n.icon{display:none}
|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/13]

العام المقبل.. إسرائیل تغلق مدارس "أونروا" بالقدس المحتلة  

العام المقبل.. إسرائیل تغلق مدارس "أونروا" بالقدس المحتلة

السبت 19/ینایر/2019 

القدس المحتلة - المرکز الفلسطینی للإعلام

قرّرت سلطات الاحتلال "الإسرائیلی" إغلاق مدارس وکالة غوث وتشغیل اللاجئین الفلسطینیین (الأونروا) فی القدس المحتلة، بدءًا من العام الدراسی المقبل، بحسب ما ذکرت "القناة 13" "الإسرائیلیّة"، مساء الیوم، السبت.

ووفقًا للقناة؛ فإن قرار الإغلاق جاء بعد أسابیع من اجتماع سرّی لمجلس الأمن القومی" الإسرائیلی" فی مکتب رئیس الحکومة "الإسرائیلیّة"، بنیامین نتنیاهو، لإقرار خطّة لإغلاق وطرد المؤسسات التی تدیرها الأونروا من القدس المحتلة.

وتتولى الوکالة الدولیة المسؤولیة عن عشرات العیادات الطبیة والمؤسسات التعلیمیة والمدارس فی القدس المحتلة.

وفی تشرین الأول/أکتوبر الماضی، کشفت وسائل إعلام" إسرائیلیّة "عن مخطط بلدیة الاحتلال "الإسرائیلی" فی القدس، یهدف إلى سلب جمیع صلاحیات الأونروا وإنهاء عملها وإغلاق جمیع مؤسساتها فی المدینة المحتلة، بما فی ذلک المدارس والعیادات ومراکز الخدمات المعنیة بالأطفال، بالإضافة إلى سحب تعریف شعفاط کـ"مخیم للاجئین" ومصادرة جمیع الأرض المقام علیها المخیم.

ویأتی ذلک فی أعقاب وقف المساعدات المالیة الأمیرکیة المقدمة للوکالة الأممیة التی یعمل فیها آلاف الفلسطینیین وتوفر خدمات صحیة وتعلیمیة، وتزود الغذاء معظم اللاجئین، وسط مساع أمیرکیة "إسرائیلیة" إلى تغییر تعریف اللاجئین الفلسطینیین، لیقتصر على الجیل الأول من اللاجئین الفلسطینیین الذین أخرجوا من بلداتهم الفلسطینیة قسرًا عام 1948، دون الالتفات إلى الأجیال التالیة التی أوصلت عدد اللاجئین إلى خمسة ملایین لاجئ فی جمیع أنحاء العالم.

وکان رئیس بلدیة الاحتلال فی القدس السابق، نیر برکات، قد صرّح بدایة أیلول/ سبتمبر الماضی، أنه سیعمل على طرد الأونروا من المدینة المحتلة، وعبّر عن ذلک فی المؤتمر الذی عقدته "شرکة الأخبار" حینها، زاعما أن "إزالة أونروا ستقلص التحریض والإرهاب".

وأشارت القناة "الإسرائیلیة" إلى أن المحرک الرئیس للمخطط طویل الأمد الذی أطلقت علیه بلدیة الاحتلال فی القدس اسم "خطة العمل من أجل القضاء على مشکلة اللاجئین فی المدینة"، یکمن فی البیت الأبیض؛ إذ إنّ الخطوات التی اتخذها الرئیس الأمیرکی، دونالد ترمب، بحق المدینة المحتلة الموجهة مباشرةً ضد الفلسطینیین، شجّعت الاحتلال على المضی قدمًا فی مواجهة الوکالة الدولیة.

وتسعى البلدیة لنقل الخدمات والمؤسسات التی تقدمها الأونروا، للاجئین الفلسطینیین إلى ید ما وصفته القناة بـ"السیادة"، وبالتالی إلى سلطة بلدیة الاحتلال بالقدس، على اعتبار أن "نهج الأونروا تجاه السکان کلاجئین یمنع نموهم ولم یعد ذا صلة، یجب وقف التعامل معهم کلاجئین، والنظر إلیهم کسکان والعمل على إعادة تأهیلهم".

وستعرض الخطة التی صیغت بالتنسیق مع الإدارة الأمیرکیة، خلال المدّة القریبة المقبلة على الحکومة؛ التی من المتوقع أن تصدق علیها تلقائیًّا، إذ ستصدر وزارتا التعلیم والصحة أوامر فوریة بإغلاق جمیع المؤسسات التابعة لـ"أونروا"، فی حین سیستوعب الطلاب والمرضى فی إطار المؤسسات التابعة لبلدیة الاحتلال فی القدس، وفق القناة.

وعلى المدى البعید، ستصادر قوات الاحتلال جمیع مبانی "أونروا" فی القدس، وتحوّلها إلى مبان تابعة للبلدیة، فی حین سیلغى التعریف الرسمی لمخیم شعفاط مخیما للاجئین، وستعمل سلطات الاحتلال "الإسرائیلیة" على مصادرة الأراضی المقام علیها لصالح الاحتلال، وفق المخطط.

ومن المتوقع أن تؤثر إجراءات الاحتلال على 1200 طالب فی مدرستین للبنات وأخرى للبنین فی شعفاط، وعلى 150 طالبًا وطالبة فی مدرسة الوکالة الابتدائیة فی وادی الجوز، بالإضافة إلى مدرسة الوکالة الابتدائیة للبنات فی سلوان التی تضم حوالی 100 طالبة، ومدرستی الوکالة الابتدائیة والثانویة للبنات فی صور باهر اللتین تضمان نحو 350 طالبة.

ووفقًا لخطة بلدیة الاحتلال؛ فلن تسلم مراکز الخدمات الاجتماعیة التابعة للوکالة، بما فی ذلک المراکز الطبیة ومراکز خدمات الرفاه الاجتماعی وجمیع البنى التحتیة التابعة لها من مخطط الاحتلال، حیث سیتم وقفها وإغلاقها ومصادرتها تباعًا، بما فی ذلک المرکز الطبی فی مخیم شعفاط، الذی یقدم خدمات لعشرات النساء والأطفال وخدمات للصحة النفسیة والعنایة بالأسنان، بالإضافة إلى عشرات المراکز الریاضیة، ومرکز خدمات للمرأة.

 

 

المرکز الفلسطینی للإعلام

Parameter:383464!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)