|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/04/11]

الأب عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السید وعلى حزب الله  

رفض رئیس اساقفة سبسطیة للروم الارثوذکس المطران عطا الله حنا التطاول على مقام سماحة السید حسن نصر الله وحزب الله الذی صدر عن المطران الیاس عودة من على منبر الکنیسة الأرثوذکسیة فی بیروت. وقال الاب حنا فی تسجیل صوتی:

الأب عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السید وعلى حزب الله

08/12/2019

رفض رئیس اساقفة سبسطیة للروم الارثوذکس المطران عطا الله حنا التطاول على مقام سماحة السید حسن نصر الله وحزب الله الذی صدر عن المطران الیاس عودة من على منبر الکنیسة الأرثوذکسیة فی بیروت. وقال الاب حنا فی تسجیل صوتی:
أیها الأحباء الإخوة والاخوات
لقد آلمنا واحزننا کثیراً ما سمعناه الیوم من تصریحات غیر مبررة وغیر مقبولة فی کاتدرائیة بیروت الارثوذوکسیة، الکنیسة لیست مکانا للتحریض، الکنیسة لیست مکانا للاساءة لاحد، الکنیسة هی مکان محبة، ومکان تکریس للقیم الاخلاقیة والانسانیة والوطنیة النبیلة.
ما سمعناه الیوم استفزنا فی الصمیم وهو لا یمثلنا کمسیحیین ولا یمثلنا کأبناء للکنیسة الارثوذوکسیة، لا أرید ان أسیء وان احرض على احد، فلیس هذا هو اسلوبنا ولیست هذه طریقتنا فی التعاطی مع الشأن الکنسی ولکننی أردت فقط  ان اعرب عن تحفظی الشدید لما سمعناه الیوم، کنا نتمنى ان لا نستمع إلى هذا الکلام غیر المقبول، کنا نتمنى ان لا نستمع إلى هذه التصریحات السیاسیة، کنا نتمنى أن لا یستغل منبر الکنیسة من اجل التعبیر عن مواقف سیاسیة غیر مقبولة، ولا یمکن أن یقبل بها لا أبناء الکنیسة ولا ابناء المجتمع اللبنانی أو العربی بشکل عام.
سامحک الله یا سیدنا على ما سمعناه، لقد صُدمنا وصُعقنا مما استمعنا الیه الیوم، ونتمنى ان لا یتمکرر هذا الکلام، نتمنى ان لا تتکرر مثل هذه التصریحات.
لبنان بلد المحبة فلا تحولوه إلى بلد الکراهیة، فلا تحولوه إلى بلد التعصب، بهاء لبنان وجماله من خلال هذا التنوع الجمیل، هذه الطوائف، الادیان، الاحزاب، التیارات المختلفة المتعددة التی تعیش فی تجانس وفی لحمة وفی تعاون من اجل خدمة لبنان.
ان سماحة السید وحزب الله کان لهما دور فی الدفاع عن الحضور المسیحی فی سوریا وفی اکثر من موقع فی هذا المشرق، ونحن نرفض التطاول على مقام سماحة السید وعلى حزب الله. وإذا ما کانت هنالک تحفظات على بعض الامور لا اعتقد ان الکنیسة ومنبر الکنیسة هو المکان اللائق للتعبیر عن مثل هذه التحفظات، إذا کانت هنالک تحفظات یمکن ان تترک للقاءات خاصة لاجتماعات معینة لکی یتم فیها التداول فی مثل هذه الامور أما استعمال منبر الکنبیسة من اجل التطاول على حزب لبنانی وعلى شخصیة لبنانیة مرموقة لها مکانتها ولها احترامها فهذا موقف مرفوض ولا یمثلنا کمسیحیین ولا یمثلنا کأرثوذوکس لا فی لبنان ولا فی فلسطین ولا فی هذا المشرق العربی.
الارثوذکس موجودون فی لبنان وفی سوریا وفی فلسطین وفی أکثر من مکان فی هذا المشرق وهم لا یتفقون مع هذه المواقف التی اطلقت الیوم فی کاتدرائیة بیروت الأرثوذوکسیة.

المطران عطالله حنّا


موقع العهد الاخباری

النشرة

Parameter:439760!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)