|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/07]

البیان الختامی لاجتماع الجامعة العربیة یرفض "صفقة القرن"  

البیان الختامی لجامعة الدول العربیة "صفقة القرن"، یرفض "صفقة القرن" ویؤکد أن مبادرة السلام العربیة هی الحد الأدنى المقبول عربیاً لتحقیق السلام"، داعیاً "المجتمع الدولی إلى التصدی لأی إجراءات تقوم بها "إسرائیل" على أرض الواقع".

البیان الختامی لاجتماع الجامعة العربیة یرفض "صفقة القرن"

المیادین نت

البیان الختامی لجامعة الدول العربیة "صفقة القرن"، یرفض "صفقة القرن" ویؤکد أن مبادرة السلام العربیة هی الحد الأدنى المقبول عربیاً لتحقیق السلام"، داعیاً "المجتمع الدولی إلى التصدی لأی إجراءات تقوم بها "إسرائیل" على أرض الواقع".

البیان الختامی لجامعة الدول العربیة
برزت سلسلة من المواقف أهمها موقف سلطنة عمان الذی اعتبر أن الصفقة محاولة یمکن أن تکون آلیة لجهود التسویة فی المستقبل فیما اعتبرت الجزائر أن ما یحدث یعید کل جهود التسویة إلى نقطة الصفر

رفض البیان الختامی لجامعة الدول العربیة "صفقة القرن".

وعقب اجتماع طارئ الیوم السبت على مستوى وزراء الخارجیة فی القاهرة برئاسة العراق وحضور الرئیس الفلسطینی محمود عباس، أکد الأمین العام لجامعة الدول العربیة أحمد أبو الغیط  "عدم التعاطی مع خطة السلام الأمیرکیة المجحّفة"، داعیاً إلى "عدم التعاون مع الإدارة الأمیرکیة فی تنفیذها"، وفق ما جاء فی البیان .

وإذّ حذّر "الاحتلال الإسرائیلی من تنفیذ بنود الخطة وتجاهُل قرارات الشرعیة الدولیة"، أکّد البیان فی الوقت نفسه أن مبادرة السلام العربیة هی الحد الأدنى المقبول عربیاً لتحقیق السلام".

ورفض وزراء الخارجیة العرب خطة الرئیس الأمیرکی، مؤکدین مجدداً على مرکزیة القضیة الفلسطینیة، وعلى حق دولة فلسطین بالسیادة على کافة أرضها المحتلة عام 1967.

البیان الختامی: نؤکد أن مبادرة السلام العربیة هی الحد الأدنى المقبول لتحقیق السلام


البیان الختامی دعا "المجتمع الدولی إلى التصدی لأی إجراءات تقوم بها "إسرائیل" على أرض الواقع".

بالتوازی، برزت سلسلة من المواقف أهمها موقف سلطنة عُمان الذی اعتبر أن الصفقة محاولة یمکن أن تکون آلیة لجهود التسویة فی المستقبل، فیما اعتبرت الجزائر أن ما یحدث یعید کل جهود التسویة إلى نقطة الصفر.

البیان الختامی: ندعو المجتمع الدولی إلى التصدی لأی إجراءات تقوم بها "إسرائیل" على أرض الواقع

وکان الرئیس الفلسطینی محمود عباس قال  إن "شعوبنا بدأت تنتفض فی کل مکان احتجاجاً على صفقة العصر"، لافتاً إلى أن "جمیع اللقاءات التی عقدناها مع الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب لم تثمر شیئاً".

وخلال کلمته فی الاجتماع الطارئ الذی عقدته جامعة الدول العربیة،أکد أن "صفقة القرن" تلغی قرارات الشرعیة الدولیة وتکرس شرعیة ترامب، مؤکداً عدم قبولهم أن تکون أمیرکا وحدها راعیة للسلام "لأننا جرّبناها".

من جهته، قال الأمین العام لجامعة الدول العربیة، أحمد أبو الغیط، فی مستهلّ الجلسة "لسنا من أنصار المواقف العنتریة بل ندرس بعمق ما یطرح علینا، فی وقت یفهم الطرف الإسرائیلی الخطة الأمیرکیة بمعنى الهبة، والیمین الإسرائیلی یعتبرها ضوءاً أخضر للضمّ (الأراضی)".

المصدر : المیادین + وکالات


المیادین

Parameter:452529!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)