|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/16]

اردوغان: لا یجوز الصمت علی الاسلاموفوبیا  

اردوغان: لا یجوز الصمت علی الاسلاموفوبیا

تاریخ: 2019/03/22 

انقره/22أذار/مارس/ارنا- اکد الرئیس الترکی 'رجب طیب اردوغان' فی الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامی، انه لا یجوز ان تلتزم المنظمة الصمت امام الاسلاموفوبیا و القضایا التی تهدد العالم الاسلامی ومستقبل البشریة بل یجب ان تتبنی مبادرة للتصدی لهذه التهدیدات.

واضاف اردوغان الذی تتولی بلاده الرئاسة الدوریة لمنظمة التعاون الاسلامی، ان المنظمة هی ثانی اکبر منظمة دولیة بعد منظمة الامم المتحدة و تعمل علی مناقشة اهم القضایا فی العالم الاسلامی و فی صدارتها القضیة الفلسطینیة.
وفی معرض اشارته الی الاعتداء الارهابی الاخیر علی مسجدین فی نیوزیلندا، قال ان هذا الهجوم لیس موضوعا بسیطا یمکن ان نمر علیه مرور الکرام و لیس الاول ولن یکون الاخیر بل ان المسلمین یتعرضون یومیا فی مختلف نقاط العالم للعنف والابادة الجماعیة.
و قدم نماذجا من اعمال العنف ضد المسلمین منذ عام 1993 لحد الان و اضاف لا یمکن حل القضایا من خلال التسترعلیها او شطبها مؤکدا لا یمکن الصمت علی القضایا التی تهدد البشریة لان ذلک سیؤدی الی تفاقم المشاکل.
و تابع قائلا ان عدم الاعلان عن موقفنا المبدئی تجاه هذه القضایا خوفا من استیاء البعض سیؤدی الی تصاعد مثل هذه الاعتداءات و العنصریة و طالما لم نعرض الحقائق فان وسائل الاعلام فی الغرب تروج التخویف من الاسلام لذلک یجب عرض الحقائق و العمل سویا علی التوصل الی حلول فی هذا المجال .
یذکر ان الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامی انطلق الیوم الجمعة فی اسطنبول لدراسة ابعاد الهجوم الارهابی الاخیر فی نیوزیلندا.
انتهی/

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:395875!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)