|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/19]

استراتیجیة السعودیة المریبة تجاه القضیة الفلسطینیة!  

استراتیجیة السعودیة 'المریبة' تجاه القضیة الفلسطینیة!

 الخمیس ١٧ أکتوبر ٢٠١٩

استقبل الملک السعودی سلمان بن عبد العزیز، رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس فی الریاض "تقدیرا له" على ما یبدو، لمساعدته على المضی قدما فی خطوة تطبیعیة أخرى مع الاحتلال لتنفیذ صفقة ترامب بالتزامن مع عدم تلبیته للدعوات التی وجهتها حرکة حماس للریاض لمعالجة الملفات العالقة بین الجانبین خاصة ملف المعتقلین.

العالم - تقاریر

شهدت مدینة رام الله بالضفة الغربیة المحتلة قبل یومین حدثا غریبا فی اول سابقة من نوعها حیث اقیمت مباراة بین منتخب فلسطین لکرة القدم ونظیره السعودی ضمن التصفیات المزدوجة بکأس العالم خلافا لما حدث فی عام 2015 حیث رفض المسؤولون الریاضیون السعودیون أنذاک دخول فریقهم الوطنی الأراضی المحتلة تجنبا للاتهامات بالتطبیع مع الاحتلال الإسرائیلی، ولعبوا المباراة وفی التصفیات نفسها فی العاصمة الاردنیة عمان.

ولکن هذه المرة دخل المنتخب السعودی فلسطین المحتلة بتصاریح من حکومة الاحتلال کما زار اعضاؤه القدس المحتلة والمسجد الاقصی تحت حمایة الامن ’الاسرائیلی’ لیؤکد بذلک على التغییر الذی طرأ على الموقف السعودی تجاة القضیة الفلسطینیة والصراع مع عدو الامة الاسلامیة فی ظل حکم الملک سلمان بن عبد العزیز ونجله ولی العهد السعودی محمد بن سلمان وسط انباء عن اعلان ما یسمی بـ "صفقة ترامب" المشبوهة لتصفیة القضیة الفلسطینیة.

وکان عدد من ممثلی الانظمة العربیة وعلى راسها السعودیة والامارات والبحرین شارکوا فی ورشة المنامة لتمریر "صفقة ترامب" حیث جاءت بعدها خطوات تطبیعیة باللون الریاضی والثقافی والسیاسی من قبل هذه الانظمة.

وفی هذا السیاق اعتبرت حرکة المقاطعة الفلسطینیةBDS زیارة المنتخب الوطنی السعودی لرام الله أحد أشکال التّطبیع بالنظر الى السیطرة الاسرائیلیة التامة على مجریات الامور فی الضفة الغربیة المحتلة بالرغم من ان السلطة الفلسطینیة تمارس سیادة ظاهریة علیها وسط حراسة المنتخب من قبل قوات الاحتلال.

والامر الملفت هو ان السعودیة ترحب برئیس السلطة الفلسطینیة وترسل منتخبها الى الاراضی الفلسطینیة المحتلة فی خطوة تطبیعیة جدیدة وبالتزامن ترفض التعامل مع ممثل جزء کبیر من ابناء الشعب الفلسطینی وهو حرکة حماس.

وتدعو حرکة حماس السعودیة منذ مدة للافراج عن عدد من المعتقلین الفلسطینیین وعلى راسها القیادی المُعتقل فی الریاض محمد صالح الخضری الذی کان سفیرا لحرکة حماس وضابط اتصال بینها وبین السعودیة منذ اکثر من عشرین عاما.

وبالتزامن مع زیارة المنتخب السعودی الى الارضی الفلسطینیة المحتلة واستقبال السلطة الفلسطینیة بهذه الخطوة والدعوة السعودیة لعباس لزیارة الریاض شهدت مدینة غزة مظاهرة للمطالبة بالافراج عن هولاء المعتقلین حیث تظاهر ابناء الشعب الفلسطینی امام مقر الصلیب الاحمر لایصال صوتها الیها والدعوة للاوساط الدولیة بالتدخل فی هذه القضیة على ضوء ترکیز وسائل الاعلام على الساحة الفلسطینیة من خلال المباراة.

ویرى المراقبون بان استراتیجیة السعودیة تجاه القضیة الفلسطینیة ذو وجهین حیث یحاول حکام السعودیة من جهة زیادة الشرخ بین ابناء الشعب الفلسطینی والفصائل لتمریر اهدافهم ومن جهة اخرى یقومون بخطوات تطبیعیة تدریجیة هادئة لتصفیة القضیة الفلسطینیة من دون اثارة الرای العام خدمة للمخطط الامریکی الاسرائیلی.

 

 

قناة العالم

Parameter:434999!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)