|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/09/26]

الجهاد الاسلامی: المدّ بین القدس وطهران قوی  

أکد القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین أحمد المدلل أن یوم القدس العالمی یؤکد عروبة وإسلامیة القدس، وأنها القضیة المرکزیة للأمة العربیة والإسلامیة وهو الیوم الذی استوحاه الإمام الخمینی رحمه الله الذی عمل من أجل تحریر القدس.

الجهاد الاسلامی: المدّ بین القدس وطهران قوی

تاریخ : 1399 اردیبهشت / ایار 19

أکد القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین أحمد المدلل أن یوم القدس العالمی یؤکد عروبة وإسلامیة القدس، وأنها القضیة المرکزیة للأمة العربیة والإسلامیة وهو الیوم الذی استوحاه الإمام الخمینی رحمه الله الذی عمل من أجل تحریر القدس.

وأضاف المدلل "لا تزال الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة بقیادة الامام الخامنئی تسیر على خطى الإمام الخمینی (قده) بدعم واسناد الشعب الفلسطینی والمقاومة التی استطاعت أن تصنع هاجسًا وجودیًا وأمنیًا للعدو الصهیونی من خلال الخبرات القتالیة والإمداد العسکری والمادی الذی جاء من ایران.
واستذکر المدلل فی هذه المناسبة الشهید اللواء قاسم سلیمانی الذی أعطى دعمًا لا متناهیًا للقضیة الفلسطینیة وللمقاومة.
وأکد أن الشعب الفلسطینی سیحتفل بیوم القدس العالمی هذا العام بفعالیات جدیدة سیکشف عنها لاحقًا بسبب جائحة کورونا التی فرضت إجراءات استثنائیة على العالم.
وتعقیبًا على الخطاب المرتقب للإمام الخامنئی بمناسبة یوم القدس، رأى المدلل ان القیادة الایرانیة ثابتة فی دعمها لقضیة القدس وفلسطین وان الامام الخامنئی سیعید التأکید على دعم الشعب الفلسطینی فی مساعیه لتحریر الارض وتجریم التطبیع واعتبار ان الولایات المتحدة عدو للفلسطینیین بموقفها الداعم للاحتلال الصهیونی.
وطالب القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی "الدول العربیة والإسلامیة بأن توجه بوصلتها باتجاه القدس کرمز لکرامة وعزة الأمة العربیة والإسلامیة طالما أن القدس مستباحة"، داعیًا إلى وقف التطبیع مع الاحتلال.
المصدر: العهد

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:456221!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)