|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/04/09]

الازمة الخلیجیة.. ازمة متجذرة طفت على السطح  

الازمة الخلیجیة.. ازمة متجذرة طفت على السطح

 الثلاثاء ١٨ دیسمبر ٢٠١٨

"جبل الجلید الطافی فوق الماء"، هذا هو حال الازمة الخلیجیة، فالخلاف بین السعودیة والامارات والبحرین وحلیفتهم مصر من جهة وقطر من جهة أخرى لم یکن منشأه منذ أکثر من عام فقط بل هی أزمة متجذرة تظهر للعیان یوما بعد یوم.

العالم- قطر

فی ینایر 1996 افادت صحیفة "لیبراسیون" الفرنسیة ان ضابطا فرنسیا تدخل وشکل مجموعة من المرتزقة لما اسمته الانقلاب على أمیر قطر آنذاک الشیخ حمد بن خلیفة آل ثانی، فی العام نفسه، وکانت هذه المجموعة بقیادة الکابتن بول باریل، مشیرة الى ان باریل أسس مقراً له بواحة العین فی أبو ظبی.

حینها استبعدت "لیبراسیون" حدوث "مغامرة عسکریة"، لکنها اعتبرت أن مجموعة باریل یمکن أن تشکل أداة إزعاج أو عصا سعودیة یمکن أن تُستخدم ضد الدوحة. وبالرغم من ان الخبر قدیم لکنه بعد مرور اکثر من 22 عاما اصبح احد المستندات الدالة على الخلاف الخلیجی المتجذر.

وطفى هذا الخبر القدیم على السطح بعد ما تردّد اخیرا على الاسماع ما افاده الضابط الفرنسی بول باریل بنفسه عندما ظهر على شاشة قناة "الجزیرة" القطریة عبر برنامج "ما خفی اعظم"، حیث کشف فی لقائه الحصری التفاصیل الکاملة لخطة ما سمته الجزیرة بـ"الانقلاب الثانی"، على الشیخ حمد بن خلیفة بدعم السعودیة والإمارات والبحرین ومصر.

باریل الذی کان یعد ثانی أهم ضابط بوحدة "غینیغ" للنخبة الفرنسیة، ومن أوائل من غیَّر فکرة أنه فی زمن الجیوش النظامیة لن یکون المجال مفتوحاً أمام المرتزقة للعب أدوار کبیرة على مسرح الأحداث وشارک فی إنشاء وحدة مکافحة الإرهاب بقصر الإلیزیه، فی خلال أول فترة رئاسیة لفرانسوا میتران (1981-1988) لم یکتف بموقعه الرسمی، فعمل قائد مرتزقة بعدة دول أفریقیة وشرق أوسطیة، حتى أن نفوذه وصل أمریکا اللاتینیة. فجر باریل العدید من المفاجآت وکشف المستور عن تآمر دول المقاطعة الذین ارادوا إعادة الکرة من جدید فی یونیو 2017.

وأکد بول باریل فی البرنامج أنه تم منحه هو وفریقه الذی جمعه لتنفیذ المهمة، جوازات سفر إماراتیة صالحة لخمس سنوات من قبل الشیخ محمد بن زاید ـ ولی عهد أبو ظبی ـ الذی کان یرأس القوات المسلحة الإماراتیة حینها.

وکانت کلفت العملیة المعدة لغزو قطر 100 ملیون دولار بحسب باریل، وکانت تستهدف إنهاء حکم الشیخ حمد بن خلیفة آل ثانی.

وأشار إلى أن خطته اقتضت جلب ثلاثة آلاف عسکری مرتزق من تشاد للسیطرة على الدوحة عبر إنزال جوی مفاجئ على أحد الطرق الرئیسیة فی قطر، وتم تخزین الأسلحة فی فندق “انترکونتیننتال” فی أبوظبی وکانت حدیثة ومتنوعة.

وقام باریل بحسب روایته بعملیة استطلاعیة خاصة نفذها داخل الدوحة فی بدایات عام 96 للتحضیر لعملیته، حیث قام بتصویر أماکن استراتیجیة وسیادیة داخل الدوحة، قائلا: "کان مهمتی وفریقی هی اعتقال الشیخ حمد بن خلیفة والقضاء على الشیخ حمد بن جاسم بن جبر".

وتابع زعیم جماعات المرتزقة الفرنسی: "لو نجحت خطتنا لکانت العملیة سهلة وکانت السیطرة على قطر ستستغرق ربع ساعة ولن تستطیع الدوحة المواجهة".

وأکد باریل أن تدخل الرئیس الفرنسی حینها جاک شیراک منع مجزرة کانت محققة، وقال تلقیت اتصالاً من الرئیس الفرنسی جاک شیراک وطلب منی "الامتناع عن القیام بأی أمر متهور".

وبینما لم ترد السعودیة على هذه الاتهامات، سارعت الامارات بالرد رسمیا على المعلومات الخطیرة التی فجّرها بول باریل على لسان وزیر الدولة الإماراتی للشؤون الخارجیة أنور قرقاش یکذب ما ذکره باریل بالفیلم الوثائقی وینفی تورط الإمارات.

وهاجم قرقاش فی تغریدة له عبر حسابه الرسمی بتویتر بول باریل زاعما: "المرتزق الفرنسی بول باریل کان مسؤولا امنیا عند المرحوم الشیخ خلیفة بن حمد ومرافقا له فی رحلاته بعد انقلاب الابن على الأب ولم تکن له أی علاقة بالإمارات".

وتابع مهاجما قطر وقناة الجزیرة قائلا: "تحریف الخلاف بین الأب وابنه لإقحام الامارات هو جزء من التزییف الذی اصبح علامة قطریة بامتیاز"

وادعى وزیر الدولة للشؤون الخارجیة الإماراتی فی تغریدة أخرى: "سبق وأن أشرت وبناء على ملاحظات المعاصرین لهذه الأحداث ان المغفور له الشیخ زاید بن سلطان نصح المرحوم الشیخ خلیفة بن حمد بالتصالح مع ابنه وقبول الأمر الواقع والإقامة بین أهله فی الامارات، المنقلبون على الشیخ خلیفة بن حمد یدرکون هذه الحقیقة".

لکن السؤال الذی یطرح نفسه ما هو رد فعل ولی عهد أبو ظبی محمد بن زاید؟ الاجابة قالها المغرد الشهیر "بوغانم"، عن حالة القلق التی یعیشها ولی عهد أبو ظبی محمد بن زاید مما کشفه کبیر المرتزقة الفرنسیین بول باریل.

وقال "بوغانم" فی تدوینات له عبر "تویتر": "معلومات مؤکده 100% وورطه فی نفس الوقت بعد بث قناة الجزیرة لحلقة ماخفی اعظم طلب محمد بن زاید من شقیقه طحنون التواصل مع المرتزق الفرنسی بولباریل من اجل نفی تورط الامارات ومحمد بن زاید فی العملیه الانقلابیه سنة 1996 مقابل دفع مبلغ مالی کبیر..!!".

وأوضح فی تغریدة أخرى أن "طحنون بن زاید رفض الفکره لعدة اسباب اولا”..ضیق الوقت لایکفی للتواصل معه ثانیا”..قال طحنون بن زاید لو نفینا موقفنا سیظن السعودیین بأننا غدرنا بهم بأنهم هم وحدهم خلف الامر وقد یترتب علیها خلافات لیس وقته ان نثیره الآن معهم..!!".

وأوضح “بوغانم” أن "محمد بن زاید لم یتوقف عند هذا الامر قال لشقیقه طحنون ماذا لو استعنا بأحد من کان مع بول باریل یکذب ماقاله رد طحنون على محمد سندخل انفسنا فی متاهه لن تنتهی لذلک یفضل تجاوز الامر..!!".

وبناء على هذه التطورات، یرى محللون ان تصریحات زعیم المرتزقة الفرنسی والوزیر الاماراتی لم تدع مجالا للشک ان الخلافات بین الدول الاعضاء فی مجلس التعاون کانت متجذرة لها عقود سواء کانت خلافات على الحدود بین السعودیة والکویت والامارات او خلافات سیاسیة بین قطر والدول الخلیجیة الـ3 حتى وان کانوا یتظاهرون بالتودد کالسعودیة والامارات اللذین بینهما خلافات حدودیة

الخلافات بین دول مجلس التعاون تأکدت ایضا على لسان وزیر الخارجیة القطری محمد آل ثانی فی مقابلته الاخیرة مع قناة "سی.ان.بی.سی" الأمریکیة، حیث قال: "نحن اختلفنا فی الماضی مع السعودیة بخصوص عدد من سیاساتها والیوم نحن نختلف معها فی عدد من توجهاتها السیاسیة، عندما یحاصرون قطر، عندما یواصلون الحرب على الیمن بدون سبب، والطریقة التی احتجزوا بها رئیس الوزراء اللبنانی".

وتابع "نحن نختلف أیضا مع سیاسة الإماراتیین عندما یذهبون ویدعمون الأنظمة الوحشیة من خلال دعم الانقلاب العسکری فی لیبیا، ودعم زعزعة الاستقرار فی الصومال، ودعم انقسام الیمن، وهذه السیاسات تساهم فی زعزعة الاستقرار فی المنطقة.”

وأضاف أن "السعودیة هی دولة کبیرة لها تأثیر ودور کبیر، مما یجعل أخطاءها السیاسیة ذات تأثیر سلبی على المنطقة."

ویبدو ان الخلاف القطری الاماراتی السعودی لم یقف عند ما اشاره الوزیر القطری بل ان هناک سببا آخر فی المقاطعة السعودیة الاماراتیة وهو دور قطر فی التواصل مع ایران التی تعتبرها جارة ویجب الحوار معها.

بالطبع هذا الموقف رفضه رؤساء دول المقاطعة بدعم امیرکی حتى یستطعوا استبدال العدواة مع الکیان الاسرائیلی بالعدواة مع ایران وتمریر مشروعهم التطبیعی. وفی هذا السیاق قال محمد آل ثانی: "تلک الدول تحتاج أن تراجع سیاستها لما یخدم مصلحة المنطقة، على سبیل المثال إیران جزء من منطقتنا.. سواء کنا نتفق مع سیاستهم أو نختلف لا یعنی ذلک أننا لا نشارک ونبقى فقط فی مواجهة".

وفی موقف لمسؤول قطری آخر یکشف عمق الخلافات، شن الشیخ جوعان بن حمد رئیس اللجنة الاولمبیة القطریة وشقیق أمیر قطر الشیخ تمیم بن حمد هجوما عنیفا على دول الحصار فی أعقاب ما تم کشفه عن تجنیدهم لزعیم جماعات المرتزقة الفرنسی بول باریل للإطاحة بأمیر قطر السابق الشیخ حمد بن خلیفة آل ثانی.

وقال "آل ثانی" فی تدوینة له عبر حسابه بموقع التدوین المصغر "تویتر" :"تبیّن الأفعال والمواقف طیب الطیب وردى الردی ، وإذا کانت الأیام سترت بعض البشر لابد ما تکشفه مؤامراتهم ودسایسهم لها سنین على قطر والعاجز ما یقدر على المواجه لذلک شغلهم دایم مثل وجیهم فی اللیل ..#ما_خفی_أعظم".

ویبدو ان الخلاف الخلیجی جعل الوساطة الکویتیة لحل الازمة تفشل، فمواقف السعودیة والامارات المتعنتة من قطر ظهرت فی قمة مجلس التعاون، العام الماضی، فی الکویت التی حضرها فقط امیر الکویت وامیر قطر وشهدت تمثیلا سیاسیا دون المستوى من قبل الامارات والسعودیة.

ولو لا قضیة مقتل الصحفی السعودی جمال خاشقجی فی قنصلیة بلاده باسطنبول وتورط ولی العهد السعودی محمد بن سلمان فیه وتزاید الضغوط على السعودیة فی هذا الشان لما دعا الملک سلمان الامیر تمیم بن حمد آل ثانی لحضور قمة هذا العام فی الریاض، والهدف تلمیع وجه السعودیة.

هذه الوساطة التی کان اخر تطوراتها ماقاله نائب وزیر الخارجیة الکویتی خالد الجار الله الذی شدد الاحد الماضی على أن "قطر لم تحرق مراکب العودة إلى المصالحة على الإطلاق، ولن تحرقها، وهذا ما أکدته أجواء قمة الریاض الخلیجیة بمشارکة قطریة کانت محل ترحیب من قبل دول مجلس التعاون کافة، وکانت توحی لمؤشرات إیجابیة لاحتواء الخلاف مستقبلا".

واعتبر الجار الله، خلال تصریحاته على هامش احتفال سفارة کازاخستان فی الکویت بالعید الوطنی لبلادها، أن "أی تحرک لحل الأزمة الخلیجیة لا بد أن یبنى على کلمة سمو الأمیر الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح فی قمة الریاض التی کانت محل ترحیب وتجاوب".

بناء على ما ذکرناه فانه على ما یبدو ان الازمة الخلیجیة اخذت منحى جدیدا بعد تصریحات الضابط الفرنسی خاصة انه ازاح الستار عن العداوات الدفینة لکن یبدو ان الایام القادمة ملیئة بالمفاجات حول مجلس "التعاون" الهش.. وحقا ما خفی کان اعظم.

 

 

قناة العالم

Parameter:377983!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)