النوویة، من هنا نقول بأن إیران تحاول أن تفرض شروطها، وتحاول أیضاً وضع اطار یناسبها ویناسب حلفاءها فی المنطقة وضمناً روسیا، ما یعنی صیاغة مشهد جدید للشرق الأوسط عنوانه إیران اللاعب المرکزی الفاعل والمؤثر.

کاتب فلسطینی

 

رأی الیوم

منبع:
Parameter:477961!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)