|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/27]

اتساع التحالفات فی المضیق للتضییق على إیران  

أبدت إیطالیا استعدادها لإرسال طائراتها وسفنها من دون تحدید العدد والنوع، إلى مضیق هرمز، تحدیداً إلى أبوظبی للمشارکة فی القوة العسکریة الأوروبیة بقیادة فرنسیة، والتی کشفت عن مقرها وزیرة الدفاع الفرنسیة، فلورنس بارتلی، وأکدها المفوض الأوروبی جوزیف بوریل بعد اجتماع لمجلس الشؤون الخارجیة الأوروبیة فی بروکسل الذی جمع کافة وزراء الخارجیة لدول الاتحاد الأوروبی. وأیضاَ استجابتاً لدعوة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب لحلف الناتو بالدفاع عن الریاض.

اتساع التحالفات فی المضیق للتضییق على إیران

بلال مصطفى

أبدت إیطالیا استعدادها لإرسال طائراتها وسفنها من دون تحدید العدد والنوع، إلى مضیق هرمز، تحدیداً إلى أبوظبی للمشارکة فی القوة العسکریة الأوروبیة بقیادة فرنسیة، والتی کشفت عن مقرها وزیرة الدفاع الفرنسیة، فلورنس بارتلی، وأکدها المفوض الأوروبی جوزیف بوریل بعد اجتماع لمجلس الشؤون الخارجیة الأوروبیة فی بروکسل الذی جمع کافة وزراء الخارجیة لدول الاتحاد الأوروبی. وأیضاَ استجابتاً لدعوة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب لحلف الناتو بالدفاع عن الریاض.

کما ستشارک بلجیکا، الدنمارک، ألمانیا، هولندا، الیونان والبرتغال فی تلک الحملة، لتتمرکز فی مینا زاید فی أبو ظبی وفی مسار الظفرة. العنوان الرئیسی لتلک القوات هو التواجد على طول طرق النفط البریة والبحریة. ویأتی تفعیل هذه المبادرة التی تم إطلاقها فی یولیو الماضی رداً على استهداف نقاط نفطیة حساسة فی السعودیة من قبل الیمنیین، کما أبدت کلاً من فرنسا، الیونان وهولاندا جهوزیتهم للقیام بخطوات مباشرة وملموسة. التعاون الفرنسی الإماراتی العسکری لیس بجدید، فالقاعدة البحریة الفرنسیة قائمة منذ سنوات ولها مهماتها فی بالتعاون مع التحالف الأمریکی فی المنطقة.

المشروع هو عبارة عن مهمة بدیلة للعملیة التی أطلقها البنتاغون فی المنطقة، کانت واشنطن تهدف إلى انشاء تحالف من حوالی 20 دولة لضمان حرکة النقل البحری من خلال نقطتین رئیسیتین: مضیق هرمز، فی الخلیج الفارسی، ومضیق باب المندب، فی البحر الأحمر، مقره البحرین. ولکن حالة المواجهة التی أطلقها وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو مع إیران واجهتها مقاومة کبیرة من شرکاء الأطلسی. الأوروبیون یریدون حسب زعمهم استقرار المنطقة، أی بسط الهیمنة على المنطقة، لکنهم لا یعتزمون الدخول فی مواقف یمکن أن تؤدی إلى مواجهة مباشرة مع إیران کما قیل تکراراً من قبل معظم الدول الأوروبیة، بالإضافة إلى الرأی العام فی تلک الدول بمعظمه دعم حق إیران بالرد على الاعتداء الأمریکی جراء اغتیال الجنرال قاسم سلیمانی. القلق الأوروبی لا یتعلق فقط بالعواقب المحتملة، ولکن أیضا للمحافظة على المصالح الأوروبیة الهامة مع طهران.

أما بالنسبة للیابان والهند، والتی فضلتا طریقا أکثر استقلالیة. نشرت نیودلهی بعض الوحدات لها، بینما أرسلت طوکیو طائرة استطلاع إلى جیبوتی وسفینة إلى مضیق هرمز.

الوجود المخفض من بعض الدول یهدف دائمًا إلى تمییز العلاقات مع بعض الدول, حتى لا یتم تصنیفهم ککیان واحد مما یأدی إلى نفس التعامل من الجانب الإیرانی. حالیاً إلى جانب الولایات المتحدة الأمریکیة هناک بریطانیا، أسترالیا، الإمارات، السعودیة، قطر، ألبانیة والبحرین وهی الدولة التی تستضیف المقر الرئیسی للعملیات التحالف الأمریکی، وفی ذلک إشارة إلى طهران لأنها الساحة الوحیدة التی لم تستطع دعم شعبها بشکل فعلی الذی یتعرض إلى ظلم من قبل السلطات البحرینیة والذی استدعى تدخلاً عسکریاً سعودیاً فیها. وکما أبلغت الیونان منذ یومین أنها سترسل نظام باتریوت المضاد للصواریخ إلى المملکة السعودیة بحجة تقویة الدرع الصاروخی بعد قصف مواقع النفط.

وکی لا ننسى أن هذه العملیة تتمتع بالدعم من المخابرات الإسرائیلیة حسبما ذکرت بعض الصحف الإیطالیة، فی المقابل ولیس مصادفة، وقعت شرکة انی النفطیة الإیطالیة اتفاقاً تجاریاً مع شرکة ادنوک، الشرکة النفطیة لأبوظبی، فی نفس الیوم الذی صدر فیه القرار السیاسی الإیطالی بإرسال سفنها وطائراتها إلى القواعد الموجودة فی أبوظبی. عبر مضیق هرمز یمر 29% من حجم استیراد النفط إلى إیطالیا (و40% من النفط العالمی).

الجهود الأوروبیة التی تأخذ دولة الإمارات شریکاً ومرکز انطلاق لها، وجهود الولایات المتحدة الأمریکیة بسطوتها على السعودیة، تقتضی حسب طرح الرئیس الأمریکی دونالد ترامب توسیع حلف الناتو لیشمل دولاً فی الشرق الأوسط بهدف الحد من انتشارها العسکری من جهة، ولاستخدامها کذریعة لمواجهة إیران على مستوى المنطقة والتحریض ضدها على المستوى الشعبی من دون رادع إیرانی حسب ظنهم لأنها ستواجه تحالف بأکمله. وأیضاً بإدخال بلدان الخلیج فی تحالف الناتو یخول للأمریکیین القیام بتعدیلات داخلیة فیها مع إبقائها تحت السیطرة العسکریة ضمن التحالف.

 

رأی الیوم

Parameter:452110!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)