|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/30]

اغتیال القائد سلیمانی هو ثمن براءة ترامب  

مع انکشاف “الکذب” الذی یرتکبه ترامب کل صباح وکل مساء فیما أعلنه عن خسائر “عین الأسد”، تتوضح أکثر فأکثر کم هی قویة قبضة الصهاینة على عنق دونالد ترامب، ویتیح لمحللین مثل هذا الانکشاف أن یذهبوا قریبا وبعیدا فی تحلیلهم لعملیات الصعود والهبوط فی لغة تهدید البیت الأبیض لایران، ومجازفة البیت الأبیض باغتیال الفریق قاسم سلیمانی فی مطار بغداد، فقد کان واضحا للرئیس ترامب أن اصدار أمر رئاسی امیرکی باغتیال قاسم سلیمانی فی مطار بغداد سوف یولد:

اغتیال القائد سلیمانی هو ثمن براءة ترامب

بسام ابو شریف

مع انکشاف “الکذب” الذی یرتکبه ترامب کل صباح وکل مساء فیما أعلنه عن خسائر “عین الأسد”، تتوضح أکثر فأکثر کم هی قویة قبضة الصهاینة على عنق دونالد ترامب، ویتیح لمحللین مثل هذا الانکشاف أن یذهبوا قریبا وبعیدا فی تحلیلهم لعملیات الصعود والهبوط فی لغة تهدید البیت الأبیض لایران، ومجازفة البیت الأبیض باغتیال الفریق قاسم سلیمانی فی مطار بغداد، فقد کان واضحا للرئیس ترامب أن اصدار أمر رئاسی امیرکی باغتیال قاسم سلیمانی فی مطار بغداد سوف یولد:

1- تصاعد التعارض بین البیت الأبیض، وقیادات عسکریة امیرکیة عالیة الوقع.

2- احتجاج شعبی واسع ضد الولایات المتحدة فی العراق، ودول عربیة اخرى.

3- عدم رضا دولی کون العملیة خرقا لسیادة العراق، واغتیال لمسؤول کبیر یزور العراق.

4- رد فعل عسکری ایرانی لایستطیع أحد التکهن بماهیته وحجمه ومداه الزمنی.

أی أن ترامب اتخذ قرار اشعال حرب اقلیمیة قد تتحول الى دولیة، وهذه مجازفة کبیرة لابد أن یکون لها ثمن باهظ حتى یتخذ ترامب قرارا بها.

فماهو الثمن الذی قبضه ترامب؟

ومن المؤکد لدینا أن دوائر الاستخبارات الامیرکیة (تسلمت المعلومات الضروریة لشن العملیة من اسرائیل، وجمع تلک المعلومات یوسی کوهین مدیر الموساد وسلمت للبیت الأبیض ولیس للسی آی ایه)، فقد کان الحاح نتنیاهو غیر مسبوق ضغطا على ترامب لیتخذ هذا القرار، وکانت لجنة مشترکة اسرائیلیة امیرکیة مختصة بتتبع ایران قد رفضت اقتراح اسرائیل باغتیال الفریق قاسم سلیمانی.

المحللون یقولون ان هذا الالحاح تزامن مع تصاعد الحملة لمحاکمة دونالد ترامب على فضیحة ابتزاز اوکرانیا، واستخدامه المساعدات العسکریة المقررة لابتزاز القادة الاوکرانیین، الشهود والوثائق وترامب بمحادثته مع رئیس اوکرانیا …. کلها صبت باتجاه عزل ترامب، وأی ثمن لدى ترامب أکبر من منحه براءة من تهم مثبتة ومدعمة بشهادات رسمیة ووثائق ؟

لم یهتم ترامب بردود الفعل على الاغتیال المزمع، ولابوضع العالم على حافة حرب مدمرة بل کان همه الوحید أن یحکم مرة ثانیة فی دورة جدیدة، وهذا مادفعه لارتکاب جریمة ابتزاز اوکرانیا، ومن یستطیع أن یدفع الثمن الذی یریده ترامب ؟ اللوبی الیهودی الصهیونی الذی یتحکم الى حد کبیر بقرارات ومواقف الحزبین الکبیرین فی الولایات المتحدة ” الجمهوریون والدیمقراطیون ” .

الابتزاز المتبادل کان واضحا لدى المحللین : –

اسرائیل ترید اغتیال القائد الذی أمضت ربع قرن تتابعه وتتجسس علیه وتخطط لاغتیاله : الفریق قاسم سلیمانی … والأجهزة الامیرکیة المختصة رفضت اقتراح اسرائیل أکثر من مرة ومنها اقتراح اغتیاله وهو یخرج من مقر ادارة المخابرات السوریة بدمشق، لکن بالنسبة لاسرائیل اثارة ابتزاز اوکرانیا ( وهو تحول فی تتبع الدیمقراطیین لدونالد ترامب بعد التحقیق الطویل حول عرقلته لتطبیق القانون )، اثارة الابتزاز فی فی هذا التوقیت سوف ترعب ترامب وتجعله أکثر انصیاعا فی قضیة لاتتصل بمنح اسرائیل ماتریده من شطب لقضیة فلسطبن … بل لموقف اقلیمی قد یؤدی الى حرب أوسع وأکثر دمارا .

یقول المحللون : –

تمت الصفقة بعد أن تحول ابتزاز ترامب لاوکرانیا الى قضیة “عزل “، وجدد العرض الصهیونی : ( نضمن البراءة اذا أصدرت قرارا باغتیال سلیمانی )، وسلمت کافة المعلومات له واتخذ ترامب القرار دون الاستعانة بأی من مستشاریه العسکریین وجمع ضباطا مسؤولین بهدفین : تنفیذ الاغتیال والحرص على اظهار الرد انه باهت ولم یؤد الى خسائر کبیرة، أی بتبهیت الرد وتقلیل التخوف منه، وتم الأمر وکذب ترامب حول الرد الایرانی والخسائر لکن المعلومات سوف تظهر أکثر، وتتسرب بشکل أوسع بعد أن یصدر مجلس الشیوخ قرارا بتبرئته، ومما یدور الیوم فی الکونغرس یشعر الجمیع بأن مهزلة ترتکب : مجرم مدان ترفض المحکمة ابراز وثائق الجریمة، وترفض سماع شهود العیان، وترفض الاعتماد على وثائق وزارة الخارجیة ووزارة الموازنات وترفض السماح لمستشار الرئیس الادلاء بشهادته .

محکمة ترید أن تصدر قرارا ببراءة المجرم بعد أن حددت قوانین المحکمة على أنها لیست محاکمة بل مکافأة .

ترى هل هذا التحلیل قریب من الحقیقة ؟؟

 

رأی الیوم

Parameter:452250!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)