|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/08/27]

الجهاد الاسلامی: حرکات المقاومة تمس بهیبة العدو وتجعل منه دولة بلا قیمة  

الجهاد الاسلامی: حرکات المقاومة تمس بهیبة العدو وتجعل منه دولة بلا قیمة

٣ مایو ٢٠١٩

أکد الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة أن المقاومة لن تقبل بأی حال من الأحوال أن تکون تهدئة مقابل تهدئة فی ظل استمرار العدو الصهیونی بفرض حصاره على قطاع غزة، مشدداً على أن المقاومة ستمس بالأمن کیان العدو بکل المدن.

وقال النخالة فی رسالة مصورة بثتها سرایا القدس الجناح العسکری لحرکة الجهاد الإسلامی "سیدفع العدو الإسرائیلی الفاتورة فی المعرکة لن ندفع وحدنا الفاتورة.

وأضاف لن نقبل أن یقتل الشعب الفلسطینی محاصراً، نقبل أن نستشهد فی المعرکة أفضل ألف مرة من أن یقتل أطفالنا من الجوع وأن یقتل المقاومین فی میدان المعرکة نتیجة حاجاتهم الإنسانیة، نفضل الاستشهاد فی المعرکة على الاستسلام تحت وطأة الحصار.

وتابع: کما نحن نتألم نستطیع أن نؤلم العدو فی کافة مستوطناته المحاذیة لقطاع غزة.

وأکد أن صواریخ المقاومة "تمس یومیاً بهیبة إسرائیل التی تفرضها على العالم، مضیفا "إسرائیل تعتبر نفسها دولة عظمى فی المنطقة حرکات المقاومة تمس بهیبة إسرائیل وتجعل من إسرائیل دولة لا قیمة لها فی المعیار الإقلیمی والدولی".

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:407441!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)