|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/13]

الجهاد الإسلامی: المقاومة أساس مسیرة التحریر ولا بُدّ من التوحد لمواجهة الاحتلال  

الجهاد الإسلامی: المقاومة أساس مسیرة التحریر ولا بُدّ من التوحد لمواجهة الاحتلال

بیروت - خدمة قدس برس 

السبت 12 اکتوبر 2019 

قالت حرکة "الجهاد الإسلامی"، إن المقاومة هی الأساس فی مسیرة التحریر، "لذلک یجب على جمیع الفصائل أن تکون یدًا واحدة فی مشروع واحد لمواجهة الاحتلال الصهیونی".

وصرّح عضو المکتب السیاسی للجهاد، محمد الهندی: "لا نقول إننا نقاوم فحسب، بل نحمل قضیة کبیرة على أکتافنا ونجول بها العالم أجمع، لیدرک الجمیع مدى الظلم الذی یتعرض له شعبنا الفلسطینی".

تصریحات الهندی جاءت فی کلمة له الیوم السبت، خلال "المؤتمر الشعبی لفلسطینی الخارج- لقاء الأمانة العامة الـ 13".

وأکد أن "الحقوق المدنیة للشعب الفلسطینی من المسائل المهمة بالنسبة لنا، ویجب أن تکون فی سلم أولویات الفصائل الفلسطینیة کافة".

وأشار القیادی فی الجهاد، إلى "ضرورة العمل من أجل أن ینال شعبنا جمیع حقوقه فی کافة أماکن تواجده، حتى یستطیع العمل من أجل تحریر وطنه والعودة إلى أراضیه المحتلة".

وأشاد الهندی، بدور الإعلام فی دعم المقاومة وعرض الانتهاکات الصهیونیة بحق الفلسطینیین والمقدسات والأراضی. مبینًا: "المجتمع الدولی یبحث عن مصالحه ولا یکترث إلى المطالب العربیة المحقة".

وأضاف: "الکیان الصهیونی یمتلک قوة کبیرة من الأسلحة والمعدات والذخیرة، إلا أن إرادة الشعب الفلسطینی وإصراره على نیل حقوقه أقوى من کل تلک الأسلحة التی یظن العدو أنه حامی نفسه بها".

وشدد على أن "شعبنا الفلسطینی یمتلک الروح والثقة والإرادة والإیمان الذی یمکنه من هزیمة ذلک المحتل المدجج بالأسلحة".

واستهجن عضو المکتب السیاسی لـ "حرکة الجهاد الإسلامی"، توجه المنتخب السعودی لکرة القدم إلى ملاقاة نظیره الفلسطینی فی مباراة ودیة على الأراضی الفلسطینیة المحتلة، هذا الشهر رغم رفضه سابقًا هذه المشارکات رفضًا للتطبیع.

وأردف: "ذلک یُعد خرقًا للمقاطعة العربیة للکیان الاستعماری الصهیونی، من خلال الدخول للأراضی المحتلّة بإذن صهیونیّ".


وکالة قدس برس إنترناشیونال

Parameter:433842!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)