|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/17]

الأردن تستدعی السفیر الإسرائیلی احتجاجا على الانتهاکات فی الاقصى  

الأردن تستدعی السفیر الإسرائیلی احتجاجا على الانتهاکات فی الاقصى

 الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩

اعلنت وزارة الخارجیة الأردنیة الأحد فی بیان أنها استدعت السفیر الإسرائیلی لدى عمان وأبلغته "رسالة حازمة" مطالبة بوقف "الإنتهاکات" فی المسجد الأقصى.

العالم - الاردن

وبحسب البیان، "إستدعت وزارة الخارجیة ظهر الأحد السفیر الإسرائیلی فی عمان أمیر ویسبرود لتأکید إدانة المملکة ورفضها الانتهاکات الإسرائیلیة فی المسجد الاقصى".

وطالبت "بالوقف الفوری للممارسات العبثیة الاستفزازیة الإسرائیلیة فی الحرم الشریف والتی تؤجج الصراع وتشکل خرقا واضحا للقانون الدولی".

ونقل البیان عن الناطق الرسمی باسم الوزارة سفیان القضاة قوله إن سفیر إسرائیل أُبلغ "رسالة حازمة لنقلها فوراً لحکومته تتضمن مطالبة بوقف فوری للإنتهاکات الإسرائیلیة ولجمیع المحاولات الإسرائیلیة المستهدفة تغییر الوضع التاریخی والقانونی القائم فی الحرم الشریف".

وأکد القضاة أنه "تم إعلام سفیر إسرائیل بإدانة المملکة الشدیدة لتصریحات وزیر الأمن الداخلی الإسرائیلی بخصوص الوضع القائم فی المسجد الأقصى المبارک والسماح بصلاة الیهود فیه".

وأضاف انه تم کذلک "التأکید على أن المسجد الأقصى المبارک/الحرم القدسی الشریف بکامل مساحته البالغة 144 دونماً هو مکان عبادة وصلاة للمسلمین فقط".

وعبر الأردن الأربعاء الماضی عن ادانته لتصریحات وزیر الأمن الداخلی الإسرائیلی غلعاد اردان الذی دعا إلى تغییر الوضع القائم فی القدس، حتى یتمکن الیهود من أداء الصلاة فی الحرم القدسی.

کما دان الأحد الماضی بشدة استمرار "الإنتهاکات" اثر صدامات بین الشرطة الإسرائیلیة والمصلّین فی حرم المسجد الأقصى فی أول أیام عید الأضحى، ودعا "لوقف هذه الممارسات العدوانیة فورا".

وأکد القضاة ادانة المملکة ورفضها "إغلاق بوابات المسجد ومنع دخول المصلین إلیه أو وضع أیة قیود على الدخول تحت أیة ذریعة أو حجة وفی مختلف الظروف والأحوال".

کما شدد على "ضرورة احترام إسرائیل لالتزاماتها کقوة قائمة بالاحتلال وفقا للقانون الدولی والقانون الدولی الإنسانی".

وتعترف إسرائیل التی وقعت معاهدة سلام مع الاردن عام 1994، باشراف المملکة على المقدسات الاسلامیة فی القدس.

وتسیطر القوات الإسرائیلیة على مداخل الموقع الذی تتولى إدارته الأوقاف الإسلامیة التابعة للأردن المسؤول عن الأماکن الدینیة الإسلامیة فی القدس الشرقیة.

واحتلت إسرائیل القدس الشرقیة عام 1967، التی کانت تخضع للسیادة الأردنیة کسائر مدن الضفة الغربیة قبل احتلالها، وضمّتها لاحقاً فی خطوة لم یعترف بها المجتمع الدولی.

 

قناة العالم

Parameter:426201!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)