|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
واعدا برد حازم على أی خطأ حسابی وسوء تقدیر؛
[1441/08/27]

الحرس الثوری ینصح الأمیرکان بالامتناع عن خوض أی مغامرة فی الخلیج الفارسی  

نصح الحرس الثوری، الامیرکیین بالامتثال للقوانین الدولیة وبروتوکولات الملاحة البحریة فی الخلیج الفارسی وبحر عمان، والامتناع عن أی مغامرة وفبرکة روایات مزیفة، مؤکدا انه سیرد بحزم على أی خطأ حسابی وسوء تقدیر.

واعدا برد حازم على أی خطأ حسابی وسوء تقدیر؛

الحرس الثوری ینصح الأمیرکان بالامتناع عن خوض أی مغامرة فی الخلیج الفارسی

١٩‏/٠٤‏/٢٠٢٠ م

نصح الحرس الثوری، الامیرکیین بالامتثال للقوانین الدولیة وبروتوکولات الملاحة البحریة فی الخلیج الفارسی وبحر عمان، والامتناع عن أی مغامرة وفبرکة روایات مزیفة، مؤکدا انه سیرد بحزم على أی خطأ حسابی وسوء تقدیر.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، أنه جاء فی بیان للعلاقات العامة للحرس الثوری: فی الأسابیع الأخیرة ، شهدنا تکرار السلوک غیر المهنی للبحریة الأمیرکیة فی الخلیج الفارسی مما عرض الامن والهدوء فی هذه المنطقة الى الخطر وشکل تهدیدات جدیدة، ومن بین هذه الإجراءات کان اعتراض مسار سفینة "الشهید سیاوشی" عند عودتها من مهمة فی جنوب شرق جزیرة "فارسی"، والذی حدث فی الساعة 11:00 مساء یوم 6 أبریل 2020، ووفقًا لمعلومات الصندوق الأسود للسفینة (الایرانیة)، فإن السفینة الحربیة للإرهابیین الأمیرکیین، من خلال أداء تصرفات عالیة المخاطر وتجاهل التحذیرات الأولیة من خلال مراقبة تحذیرات قواتنا، اضطرت أخیرا الى الانسحاب من امام مسار السفینة البحریة التابعة للحرس الثوری.

واضاف البیان: فی الساعة 6 من صباح یوم 7 ابریل 2020 ایضا فی المنطقة المواجهة لعسلویة ونحو 30 میلا من المنصات الایرانیة، قامت سفینة للإرهابیین الأمیرکیین تحمل رقم  CG 72 مرة اخرى بحرکة خطیرة امام مسار سفینة "الشهید سیاوشی" والتی کانت تقوم بدوریة فی المنطقة، بدون الاخذ بنظر الاعتبار تحذیرات سفینتنا، واعترضت لفترة من الوقت مسارها، وأخیرا تمکنت هذه السفینة من خلال اداء احترافی وذکی، تجاوز السفینة الحربیة الأمیرکیة و مواصلة مسارها.

وتابع البیان: استنادا الى ذلک ، زادت القوة البحریة التابعة للحرس الثوری من تسییر دوریاتها البحریة فی میاه الخلیج الفارسی من اجل منع استمرار التصرفات غیر القانونیة وغیر المهنیة والخطیرة والمغامرة من قبل الإرهابیین الأمیرکیین، فضلا عن تعزیز أمن السفن المحلیة ومکافحة تهریب الوقود. وفی هذا السیاق فی 15 أبریل 2020، وبعد الإعلان عن حالة إطلاق النار فی مناطق التدریب المحددة بإحداثیات خاصة على الخریطة، تم ارسال 11 زورقا بشکل جماعی الى المنطقة حیث واجهت البوراج الحربیة الامیرکیة، وعلى الرغم من الاجراءات غیر المهنیة والاستفزازیة التی یقوم بها الإرهابیون الأمیرکیون وعدم مبالاتهم بالتحذیرات، ومع التصدی الشجاع وبسالة قواتنا، فقد أجبروا البوارج الامیرکیة على الانسحاب من امام مسار القطع البحریة التابعة للحرس الثوری.

فی غضون ذلک، نقل الأسطول الأمیرکی الخامس فی المنطقة، فی بیانه الرسمی، روایة غیر صحیحة وهادفة لهذا الحادث، مما یشیر إلى أن الأمیرکیین مهتمون بنسخة هولیوودیة للأحداث.

ونصح بیان القوة البحریة للحرس الثوری، الامیرکیین بالامتثال للقوانین الدولیة وبروتوکولات الملاحة البحریة فی الخلیج الفارسی وبحر عمان، والامتناع عن أی مغامرة وفبرکة روایات مزیفة، مؤکدا ان القوة البحریة التابعة للحرس الثوری والقوات المسلحة الایرانیة المقتدرة یعتبرون السلوک الخطیر للقوى الاجنبیة فی المنطقة تهدیدا لأمنهم القومی وخطا أحمر، وسیردون بحزم على أی خطأ حسابی وسوء تقدیر.

واختتم البیان قائلا: إن الوجود اللاشرعی للنظام الإرهابی الأمیرکی هو مصدر الشر وانعدام الأمن فی المنطقة، وان السبیل الوحید لتعزیز الأمن المستدام فی هذه المنطقة الاستراتیجیة یکمن فی رحیل الأمیرکیین من غرب آسیا./انتهى/

 

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:455018!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)