|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/13]

السید نصر الله: أمیرکا تعمل على تعمیق مأزق لبنان الاقتصادی  

نصر الله أکد أنّ التهدید بالحرب ضد إیران "انتهى" وهی الیوم تخرج قویة، معتبراً أنّ النفط بالنسبة للرئیس الأمیرکی دونالد ترامب "له قیمة، أمّا الإنسان فحتى لو کان رفیق سلاح یمکن أن یتخلى عنه". 

السید نصر الله: أمیرکا تعمل على تعمیق مأزق لبنان الاقتصادی

المیادین نت

السید حسن نصر الله یؤکد فی کلمة له، عن أنّ المطلوب من القضاة "خطوة شجاعة وإنقاذیة وعدم الرضوخ لأیّ ضغوطات لأجل مکافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة، ویشدد على أنّه إذا کان هناک من ملف یتعلق بأیّ مسؤول فی حزب الله فـ"سنرفع الغطاء عنه".

السید نصر الله: الحکومة الأمیرکیة تعمل على تعمیق مأزق لبنان الاقتصادی

أکد الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، أنّ المباحثات ما زالت جاریة فی لبنان "لنخرج بأفضل حلّ لبلادنا"، متحدثاً عن أنّ الحکومة الأمیرکیة "تمنع لبنان من استعادة عافیته، وتعمل على تعمیق مأزقه الاقتصادی". 

نصر الله اعتبر فی کلمة له الیوم الإثنین بمناسبة "یوم الشهید"، أنّ العقوبات الأمیرکیة على حزب الله "ترکت أثراً على الوضع الاقتصادی اللبنانی والقطاع المصرفی، وتهدف إلى التحریض الداخلی خصوصاً ضد المقاومة". 

وتساءل السید نصر الله: "من سیستثمر فی لبنان فی ضوء الترهیب الأمیرکی المتواصل للبلد؟"، مبرزاً أنّ "الشرکات الصینیة جاهزة للإستثمار بملیارات الدولارات فی لبنان لکن الأمیرکیین لن یسمحوا بذلک". 

وفی تفصیل الوضع الاقتصادی فی لبنان، أوضح السید نصر الله أنّ القطاع الانتاجی "فی أسوأ حال وإذا لم تتحرک عجلة الاقتصاد لن تتأمن فرص العمل"، مشدداً على أنّ "منهجیة زیادة الرسوم والضرائب على المواطنین مسألة خاطئة، وسیاسة القروض والاستدانة ستؤدی بنا إلى عجز أکبر". 

نصر الله قال أنّ إنقاذ البلد "لا یکون بمزید من القروض والفوائد بل بتحریک عجلة الإقتصاد، ونحن نرید حکومة سیادیة تضع المصالح الوطنیة فی الأولویة وتملک شجاعة قول ذلک للأمیرکیین". 

السید نصر الله تساءل خلال توجیه حدیثه إلى وزیر الخارجیة الأمیرکی مایک بومبیو: "أین هو الفساد الذی أتت به إیران إلى لبنان؟ وإذا کان هناک فاسدون فی البلد فهم أصدقاؤکم"، مضیفاً: "ما یقصده بومبیو بالنفوذ الإیرانی فی لبنان هو المقاومة والتی یریدون قطع یدها".

فی سیاق متصل، دعا السید نصر الله اللبنانیین إلى الوعی والحفاظ على قوتهم وعدم الذهاب إلى التصادم، متحدثاً عن أنّ هناک نقطة إجماع مهمة جداً لدیهم وهی مکافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة، مشدداً على أنّه "لا أحد یستطیع أن یحمی فاسداً بعد الآن، لا مرجعیة سیاسیة ولا دینیة وهذا تطوّر کبیر". 

وأوضح الأمین العام لحزب الله أنّ مکافحة الفساد "تحتاج أولاً إلى قضاء وقضاة نزیهین ولا یخضعون للضغوط السیاسیة"، مبرزاً أنّها تحتاج أیضاً إلى "محاکمات عادلة وآلیات لاسترداد الأموال". 

السید نصر الله أشار إلى أنّ المطلوب الیوم "موقف من مجلس القضاء الأعلى فی موضوع مکافحة الفساد"، مذکّراً بأنّه خلال حملات حزب الله الإنتخابیة "قلنا أننا سنکون جزءاً من حملة مقاومة الفساد، وأوضحنا أن ذلک یحتاج لوقت وجهد، وقلنا أننا سنلجأ إلى القضاء وهدفنا لیس التشهیر بأحد".

ووجّه الأمین العام لحزب الله رسالة إلى القُضاة فی یوم الشهید قائلاً: "من أجل حمایة البلد وسلامته وعافیته، تمثلوا بهؤلاء الشهداء"، وأضاف: "المطلوب منکم خطوة شجاعة وإنقاذیة وعدم الرضوخ لأیّ ضغوطات".

وأکد متوجهاً لمجلس القضاء الأعلى، أنّه إذا کان هناک من ملف یتعلق بأیّ مسؤول فی حزب الله فـ"سنرفع الغطاء عنه".

نصر الله: شعوبنا التی تراهنون على تخلیها عن قضیتها أمام الفقر لن تفعل ذلک

وفی شق آخر من کلمته، رکز السید نصر الله على المقاومة، مشدداً على أنّها الیوم "فی أوج قوتها وحضورها وأهمیتها کجزء من محور المقاومة فی المنطقة". 

نصر الله أکد أنّ التهدید بالحرب ضد إیران "انتهى" وهی الیوم تخرج قویة، معتبراً أنّ النفط بالنسبة للرئیس الأمیرکی دونالد ترامب "له قیمة، أمّا الإنسان فحتى لو کان رفیق سلاح یمکن أن یتخلى عنه". 

وأشار السید نصر الله إلى أنّ ترامب "یتصرف الیوم مع الجیش الأمیرکی على أنّه جیش مرتزقة، لذلک هم یتصوّرون أن کل الناس على شاکلتهم". 

وتحدث نصر الله عن أنّ حرکات المقاومة فی المنطقة یجب أن تعتز بموقف السید عبد الملک الحوثی الأخیرة "وتعده عامل قوة إضافیّ"، موضحاً أنّ هذا الموقف صادر عن "قائد مقاتلوه یقاتلون ویحققون إنجازات ضد قوى العدوان". 

نصر الله قال إنّ موقف الحوثی هو "إعلان بعامل قوّة إضافی فی محور المقاومة وهو الیمن، وهو تطوّر مهم جداً". 

وشدد على أنّ "شعوبنا التی تراهنون على تراجعها أمام الفقر لتتخلى عن إیمانها ومقدساتها وقضیتها لن تفعل ذلک". 

وتحدث الأمین العام لحزب الله عن إنجازات شهداء المقاومة الذین "دفعوا الأخطار الکبرى عن بلدنا، وحولونا إلى بلد ینظر الیه کبار قادة العدو على أنه أصبح تهدیداً وجودیاً لهم". 

وفی الشأن العراقی اعتبر السید نصر الله عن أنّ أحد أسباب الغضب الأمیرکی على رئیس الحکومة العراقی هو "ذهابه إلى الصین وعقد اتفاقیات مع بکین".

الأمین العام لحزب الله ذکّر بأنّ الأمیرکیون "لم یترکوا وسیلة ضغط إلا ومارسوها على العراقیین لمنع إعادة فتح معبر البوکمال"، موضحاً أنّ السبب هو أنّهم یعرفون جیداً أنّ إعادة فتحه سیحیی اقتصادَی سوریا ولبنان.

 

المصدر : المیادین نت

Parameter:437725!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)