|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/12]

اسرائیل تبعث رسالة للرئیس عباس عبر ایطالیا  

وجّه وزیر الخارجیة الاسرائیلی غابی اشکینازی الیوم  الخمیس، رسالة إلى رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس، یدعوه فیها للعودة إلى طاولة المفاوضات السیاسیة مع إسرائیل. وفق هیئة البث الاسرائیلیة "مکان".

اسرائیل تبعث رسالة للرئیس عباس عبر ایطالیا.. إلیک تفاصیلها

الخمیس 29 أکتوبر 2020 م 

القدس المحتلة /سما/

وجّه وزیر الخارجیة الاسرائیلی غابی اشکینازی الیوم  الخمیس، رسالة إلى رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس، یدعوه فیها للعودة إلى طاولة المفاوضات السیاسیة مع إسرائیل. وفق هیئة البث الاسرائیلیة "مکان".

وقال شمعون اران مراسل "مکان" للشؤون السیاسیة، إن الرسالة سُلمت لوزیر خارجیة إیطالیا لویجی دی مایو الذی التقى أشکینازی، عشیة زیارة الوزیر الایطالی غدا للأراضی الفلسطینیة.

والاثنین الماضی 26 أکتوبر من الشهر الحالی، تبنى المجتمع الدولی بالغالبیة العظمى رؤیة الرئیس محمود عباس لعقد مؤتمر دولی للسلام أوائل العام المقبل لإنجاز حل الدولتین، وإنهاء الاحتلال، وتحقیق استقلال الدولة الفلسطینیة بعاصمتها القدس الشرقیة.

ومساء أمس الاربعاء، بعث الرئیس محمود عباس، رسالة إلى الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو جوتیریش، وذلک فی إطار السعی لعقد المؤتمر الدولی للسلام، واستکمالا لما جاء فی خطاب سیادته حول دعوة الأمین العام لإجراء المشاورات لعقد المؤتمر الدولی للسلام، خاصة بعد الإجماع الدولی وتأیید عقده والذی ظهر فی مواقف غالبیة أعضاء مجلس الأمن فی جلسته الأخیرة الاثنین الماضی.

ودعا الرئیس، الأمین العام إلى إجراء مشاورات عاجلة، بالتعاون مع الرباعیة الدولیة ومجلس الأمن، من أجل عقد مؤتمر دولی للسلام بکامل الصلاحیات وبمشارکة جمیع الأطراف المعنیة فی مطلع العام المقبل، الأمر الذی من شأنه أن یفتح الطریق أمامنا للانخراط فی عملیة سلام جدیة قائمة على أساس القانون الدولی وقرارات الأمم المتحدة والمرجعیات ذات الصلة، بما یفضی إلى إنهاء الاحتلال وتحقیق الشعب الفلسطینی لحریته واستقلاله، فی دولة فلسطین وعاصمتها القدس الشرقیة على حدود عام 1967، وحل جمیع قضایا الوضع الدائم، ولا سیما قضیة اللاجئین بناء على القرار 194.

 

وکالة سما الاخباریة

Parameter:464687!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)