|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/29]

الاحتلال یقود جهودا مع الإمارات والبحرین ضد حزب الله  

کشف مسؤول بوزارة خارجیة الاحتلال الإسرائیلی، عن جهود دولیة تبذلها تل أبیب بالتعاون مع أبوظبی والمنامة، ضد حزب الله اللبنانی.

الاحتلال یقود جهودا مع الإمارات والبحرین ضد حزب الله

عربی21- یحیى عیاش

 السبت، 14 نوفمبر 2020  م 

ذکر مسؤول إسرائیلی أن "الهدف من الحملة هو جعل الأمم المتحدة تصنف حزب الله کمنظمة إرهابیة"- جیتی

کشف مسؤول بوزارة خارجیة الاحتلال الإسرائیلی، عن جهود دولیة تبذلها تل أبیب بالتعاون مع أبوظبی والمنامة، ضد حزب الله اللبنانی.


وذکر نائب مدیر الشؤون الاستراتیجیة بوزارة خارجیة الاحتلال یهوشوا زرقا فی تصریحات نشرتها صحیفة "إسرائیل الیوم" العبریة، وترجمتها "عربی21" أن "إسرائیل والبحرین والإمارات یعتزمون السعی بشکل مشترک، من أجل تصنیف حزب الله کمنظمة إرهابیة من قبل الدول التی لم تفعل ذلک بعد".


وأشارت الصحیفة إلى أنه حتى الآن، تم تصنیف حزب الله، على أنه منظمة إرهابیة، من قبل إسرائیل والولایات المتحدة والمملکة المتحدة وألمانیا وکندا والنمسا والأرجنتین وکولومبیا وجمهوریة التشیک، وإستونیا وغواتیمالا وهندوراس والیابان وکوسوفو ولیتوانیا وهولندا وبارغوای وصربیا وسویسرا وفنزویلا".


ولفتت إلى أن جامعة الدول العربیة صنفت حزب الله کمنظمة إرهابیة عام 2016، إلى جانب قرار مماثل اتخذه مجلس التعاون الخلیجی المؤلف من ستة أعضاء، هم السعودیة والإمارات والبحرین والکویت وسلطنة عُمان وقطر.


ونوهت الصحیفة الإسرائیلیة، إلى أن الاتحاد الأوروبی صنّف الجناح العسکری لحزب الله فقط کمجموعة إرهابیة، کما الحال مع فرنسا وأسترالیا ونیوزیلندا.

 

اقرأ أیضا: نصر الله: لا نتدخل بترسیم الحدود وجاهزون للرد السریع


وأفاد المسؤول الإسرائیلی یهوشوا زرقا فی تصریحاته للصحیفة، بأن "الهدف من الحملة المشترکة مع الإمارات والبحرین، هو جعل الأمم المتحدة تصنف حزب الله على أنه جماعة إرهابیة"، مدعیا أن الدول التی حظرت الجناح العسکری للحزب فقط، لم تمنع جهود جمع التبرعات، باسم المشاریع الإنسانیة والترفیهیة والتعلیمیة.


واستدرک زرقا: "هذه التبرعات لا تزال تشکل 30 بالمئة من میزانیة حزب الله، وهذا دخل کبیر"، مشیرا إلى أن النهج الإسرائیلی فی السعی وراء حظر حزب الله قد تغیر مع مرور الوقت، وذلک لدلالات متعلقة بالسیاسة.


وأوضح أن تل أبیب استبدلت تصریحها بضرورة حظر حزب الله، إلى تحدید مبرارات الدول التی لا تحظر الحزب، وتواصل معهم وزیر الخارجیة غابی أشکنازی، ما ساهم فی تحقیق تقدم فی هذه العملیة، مبینا أنه فی بعض الحالات نطلب دعما أمریکیا، وفی حالات أخرى نحقق هذه الاتصالات بمساعدة الموساد.


ورأى زرقا أن إسرائیل تسعى من قیام الدول بتجریم حزب الله، إلى إضعاف إیران، وکذلک حرمان الحزب من الأموال وتقویض صورته أمام العالم، لافتا إلى أن الجهود الحالیة ترکز على الاتحاد الأوروبی، لأنه ذلک یؤثر على جمیع أعضائه.

 

 عربی21

Parameter:465291!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)