|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/27]

السید الحوثی یکشف السبب الذی جعل إیران فی موقع القوة  

السید الحوثی یکشف السبب الذی جعل إیران فی موقع القوة

 الثلاثاء ٠٢ أبریل ٢٠١٩

أکد قائد حرکة انصار الله السید عبد الملک الحوثی، أن الهجمة الأمریکیة الإسرائیلیة تحرکت فی المنطقة تحت عناوین متعددة لاختراق الأمة وإیصالها إلى حالة الانهیار للسیطرة علیها.

العالم- الیمن

وقال السید الحوثی، فی کلمة متلفزة له بمناسبة الذکرى السنویة للشهید القائد حسین بدر الدین الحوثی:" تعیش الأمة الیوم مأساة حقبة الهجمة الأمریکیة الإسرائیلیة البارزة والحاضرة بشکل عدائی، ویراد للأمة أن تتحول إلى سوق استهلاکیة ومتسولة تعتمد على المنظمات والهبات بهدف تطویعها واستغلالها".

وأضاف السید الحوثی انه بعد مرحلة أحداث 11 سبتمبر تحرکت الولایات المتحدة والکیان الاسرائیلی فی هجمة استعماریة شاملة أدخلت المنطقة فی مرحلة خطیرة.

وقال: ما بعد موقف ترامب بشأن الجولان أقصى ما أمکن الأنظمة العمیلة إصدار بیان لطیف بأن الجولان سوریة وفلسطین عربیة

وشدد قائد حرکة انصار الله، أن التکفیریین والنظام السعودی والإماراتی ونحوهما یتحرکون تحت نفس العناوین التی تریدها أمریکا ویواجهون کل من یناهض مشروع الهیمنة وأن أمریکا فی نهایة المطاف لن تبقی لأدواتها أی مشروع فی المستقبل وستعمل على إعادة صیاغة الأنظمة التابعة لها من جدید.

وأضاف: ما عبر عنه ترامب بالبقرة الحلوب هی نفس الرؤیة الأمریکیة تجاه الأطراف الموالیة لها والتی تستغلها فی شتى المجالات

وأشار إلى أن الهجمة الخطرة لاختراق الأمة من الداخل بمساراتها وعناوینها المختلفة یصاحبها حملة تشویه غیر مسبوقة للإسلام المحمدی الأصیل، مؤکدا أن أمریکا تستغل بعض المحسوبین على الإسلام بهدف التشویه فی ظل انعدام الرؤیة الصحیحة.

وذکر أن أمریکا تخوض معرکتها ضد الأمة بوسائل وبأدوات داخلیة وتستغل مشاکل الداخل وتعمل على تنمیتها وأن أولویة المشروع القرآنی التصدی لأعداء الأمة "أمریکا، وإسرائیل" من واقع المعرکة الواسعة.

وأشار إلى أن المشروع القرآنی یقوم على برامج عملیة فی کل المسارات الفکریة والسیاسیة والإعلامیة والاقتصادیة لمواجهة مؤامرات العدو لافتا إلى أن تکامل وشمولیة هذا المشروع یحرر الأمة من الأطر الضیقة التی تکبلها ویرکز على القضایا المرکزیة کفلسطین.

وأکد السید الحوثی أن المشروع القرآنی یتجه إلى الأمة جمعاء ویقدم خطابا مفهوما للجمیع وخطوات عملیة ممکنة فی کل الاتجاهات وأنه یعبئ الساحة بالعداء للعدو ویحصنها من الاستغلال ویرکز على مبدأ الاستقلال والتخلص من التبعیة، کما أنه یستنهض الشعوب ویشعرها بالمخاطر من حولها للارتقاء بمواجهة التحدیات والمخاطر.

وقال إن التحرک الشعبی من منطلق قرآنی أثبت جدوائیته فی مواجهة العدو الصهیونی کتحرک حزب الله والفصائل الفلسطینیة، مضیفا: تجربة استنهاض الجمیع هی التی جعلت إیران فی موقع القوة وهی التی حمت العراق وسوریا امام الهجمة التکفیریة.

وتابع السید عبدالملک: الأنظمة إذا فصلت عن شعوبها تکون فی موقع الضعف وتعتمد على سیاسة الاسترضاء للأمریکی والإسرائیلی بل وتحتمی بهما.

واختتم السید عبدالملک کلمته بالإشارة إلى أن من یعادی أمریکا ویقاوم إسرائیل بالفعل والموقف یواجه الأنظمة العمیلة والمطبعة بکل الوسائل والأسالیب فی الیمن ولبنان وفلسطین، مشددا على تعزیز الوعی": نحن معنیون إلى تعزیز مبادئ وقیم المشروع القرآنی لتعزیز الوعی والتماسک والارتباط والثقة بالله".

 

قناة العالم

رابط تنزیل الفیدیو

155422789687872900.mp4
Parameter:396249!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)