|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/23]

اجماع فلسطینی على حرمة التطبیع والالتفاف حول محور المقاومة  

 أجمع سیاسیون وعلماء فلسطینیون فی تصریحات خاصة لـ "وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، على حرمة التطبیع مع العدو الصهیونی وضرورة الالتفاف حول محور المقاومة للدفاع عن الامة ومقدراتها.

فی تصریح لـ ارنا؛

اجماع فلسطینی على حرمة التطبیع والالتفاف حول محور المقاومة

١٨‏/٠١‏/٢٠٢٠ م

غزة/18 کانون الثانی/ینایر- ارنا - أجمع سیاسیون وعلماء فلسطینیون فی تصریحات خاصة لـ "وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، على حرمة التطبیع مع العدو الصهیونی وضرورة الالتفاف حول محور المقاومة للدفاع عن الامة ومقدراتها.

وأدان القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین "الشیخ خضر حبیب" التطبیع، قائلا : نحن فی حرکة الجهاد الإسلامی ضد التطبیع بین الدول العربیة والاحتلال الصهیونی.

واضاف الشیخ حبیب، ان "التطبیع جریمة کبیرة بحق الامة ومقدساتها واجیالها سواء الموجودة حالیا او حتى التی ستکون فی المستقبل".

واعتبر الشیخ حبیب، أن "التطبیع خیانة لله والرسول (ص) وللمؤمنین والمقدسات"؛ مؤکدا، "یجب على المطبعین والمهرولین ان یتوقفوا عن جریمتهم وأن یتوبوا إلى الله على هذا الذنب الکبیر الذی اقترفوه بحق الأمة والمقدسات لانه یعطی الشرعیة للاحتلال الذی لیس له حق ولا شرعی على تراب فلسطین الطاهرة".

وتابع : فلسطین هی جزء من أمتنا العربیة والإسلامیة؛ وهی الارض التی تحتضن المسجد الأقصى أولى القبلتین وثالث الحرمین الشریفین.

بدوره، قال الشیخ نمر أبو عون مفتی غزة : انه حتى لو قام بعض الساسة والمهرولین والمطبعین المناداة للتطبیع مع الصهاینة یبقى هناک المیزان وصوت العلماء الذین ینادون دوما فی کل المناسبات بحرمة التطبیع.

واضاف : ان التطبیع بشتى انواعه سواء السیاسی والاقتصادی والریاضی والثقافی، حرام شرعا؛ کما وجه رسالة للمطبعین، انه ینبغی "علیکم طرد الیهود من عواصمکم"؛ مشیرا إلى ان الیهود یدعون بانهم شعب الله المختار لیسیطروا على العالم العربی والإسلامی بشتى مقدراته النفطیة والمالیة ولقضم مزیدا من الأراضی.

وتساءل الشیخ ابو عون : ماذا جنى المطبعون والدول التی وقعت اتفاقیات تسویة مع العدو الصهیونی سوى مزید من الفقر والتبعیة والانحطاط؟!

من جانبه، قال زاهر کشکو خطیب وإمام فی وزارة الأوقاف الفلسطینیة مخاطبا المهرولین على الاحتلال ان "التطبیع ما هو الا اقتراب للصهاینة (الذی یطلقون على انفسهم شعب الله المختار) معربا عن اسفه لبعض الدول التی ترى فی هذا العدو الهش انه یستطیع أن یحمیهم ودولهم وعروشهم.

واشار کشکو الى المقاومة الشعبیة فی مواجهة العدو الصهیونی وقال : لا نمتلک طائرات لکن تبرنا علو هذا العدو وسنتبرأ منه حتى نحقق الوعد الألهی وندخل المسجد الأقصى کما دخلوه اول مرة.

وأضاف : ان الدین یرفض أن نعین العدو الصهیونی على إخواننا المسلمین، الدین یرفض هذا الانبطاح، ویرفض أن نکون تابعین الدین هو القوة ونکون نحن الید العلیا ونحن الذین نصنع السلام.

وتابع : أمریکا تدعی انها صانعة وحاضنة السلام ولکن للأسف هذا هراء؛ موکدا بالقول : نحن کأمة إسلامیة نستطیع أن نصنع السلام لأنفسنا والدول من حولنا.

بدوره أشار الخطیب "طاهر لولو" إلى أن الیهود اخترقوا جدار المقاطعة التی کانت منذ العشرینات بعد اتفاق کامب دیفید.

وقال لولو : إن الواقع فی فلسطین مریر فی فلسطین وهذا للأسف انخرطت کل الدول العربیة بالتطبیع مع الإسرائیلی بعد مقاطعة هذا العدو منذ العشرینات حتى یومنا.

وأضاف : لقد استطاع الیهود بعد کامب دیفید اختراق جدار المقاطعة للوصول إلى التطبیع مع الدول العربیة بشتى انواعه السیاسی والاقتصادی والنسوی والثقافی والریاضی؛ وهذا تم بعد اعتراف منظمة التحریر الفلسطینیة بـکیان الاحتلال.

انتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:451955!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)