|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/06]

البرهان: بحثنا مع الأمریکیین بالإمارات التطبیع العربی الإسرائیلی  

قال رئیس مجلس السیادة السودانی عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، إن مباحثاته مع المسؤولین الأمریکیین فی الإمارات تناولت عدة قضایا، بینها التطبیع العربی مع إسرائیل، لافتا إلى أن نتائج تلک المباحثات ستعرض على مؤسسات الحکم الانتقالی.

البرهان: بحثنا مع الأمریکیین بالإمارات التطبیع العربی الإسرائیلی

تاریخ : 1399 مهر / ایلول 23 - 2020 م

قال رئیس مجلس السیادة السودانی عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، إن مباحثاته مع المسؤولین الأمریکیین فی الإمارات تناولت عدة قضایا، بینها التطبیع العربی مع إسرائیل، لافتا إلى أن نتائج تلک المباحثات ستعرض على مؤسسات الحکم الانتقالی.

ووفق بیان لمجلس السیادة السودانی، عاد البرهان إلى الخرطوم قادما من أبو ظبی، عقب ختام مباحثات مع الولایات المتحدة، استمرت 3 أیام فی الإمارات.

وأضاف البیان أن المباحثات تطرقت إلى قضیة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعیة للإرهاب، وعملیة السلام فی إقلیم دارفور غربی البلاد.

کما تناولت أیضا مستقبل السلام العربی الإسرائیلی، وحق الشعب الفلسطینی فی إقامة دولته وفقا لرؤیة حل الدولتین، ودور السودان فی تحقیق هذا السلام، بحسب البیان ذاته.

وأوضح البیان أنه سیتم عرض نتائج المباحثات على أجهزة الحکم الانتقالی بالسودان، بغیة المناقشة والوصول إلى رؤیة مشترکة تحقق مصالح وتطلعات الشعب السودانی.

والأحد، وصل البرهان على رأس وفد رفیع، إلى العاصمة الإماراتیة أبو ظبی، لبحث قضایا إقلیمیة مرتبطة بالشأن السودانی، وفق بیان سابق لمجلس السیادة.

فیما نقل موقع واللاالعبری الخاص، عن مسؤولین سودانیین (لم یسمهم)، قولهم إن مباحثات سودانیة أمریکیة إماراتیة ستتطرق إلى مسألة انضمام الخرطوم لعملیة التطبیع مع إسرائیل، وهو ما نفته السلطات السودانیة لاحقا.

وأظهرت قوى سیاسیة فی السودان رفضها القاطع للتطبیع مع إسرائیل، فی خضم حدیث عن تطبیع سودانی محتمل بعد الإمارات والبحرین.

ووقعت أبوظبی والمنامة، فی 15 سبتمبر/ أیلول الجاری، اتفاقی تطبیع للعلاقات مع تل أبیب، قوبلا بإدانة فلسطینیة شدیدة.


وکالة أنباء فارس

Parameter:463325!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)