|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/12/25]

الحرس الثوری: الاتفاق بین الإمارات والکیان الصهیونی حماقة تاریخیة  

أدان الحرس الثوری الإیرانی بشدة اتفاق تطبیع العلاقات بین الإمارات والکیان الصهیونی، واصفا هذا الاجراء بانه حماقة تاریخیة ومحکوم علیه بالفشل.

الحرس الثوری: الاتفاق بین الإمارات والکیان الصهیونی حماقة تاریخیة

تاریخ : 1399 مرداد / اب 15 -2020 م

أدان الحرس الثوری الإیرانی بشدة اتفاق تطبیع العلاقات بین الإمارات والکیان الصهیونی، واصفا هذا الاجراء بانه حماقة تاریخیة ومحکوم علیه بالفشل.

وقال بیان اصدره الحرس الثوری بهذا الشأن: ان هذا الاجراء لن یخدم مصالح الکیان الصهیونی فحسب بل سیعرض مستقبل امیرکا وداعمی الاتفاق الى الخطر من خلال إبطال حلم شرق أوسط جدید.
واشار البیان الى ان اتفاق تطبیع العلاقات بین الامارات والکیان الصهیونی خطط له وقاده النظام الامیرکی الارهابی المعادی للبشریة ، واصفا هذا الاتفاق بانه اکبر خیانة للقضیة الفلسطینیة وطعن جسد الامة الاسلامیة وخاصة مقاومة وأحقیة الشعب الفلسطینی المظلوم بخنجر مسموم.
واضاف بیان الحرس الثوری: ان هذا العمل الخیانی الذی له أهداف متعددة، منها إضفاء الشرعیة على الکیان الصهیونی المزیف، وإضعاف جبهة المقاومة الفلسطینیة، ونسیان قضیة القدس وفلسطین، وتمهید الطریق لتنفیذ مشروع صفقة القرن والشرق الأوسط الجدید، وتهیئة الظروف لتطبیع علاقات العالم العربی مع المحتلین الصهاینة، وإنها خطوة شریرة ومحکوم علیها بالفشل، ولن تکون فقط إنجازًا لمثلث امیرکا والکیان الصهیونی وآل سعود، بل ستسرع فی معادلة عکسیة من القضاء على الکیان الصهیونی قاتل الأطفال واستیفاء الحقوق المؤکدة للشعب الفلسطینی.
بیان الحرس الثوری وصف هذه الحماقة الاستراتیجیة وسوء التقدیر بأنه مقدمة لتحول الإمارات إلى أرض یحتلها الکیان الصهیونی، وقال: إن خیانة الإمارات السافرة للقضیة المشترکة للأمة الإسلامیة، جعلت حکامها مکروهین وموضع سخط العالم الإسلامی والجبهة الداعمة للشعب الفلسطینی المظلوم، الأمر الذی سیقودهم إلى مصیر الخونة الآخرین بالدماء الطاهرة للشهداء الفلسطینیین.
ونصح الحرس الثوری حکام الامارات باعادة النظر فی هذا الاجراء الماساوی واحترام کرامة وارادة المسلمین فی هذا البلد العربی فی نصرة الشعب الفلسطینی المضطهد والمقاوم، مضیفا: عاجلاً أم آجلاً ، سیتعین على حکام الإمارات انتظار رد حاسم ومعبر من أبناء هذا البلد للإذلال التاریخی الناجم عن غباء حکامهم فی الاعلان عن اتفاق تطبیع العلاقات مع اسرائیل، لأنهم ، إلى جانب الشعوب المسلمة والحرة الأخرى، لن یسمحوا بدفن صرخة مظلومیة وعدالة فلسطین وقضیة تحریر القدس فی ضجیج العملیات النفسیة والصور الخادعة لوسائل الإعلام الإمبریالیة والصهیونیة.
وأدان بیان الحرس الثوری فی الختام بشدة هذا الاتفاق الشریر، مؤکدا أن التجربة التاریخیة أظهرت أن من سعى للتسویة وتطبیع العلاقات مع الکیان الصهیونی اللقیط والغاصب هم من أکثر المجرمین والخونة مکروهین فی التاریخ، مضیفا: ان على امیرکا وداعمیها فی المنطقة وخارج المنطقة لاتفاق العار بین أبو ظبی - تل أبیب، ان  یعلموا أن هذا الاجراء الشنیع لن یخدم مصالح الکیان الصهیونی، وعلى عکس التوقعات ومع إبطال حلم شرق اوسط جدید، ینبئ بمستقبل خطیر بالنسبة لهم، لا سیما سکان قصر الإمارات الزجاجی.

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:461047!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)