|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/24]

الجمعیّة العامّة تبدأ انعقادها.. لماذا یتحوّل روحانی إلى نجمٍ یستجدی الجمیع لقاءه ومُعظم القادة العرب إلى “کومبارس”؟ وکیف احتلّت القضیّة الفِلسطینیّة ذیل الاهتِمامات الدولیّة ومن المَسؤول؟  

الجمعیّة العامّة تبدأ انعقادها.. لماذا یتحوّل روحانی إلى نجمٍ یستجدی الجمیع لقاءه ومُعظم القادة العرب إلى “کومبارس”؟ وکیف احتلّت القضیّة الفِلسطینیّة ذیل الاهتِمامات الدولیّة ومن المَسؤول؟

تبدَأ الثلاثاء اجتماعات الدورة الـ74 للجمعیّة العامّة للأمم المتحدة لمُناقشة مجموعةٍ من القضایا، أبرزها التوتّر الراهن فی مِنطقة الخلیج، والأزمة المناخیّة، وحرب الیمن، والخِلاف الهندی الباکستانی، والعُقوبات الأمریکیّة المفروضة على فنزویلا، وخُروج بریطانیا من الاتّحاد الأوروبی، وأخیرًا الصّراع العربیّ الإسرائیلیّ.

وبینما یحرِص الرئیس الأمریکیّ دونالد ترامب على حُضورها، وإلقاء کلمة من على منبرها، یغیب الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین، وکذلک بنیامین نِتنیاهو، رئیس الوزراء الإسرائیلی، الذی لم یفُز حزبه اللیکود فی الانتخابات التشریعیّة الأخیرة.

النّجم الأکبر فی هذه الدّورة هو الرئیس الإیرانی حسن روحانی الذی سیحرِص العدید من القادة الأوروبیین، وعلى رأسهم بوریس جونسون، رئیس وزراء بریطانیا، على اللّقاء به فی مُحاولةٍ لتَخفیف حدّة التوتّر فی مِنطقة الخلیج، وعلى ضُوء هذا اللّقاء، واللّقاءات الأُخرى المُماثلة، سیتقرّر مصیرُ القمّة المُنتظرة بین الرئیسین الأمریکیّ والإیرانیّ.

من المُؤلم أنّ الصّراع العربیّ الإسرائیلیّ الذی کان یحتل صدارة الاهتمامات الدولیّة یتراجع إلى ذیل الأولویّات فی هذهِ الدورة، لیس بسبب غِیاب نِتنیاهو، وإنّما لضعف الموقف الفِلسطینیّ الرسمیّ، ومضمون خِطابات الرئیس محمود عبّاس التی باتت مُکرّرةً ولا تتضمّن أیّ جدید، ولهذا بات العدید من أعضاء الوفود یُغادرون القاعة أثناء کلمة الرئیس الفِلسطینی.

الرئیس روحانی تعهّد بطرح مُبادرة سلام أثناء إلقائه لکلمته أمام الجمعیّة العامّة، ومن المُتوقّع أن تعکِس الموقف الإیرانی الذی یشترِط عودة الإدارة الأمریکیّة إلى الالتزام بالاتّفاق النووی، ورفع العُقوبات الاقتصادیّة المَفروضة على الدولة الإیرانیّة وشعبها، ولا نعتقد أن الرئیس روحانی سیُرحّب بأیّ لقاء مع الرئیس الأمریکی، ما لم یتم تلبیة هذه الشّروط، فقرار هذا اللّقاء من عدمه هو مِن مسؤولیّة السیّد علی خامنئی، المُرشد الأعلى للثورة الإیرانیّة فی طِهران.

الحُکومات العربیّة الرسمیّة العربیّة هی الحَلقة الأضعف فی الدبلوماسیّة الدولیّة، نقولها وفی الحَلق الکثیر من المرارة، فعندما کانت هُناک زعامات کاریزماتیّة عربیّة تتمسّک بالثوابت الوطنیّة وأبرزها مُواجهة المُؤامرات الأمریکیّة الإسرائیلیّة، کان العالم یحسِب لنا ألف حساب، لکن عندما تحوّل العرب، أو الأغنیاء منهم، إلى بقر حلوب للرّاعی الأمریکی، ویتهافتون على التّطبیع مع دولة الاحتلال الإسرائیلی، تغیّر الحال، وأصبحت المِنطقة العربیّة الأقل تأثیرًا فی السیاسات الإقلیمیّة والدولیّة.

العرب تحوّلوا إلى شُهود زور فی الأمم المتحدة، أو الرجل المریض الذی یعیش حالةً من النّزاع انتظارًا للموت، فرُغم أنّ مِنطقة الخلیج التی تشهد التوتّر حالیًّا، وتحتل قائمة الاهتمام الدولی حالیًّا هی عربیّة فی الأساس، والتوتّر والاضطرابات تقَع فی عُمق خریطتها الجغرافیّة، وأیّ حرب قادمة ستکون هی میدانها، فإنّ الزّعماء العرب، والخلیجیین منهم على وجه الخُصوص، مُهمّشین کُلِّیًّا، لأنّهم سلّموا رسَنَهم للسیّد الأمریکی للأسف.

السیّد روحانی یتحوّل إلى نجمٍ تسعى القیادات الأوروبیّة إلیه، ویستجدی الرئیس الأمریکی اللّقاء به، لأنّه یملک القوّة، ویستنِد إلى مُؤسّسةٍ عسکریّةٍ تملک ترسانةً من الأسلحة المُتطوّرة، ویقود تحالُفًا یضُم حرکات مُقاومة تستطیع تغییر المُعادلات السیاسیّة والعسکریّة فی مناطِقها، وخاصّةً فی الیمن ولبنان وفِلسطین، وقریبًا فی العِراق.

أین مِصر، أین العِراق، أین الجزائر، أین سوریة، أین السعودیّة فی اجتماعات الجمعیّة العامّة للأُمم المتحدة.. الجواب هو الغِیاب الکامل، وهذا یُلخّص حال الأمّة العربیّة المریض والمُتدهور، أمّا الأسباب فهِی معروفةٌ، ولیس هُنا مجالُ تِکرارها، والباقی مَتروکٌ لفهمکم.

 

“رأی الیوم”

Parameter:431036!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)