|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/22]

"اسرلة" السیاسة الخلیجیة على حساب القضیة الفلسطینیة  

"اسرلة" السیاسة الخلیجیة على حساب القضیة الفلسطینیة

 الخمیس ٢٨ مارس ٢٠١٩

الخبر واعرابه

الخبر:

قال وزیر الدولة الإماراتی للشؤون الخارجیة أنور قرقاش، فی تصریحات صریحة على نحو غیر عادی :ان قرار کثیر من الدول العربیة عدم التحاور مع "إسرائیل" کان خاطئاً للغایة وإن العلاقات بین الدول العربیة و"إسرائیل" بحاجة إلى تحوُّل، من أجل تحقیق تقدُّم نحو "السلام" مع الفلسطینیین.

اعرابه:

بدأت دول مجلس التعاون الخلیجی وعلى راسها الامارات الى تغییر شکل القضیة الفلسطینیة والمقاومة ضد الاحتلال حیث سارعت للتقرب من "اسرائیل" وتبریر هذا التقرب بحجج واهیة مثل مواجهة ما تسمیه "التهدید الإیرانی" للشرق الأوسط، انها قلبت الصورة لتصبح ایران هی العدو عوضا عن "اسرائیل" وان تصبح ایران مدانة لکونها تساعد الشعب الفلسطینی وحرکات المقاومة فی المنطقة. وهکذا بدأ شکل المواجهة الفلسطینیة الاسرائیلیة یأخذ منحى آخر.

وتراهن إسرائیل -وفقا لباحثین فی الشأن والسیاسات الإسرائیلیة- على تسویق ایران کتهدید مشترک عبر تعزیز "الحلف الخلیجی" لمواجهة ایران، وتمریر الإدارة الأمیرکیة "لصفقة القرن" بعد انتخابات الکنیست -التی ستجرى یوم 9 أبریل/نیسان المقبل- بغطاء عربی وإسلامی بغیة تصفیة القضیة الفلسطینیة.

لکن ما تتجاهله الدول الخلیجیة هی ان "اسرائیل" لن تقدم لهم تنازلات وبالفعل خلال لقاء مع دبلوماسیین إسرائیلیین فی ینایر الماضی، قال نتانیاهو إنّ "اسرائیل لم تعد بحاجة إلى تحقیق السلام مع الفلسطینیین من أجل إقامة روابط دبلوماسیة مع العالم العربی".

وقبل أیّام فقط من هذا التصریح، شدّد نتانیاهو خلال مؤتمر صحافی على أنّه فیما حاول قادة إسرائیلیون آخرون تحسین العلاقات مع العالم العربی والمسلم من خلال تقدیم "تنازلات" للفلسطینیین، هو رفض ذلک بشدّة قائلاً: "نحن نؤمن بتحقیق السلام من خلال القوّة. ونؤمن بالتحالفات التی تتشکّل نتیجة قیمة إسرائیل کمرکز ثقل تکنولوجی ومالی ودفاعی واستخباراتی".

کما تأتی تصریحات قرقاش فی أعقاب زیارة کبیر مستشاری ترامب وصهره جارید کوشنر، لدول خلیجیة عربیة، أواخر فبرایر الماضی، سعیا لجمع المال من دول البترول لتمویل الشق الاقتصادی من الخطة الأمیرکیة المرتقبة للتسویة ما یعرف ب "صفقة القرن" التی ستقضی على القضیة الفلسطینیة فالرئیس الأمریکی دونالد ترامب یرید تمریر صفقته إرضاءً لإسرائیل ولکن بمال غیره ودون تکلفة وجهد منه.

 

 

قناة العالم

Parameter:396067!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)