|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/11/27]

اطلاله للسید نصر الله..ماذا سیکشف فیها حول مصیر قوات حزب الله بسوریا؟  

اطلاله للسید نصر الله..ماذا سیکشف فیها حول مصیر قوات حزب الله بسوریا؟

 الخمیس ٠٩ أغسطس ٢٠١٨

العالم - لبنان

یکشف الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، مساء الثلاثاء المقبل، عن مستقبل وجود قوات حزبه فی سوریا، واستعداداتها لمواجهة کیان الاحتلال الاسرائیلی بقوة أکبر بکثیر مما کانت علیه سابقا.

وذکرت مصادر فی حزب الله لقناةRT الروسیه، أن السید نصر الله سیعلن فی الاحتفال الکبیر الذی یقیمه الحزب مساء الثلاثاء المقبل فی الضاحیة الجنوبیة بمناسبة "عید الانتصار" عن تحقیق محور المقاومة فی سوریا انتصارا تاریخیا لا رجعة ولا شک فیه، وأنه سیکشف عن أنّ بقاء عناصر الحزب فی سوریا أو انسحابها منها بعد هذا الانتصار، یتمّ بالتنسیق مع الرئیس بشار الأسد، ومدى حاجة الحکومة السوریة إلى حمایة هذا الانتصار وتثبیته.

وسیؤکد السید نصر الله أیضاً أنّ ما جرى ویجری من إعادة انتشار لمقاتلی الحزب فی سوریا، سواء إعادة بعضهم إلى لبنان، أو انتقال آخرین بدلاء عنهم، أو انتقالهم فی سوریا إلى أماکن أخرى، ما هی سوى أمور روتینیة عسکریة لا أکثر ولا أقل، ولا تشکل انسحابا لعناصر الحزب من سوریا ولا تخلیا عن دور الحزب هناک.

وقالت المصادر: إنّ السید نصر الله سیشدد بدایة على معانی الانتصار وعلى العبر التی تستقى منه، إضافة إلى التأکید على الوحدة الوطنیة ومعانیها وضرورتها. إلى جانب الوضع الإقلیمی، سواء المتصل بالتهدیدات الإسرائیلیة حیث سیوجّه السید نصر الله رسالة فی اتجاهات مختلفة بأننا کما تمکنّا من الانتصار على کیان الاحتلال فی حرب تموز نستطیع الانتصار علیها فی أوقات أخرى، وان قوة "حزب الله" هی أفضل وأکبر بکل المقاییس مما کانت علیه فی أی وقت آخر. وانّ استعداداته دائمة لمواجهة أی عدوان إسرائیلی.

وسیکون الوضع الحکومی، أحد فصول الخطاب الذی سیلقیه السید حسن نصر الله، حیث سیؤکد فیه على ضرورة التعجیل فی تشکیل الحکومة فی لبنان، وفق معاییر موحدة وتحت عنوان الوحدة الوطنیة وتمثیل کل الفرقاء والأحزاب والکتل النیابیة.

 

قناة العالم

Parameter:352708!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)